دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 6/11/2017 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

على مدار 5 أشهر من الإبداع المتواصل

300 فعالية ثقافية وفنية جسدت أزمة الحصار

300 فعالية ثقافية وفنية جسدت أزمة الحصار

كتب - أشرف مصطفى ومصطفى عبدالمنعم:

لعبت الحركة الفنيّة القطريّة دوراً كبيراً في تعزيز تلاحم الشعب واصطفافه خلف قيادته الرشيدة خلال أزمة الحصار التي أتمّت شهرها الخامس أمس، وصنعت لنفسها بصمة واضحة في فكر ووجدان الجمهور القطري، وتميزت فترة الخمسة أشهر الماضية بغزارة إنتاج المبدعين القطريين الذين تفاعلوا مع الحدث، وجسدوا مشاعرهم تجاه الأزمة في العديد من الأعمال الإبداعيّة التي امتدّت آثارها على كافة المجالات الثقافية، ونجم عن ذلك ما يمكن أن نصطلح على تسميته «إبداع الحصار». وقد قامت الراية برصد عشرات الأنشطة والفعاليّات التي أثبتت تأثر المشهد الثقافي القطري بالحصار على نحو إيجابي، ومثل عدد الأنشطة التي تناولت هذا الملف مفاجأة كبيرة بالنسبة للجميع، حيث وصل عددها إلى ما يزيد على 300 فعاليّة، أقيمت منذ تاريخ الخامس من يونيو الماضي حتى الآن، وهو ما يؤكد إصرار المشهد الثقافي القطري على المضي قدماً نحو الأمام بمحاذاة كل المجالات التي حققت نهضة قطرية شاملة في كافة الأصعدة.

  • الريشة القطرية تبدع لوحات الاصطفاف الوطني

ربما كان المشهد التشكيلي هو الأكثر بروزاً على الساحة الثقافيّة، حيث استفزّت الأحداث ريشة التشكيليين ودفعتهم لإبداع مئات الأعمال وإقامة عشرات المعارض التي وصل عددها إلى ما يقرب من 60 معرضاً فنياً، كما سيطرت الجداريات التي تعبّر عن اصطفاف الشعب القطري خلف قيادته على شوارع الدوحة، وتحوّلت لوحة «تميم المجد» للفنان أحمد المعاضيد إلى أيقونة للشعب القطري، وقامت العديد من الجهات والأفراد بالدولة بتدشين عدد من الجداريات في كافة أنحاء البلاد، كان من بينها جدارية «تميم العز» للفنانة فاطمة المعاضيد، كما نظمت الجمعية القطرية للفنون التشكيلية فعاليات معرض «الفن التشكيلي القطري»، واستقطبت جدارية «تميم لك الولاء والطاعة» التي تم تدشينها خلال افتتاح المعرض، عدداً كبيراً من جمهور الفن التشكيلي، وفي ذات السياق تواصل العمل في الحقل التشكيلي بكل جهد من خلال افتتاح معارض دولية لفنانين عالميين في الدوحة أو مشاركات خارجية بلغ عددها 26 فعاليّة، كما تم تقديم عدد من الورش التدريبية ضمن برنامج صيف وفن، الذي قدّمه مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة، وهي الفعاليّات التي عبّرت كذلك عن الحصار عبر أكثر من صيغة إبداعيّة.

  • الشعر عمق الانتماء الوطني

وكان لمركز قطر للشعر «ديوان العرب»، التابع لوزارة الثقافة والرياضة موقفه حيال الحصار أيضاً، حيث استفزّت الأزمة قريحة شعرائه الذين أبدعوا عدداً من القصائد، فجاءت أبرز فعالياته من خلال احتفالية كبرى أقيمت بمجمع «قطر مول»، تحت عنوان «للشعر كلمة»، وذلك في إطار حب الوطن، وتعميق الانتماء، وتجديد الولاء للقيادة، ودعماً لرؤية الوزارة «نحو مجتمع واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم»، المستمدّة من رؤية قطر 2030، وقد جاءت تلك الفعالية امتداداً لفعاليات سبق أن أقامها المركز خلال الفترة السابقة لها، للغرض نفسه، وجميعها تصبّ في إطار الهدف نفسه، بتعميق الانتماء الوطني، وتجديد الولاء وبالشكل الذي يؤكد أن الشعر يلامس واقع المجتمع القطري بمختلف جوانبه، وقد أحيا أمسية للشعر كلمة الشعراء: بخيت البريدي، هادي بن دلهم، عبدالرحمن الحمادي، سلمان بن خالد، سعيد بن محماس، فيما قدّم الحفل السيد خالد بن محسن الكبيسي.

  • رسائل وطنية في الدراما والأغاني المصورة

وكأنما جاءت الأزمة لتكون بمثابة مصدر إلهام قوي للعديد من المبدعين الذين أثروا الساحة الفنيّة بأعمال إبداعيّة مميّزة في مختلف قطاعات المشهد الثقافي ليقدّم الفنان غانم السليطي بصحبة مجموعة من الفنانين الكبار والشباب سلسلة حلقات مسلسل «شللي يصير» والتي كان لها أصداء واسعة على مستوى العالم العربي، وقدّم أيضاً الفنان عبد العزيز جاسم سلسلة حلقات حول الأزمة الخليجية، وأيضاً الفنان سعد بورشيد الذي قدّم سلسلة «والله عيب»، فيما أنتج الفنان سالم المنصوري مجموعة من الرسائل الفنيّة المتميّزة التي حملت عنوان «رسائل»، وأيضاً قدم الفنان فالح فايز والفنان سعد بخيت مجموعة حلقات حملت عنوان «سوالف بو بخيت»، فضلاً عن إنتاج العديد من الأغاني المصوّرة والقصائد لعشرات الفنانين.

  • إصدارات قطرية رصدت توجعات الأزمة

شهدت الساحة الثقافية العديد من الإصدارات القطرية التي تناولت قضية الحصار ومنها إصدار للكاتب خالد عبد الله الزيارة وهو ما مثل أول كتاب يتعرّض لمسألة الحصار الجائر الذي تتعرّض له دولة قطر، وحمل الإصدار عنوان «حصار قطر» توجّعات من الزمن الآني، كما صدر للشيخة منيرة بن فهد آل ثاني «يوميات وطن»، فضلاً عن العديد من الإصدارات القيمة التي تمت ترجمتها إلى عدة لغات مثل الإنجليزية والتركية والألمانية ووزعت في معارض دوليّة شاركت بها الوزارة ، وكذلك دار نشر جامعة حمد بن خليفة كان لها إسهامات في حركة النشر للأطفال والكبار، ومركز حسن بن محمد للدراسات التاريخيّة، وقدم الكاتب هاشم السيد نسخته الفرنسية من رواية «فسيلة» وحققت نجاحاً، ومزج الكاتب عيسى عبد الله في روايته الجديدة شوك الكوادي الواقع بالخيال. كما أصدر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات مؤخراً ترجمة لكتاب «العنف.. تأملات في وجوهه الستة»، كما دشنت دار روزا إصدارها الأول بعنوان: «تداول المعلومات بين التبين والتثبت في القرآن الكريم» للباحث علي سالم البادي.

  • المراكز الشبابية تتفاعل مع الأزمة

أطلقت وزارة الثقافة والرياضة عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة في مختلف أنحاء الدولة بمسرح قطر الوطني وكورنيش الدوحة وعدد من المجمعات التجارية والمراكز الشبابية ومن بينها مهرجان الصيف، الذي تضمن مسرحيات ومعارض فنون تشكيلية ومسابقات مثل تدشين مركز الدانة للفتيات فعاليات النشاط الصيفي (قطر في عيونهن) لصقل المواهب والقدرات الإبداعية للفتيات، كما نظم مركز شباب سميسمة، أمسية شعرية بعنوان «في حب قطر»، حضرها نخبة من الشعراء، كما نظم مركز الوجدان الحضاري جلسة مع الكتّاب والفنانين، ونظم ملتقى فتيات العزيزية أمسية شعرية بعنوان «مطوعين الصعايب» شاركت فيها نخبة من شاعرات قطر، كما نظم مركز قطر للشعر (ديوان العرب) أمسية شعرية تحت عنوان للشعر كلمة، وقدمت الوزارة أيضاً الجزء الثاني من مبادرة تجربتي.

  • تألق كبير للساحة المسرحية

قامت الساحة المسرحية أيضاً بالتفاعل مع الأزمة من خلال عدد من العروض المسرحية، بدأت بتوفير مركز شؤون المسرح للفرق الوافدة منبراً لتقديم عروضهم على جمهور الدوحة من خلال مبادرة تتضمن عروض الدول الصديقة، فشهد الجمهور في الدوحة عروضاً مسرحية من سلطنة عمان «النوخذة»، «حارة البخت» ومن السودان «تالتن ومخالتن»، ومن الهند «أوبريت فني»، كما قدمت فرقة الوطن مسرحية الغريبة ضمن فعاليات الصيف في أحد المجمعات التجارية وناقشت من خلالها الأزمة الخليجية بوجهة نظر فنيّة، وتمّ تقديم مسرحية «الحصار» على مسرح قطر الوطني، وهو العرض الذي حظي بنسبة إقبال ومشاهدة كبيرة جداً ما دعا شركة الإنتاج «مشيرب» لمدّ عرض المسرحية بسبب نجاحها لدى الجمهور، فيما يشهد مسرح قطر الوطني حالياً تقديم مسرحية «ديرة العز» بطولة وتأليف الفنان عبد العزيز جاسم، ويتناول من خلالها كذلك أزمة الحصار وسط إقبال جماهيري كبير، وفي المقابل شهدت الحركة المسرحية مجموعة كبيرة من الأعمال التي تناولت موضوعات مختلفة تهمّ المجتمع القطري.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .