دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/4/2017 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال ملتقى كلية القانون بالتعاون مع السفارة الفرنسية .. الخليفي:

المسؤولية القانونية تعزز روح السلم الاجتماعي

نشر الثقافة القانونية الفرنسية عبر الأبحاث المشتركة
المسؤولية القانونية تعزز روح السلم الاجتماعي

الدوحة - الراية: نظّمت كلية القانون بجامعة قطر الملتقى العلمي "المسؤولية القانونية.. عناصر الثبات ومجالات التطور"، في حرم جامعة قطر برعاية مكتب الأستاذة غادة محمد درويش للمحاماة وبالتعاون مع السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في قطر.

وسعت كلية القانون من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى تقديم نظرة شاملة عن المسؤولية المدنية، من خلال دراسة جميع الجوانب الكلاسيكية والحديثة من المسؤولية، سواء كانت تطرح ضمن الشريعة العامة أو ضمن القوانين الخاصة. كما سعى هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على الآفاق المستقبلية لتطوير قانون المسؤولية الذي يظل شديد التأثّر باعتبارات إنسانية متنوّعة وشديد التأثير في المجتمع لكونه يشمل مجالات واسعة من العلاقات الاجتماعية.

وألقى الدكتور محمد عبدالعزيز الخليفي- عميد كلية القانون كلمة جامعة قطر الترحيبية قائلاً: إن ملتقانا اليوم يتناول بالبيان موضعاً ذا أهمية بالغة على صعيد تنظيم علاقات المجتمع، فقواعد المسؤولية من أهم الأطر القانونية التي تعمل على تعزيز استقامة المجتمع وتنظيم العلاقات على تباينها وحماية المصالح رغم تعارضها، وذلك بصياغة قواعد عامة ومجردة تضمن إزالة الأضرار وجبر المضار بما يكفل تحقيق العدالة بين أفراد المجتمع وتعزيز روح السلم الاجتماعي. ومن هذا المنطلق جاء تنظيم هذا الملتقى العلمي، بجهود مخلصة من الكلية ونادي الثقافة القانونية الفرنسية التابع لها، وبرعاية كريمة من مكتب الأستاذة غادة درويش للمحاماة، وشراكة فاعلة من السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي بدولة قطر".

 السفير الفرنسي: علاقتنا مع جامعة قطر تزداد قوة

أشاد سعادة السفير إيريك شوفالييه - سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة بجودة التعاون المستمر مع جامعة قطر قائلاً: "إن علاقتنا مع جامعة قطر تزداد قوة كل عام، بالإضافة إلى"نادي الثقافة القانونية الفرنسية" الذي تم إنشاؤه في عام 2015، كما شهد عام 2016 افتتاح الركن الفرنسي في المكتبة الدولية لمكتبة جامعة قطر. وأعتزم الحفاظ على هذا الزخم من خلال طرح مجالات إضافية للتعاون في عام 2017 ".

وألقت الأستاذة غادة درويش- الشريك المدير في مكتب غادة درويش للمحاماة، كلمتها الترحيبية وعبّرت من خلالها عن خالص تقديرها لـ "نادي الثقافة القانونية الفرنسي" بكلية القانون والسفارة الفرنسية في قطر على جهودهم الدؤوبة في سبيل تنمية الوعي بالثقافة القانونية الفرنسية من خلال عقد مثل هذه الفعاليات القانونية التي سيكون لها عظيم الأثر في إثراء المكتبة القانونية القطرية وتقديم بحوث تتضمن توصيات يمكن أن يستفيد منها المشرع القطري، ولقد أبدت الأستاذة غادة درويش كامل الاستعداد لدعم التواصل والتعاون بين مكتب غادة درويش للمحاماة وبين جميع المؤسسات العلمية والبحثية في الدولة بما يخدم العلم القانوني ويعود على المجتمع القانوني في دولة قطر بمزيد من النجاح والتطور"


الملتقى بحث 4 محاور بمشاركة أكاديميين فرنسيين

تلى الافتتاح توزيع الشهادات للطلبة الذين أنهوا 16ساعة تدريب في المصطلحات القانونية الفرنسية، وهي دورة تدريبية نظمها نادي الثقافة القانونية الفرنسية الذي أسسته كلية القانون بالتعاون مع السفارة الفرنسية عام 2015 والذي يهدف إلى نشر الثقافة القانونية الفرنسية، ويشجع التبادل والتفاعل بين كليات القانون الفرانكوفونية عبر الأبحاث المشتركة.

وطرح الملتقى أربعة محاور هي مواضيع تقديمية، المسؤوليات المهنية، المسؤولية عن فعل الغير، المسؤوليات عن ضرر الأشياء، وتم تناولها من خلال متحدثين أكاديميين من فرنسا وقطر.

يُشار إلى أن هذا المؤتمر ليس الأول من نوعه ففي العام المنصرم 2016 أقامت كلية القانون الملتقى العلمي حول القانون الخاص وحقوق الإنسان: الوحدة في التنوع، وذلك حرصاً منها على تفعيل دور نادي الثقافة القانونية الفرنسية في كلية القانون واستمرارية التعاون المجتمعي والبحثي بكل أطره، مع السفارة الفرنسية في قطر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .