دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 17/7/2017 م , الساعة 1:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تحت شعار «بنشاطي أسمو بذاتي» وتستمر حتى 17 أغسطس

مراكز «التعليم» تطلق فعالياتها الصيفية

8 مراكز موزعة على مختلف المناطق تستقبل طلاب المدارس الحكومية
مراكز «التعليم» تطلق فعالياتها الصيفية

الدوحة -  الراية : انطلقت أمس أنشطة وفعاليات المراكز الصيفية الترفيهية لوزارة التعليم والتعليم العالي تحت شعار «بنشاطي أسمو بذاتي». وتولي الوزارة البرامج المختلفة والأنشطة اللاصفية المدرسية، التي يتم تنفيذها خلال العطلة الصيفية اهتماماً كبيراً لكونها تسهم في استثمار وقت فراغ الطلبة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة تحت إشراف المدرسة بشكل مباشر، أو وزارة التعليم والتعليم العالي بشكل عام.

وتستهدف هذه الأنشطة والفعاليات التي تقام في ثمانية مراكز موزعة على مختلف المناطق، جميع طلبة المدارس الحكومية للفئة العمرية من 6 إلى 18 سنة من المواطنين والمقيمين، وتستمر حتى 17 أغسطس المقبل، وتتنوع بين ثقافية وفكرية واجتماعية ورياضية وفنية وترفيهية وتعليمية وتكنولوجية بما يسدّ أوقات فراغ الطلبة ويصقل مهاراتهم ويكتشف مواهبهم، وتفعيل دور المدرسة كمؤسسة تربوية لخدمة المجتمع، والتعاون والتنسيق مع مراكز الأنشطة الصيفية بالدولة لتوحيد الجهود، فضلاً عن مشاركة أولياء الأمور في الأنشطة الصيفية مع أبنائهم الطلبة في بعض الفعاليات والرحلات الميدانية وفق الضوابط والإرشادات، مع ضمان حسن إدارة واستغلال الموارد المتاحة ما يحقق الاستدامة والإرث.

تسجيل الطلاب

في سياق متصل افتتحت السيدة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، أمس مركز مدرسة حفصة الإعدادية للبنات، وطالبت جميع أولياء أمور طلبة المدارس الحكومية القطريين والمقيمين، بالإسراع في تسجيل أبنائهم والسماح لهم بالاستمتاع بالأنشطة الصيفية المتوفرة داخل المراكز، مشيرة إلى أن المراكز الصيفية الترفيهية تتيح للطلبة بناء علاقات جديدة وطيبة مع زملاء جدد، يبادلونهم المحبة ويتعلمون مع بعضهم البعض أجمل القيم والأخلاق الطيبة التي ستكون مكسباً حقيقياً لهم خلال مسيرة حياتهم في المستقبل، بالإضافة إلى أن هذه الأنشطة تساعد الطلبة على الحراك الجسماني والتجديد الروحاني لهم.

الترفيه والفائدة

وقالت السيدة خالدة الطبيخ، مديرة مركز مدرسة حصفة الإعدادية للبنات، لقد وصل عدد الطالبات المسجلات واللاتي أكملن تسجيلهن إلى 106، ونتوقع أن ترتفع نسبة إقبال الطالبات في الأيام القادمة.

ووجهت شكرها إلى وزارة التعليم والتعليم العالي وذلك لتوفيرهم المراكز الصيفية، وفتح أبواب الترفيه والفائدة لأبنائنا الطلبة، واستثمار طاقاتهم في كل شيء جميل ومفيد بما يتناسب مع فئاتهم العمرية طيلة شهر كامل.

مهارات

وقالت السيدة نورة المري، نائبة إدارية بمركز حفصة الإعدادية للبنات: «وفرنا الأنشطة الرياضية مثل كرة القدم وكرة السلة باعتبارها الأكثر اقبالاً للطالبات، وتم تقسيم النشاط الرياضي إلى فترتين وذلك حسب الفئة العمرية: الفترة الأولى للأعمار (6-11)سنة، والفترة الثانية للأعمار (12-18) سنة، إلى جانب الركن الثقافي منها أنشطة المسرح وكتابة القصة، وقراءة الكتب، والتمثيل المسرحي، بالإضافة إلى الجانب الفني المتعلق بمهارات الرسم والتلوين والأشغال اليدوية، وأيضاً النشاط الفكري المتعلق بالألعاب الرياضية والألغاز والتراكيب التي تنمّي مهارة التفكير والذكاء لدى الطالبات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .