دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 14/3/2018 م , الساعة 1:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قدمها المجلس البلدي للحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها

3 مقترحات لتوفير المياه للإبل بمنطقة النخش

زيادة آبار المياه أو مد الخطوط المتجهة إلى أبوسمرة
إقامة محطة لتحلية مياه البحر بالقرب من تجمع الإبل
حاجة لتوفير المياه بعد عودة آلاف الرؤوس من دول الحصار
3 مقترحات لتوفير المياه للإبل بمنطقة النخش

كتب - عبدالحميد غانم:

أوصى المجلس البلدي المركزي وزارة البلدية والبيئة بزيادة عدد آبار المياه في منطقة النخش أو فتح محطات مياه للخطوط الرئيسية المتجهة لمنطقة أبو سمرة، إضافة إلى إقامة محطة تحلية لمياه البحر بالقرب من تجمع الإبل في هذه المنطقة.

وأكد المجلس ضرورة تنفيذ هذه التوصيات بشكل سريع، نظراً للزيادة الكبيرة في أعداد الإبل الموجودة في منطقة النخش والحاجة الضرورية لتوفير المياه لها خاصة بعد عودة الآلاف منها من دول الحصار.

كان نايف علي الأحبابي عضو المجلس البلدي عن الدائرة (21) تقدم بمقترح يطالب فيه بضرورة توفير المياه الكافية للإبل بمنطقة النخش. وأوضح، في مقترحه، أنه نظراً لاقتراب فصل الصيف ومواجهة درجات الحرارة العالية، كانت هناك مناشدة للعديد من أصحاب الإبل في منطقة النخش، بضرورة توفير المياه الكافية للعدد الهائل من الإبل الموجودة بمجمعات المنطقة، بالإضافة لمواجهة الزيادة المضطردة للإبل العائدة من دول الحصار. واقترح تحقيق الوفرة في المياه التي تحتاجها الإبل وذلك من خلال ثلاثة حلول، إما بزيادة عدد الآبار في المنطقة، أو فتح محطات مياه للخطوط الرئيسية المتجهة لمنطقة أبو سمرة أو إقامة محطة تحلية لمياه البحر قريبة من تجمع الإبل بمنطقة النخش. وأشاد أعضاء المجلس بأهمية المقترح ودوره الإيجابي في الحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها، ووافق أعضاء البلدي على رفع المجلس التوصيات المناسبة بشأن الموضوع إلى سعادة وزير البلدية والبيئة، بما يحقق الصالح العام للوطن والمواطنين.

 

رداً على توصية البلدي حول ارتفاع منسوب المياه الجوفية .. وزير البلدية:

تنفيذ 47 كلم من شبكات تصريف المياه

تركيب 430 منهولاً للصرف الصحي ومياه الأمطار

 

الدوحة -  الراية  : قال سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة إن مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية في مختلف مناطق الدولة، خاصة منطقة «معيذر» حظيت باهتمام واسع من قبل هيئة أشغال. وأضاف، خلال رده على توصية المجلس البلدي حول ارتفاع منسوب المياه الجوفية في معيذر والمناطق الأخرى، إن هيئة أشغال قامت في 2014 بإجراء دراسات عديدة فنية ومتخصصة بهذا الشأن، وقد تطرقت الدراسات للأسباب والعوامل التي أدت إلى تشكل هذه الظاهرة وتفاقمها في هذه المنطقة مثل الخصائص الجغرافية والطبوغرافية وطبيعة النمو العمراني واستخدامات الأراضي فيها بالإضافة إلى دراسة الطبقات الجغرافية لهذه المنطقة وخصائصها فيما يتصل بحجز وتصريف المياه. وأشار إلى نتائج الدراسات المشار إليها وتوصياتها بشأن الحلول المناسبة للسيطرة على مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية في منطقة معيذر، حيث أطلقت هيئة أشغال مشروع الـ « DW002» ضمن برنامج الطرق المحلية وشبكات الصرف الصحي. وقال وزير البلدية إن المرحلة الأولى من هذا المشروع تضمنت تنفيذ أكثر من 47 كلم من شبكات تصريف المياه الجوفية ومياه الأمطار والصرف الصحي وتركيب أكثر من 430 منهولًا للصرف الصحى ومياه الأمطار ومن المتوقع أن يكتمل المشروع بنهاية 2018 .

 

بزيادة المسارات وتوفير الخدمات على الجانبين

البلـدي يوصـي بتطـويـر طـريـق الـوكـير

 

الدوحة -  الراية  : أوصى المجلس البلدي المركزي وزارة المواصلات والاتصالات بدراسة تحويل طريق الوكير العام إلى شارع بمسارين لكلا الاتجاهين بالإضافة إلى الخدمات على جانبي الطريق.

كان منصور أحمد الخاطر عضو المجلس البلدي عن الدائرة (20) تقدم بمقترح يطالب فيه بإنشاء طريق الوكير العام، أشار فيه إلى أن شارع الوكير حالياً هو مسار واحد ما سبب عددًا من الحوادث التي أدت إلى الوفاة ، كما أن هناك ازدحام مروري نظراً للتوسع العمراني والزيادة الكبيرة في عدد السكان التي قاربت أربعمائة ألف نسمة. ودعا إلى تحويل الشارع إلى ثلاثة مسارات وإزالة دوار الوكير وبناء جسرين على نفس الشارع ليخدم منطقة الوكير بالكامل واستملاك الأراضي على شارع الوكير العام خدمة للمصلحة العامة وتطوير المنطقة تماشياً مع الخطة المستدامة 2030.

وأكد أعضاء لجنة الخدمات والمرافق العامة ضرورة توسعة شارع الوكير العام بأن يكون مسارين بكلا الاتجاهين بدلاً من مسار واحد وذلك للمساهمة في تخفيف الازدحام المروري خاصة وان هناك تكدس كبير للسيارات على هذا الطريق وبصفة خاصة الشاحنات التي تنقل الأدوات والمعدات للعديد من المشاريع التي تتم في هذه المنطقة الأمر الذي يجب معه ضرورة إعادة تأهيل وتوسعة طريق الوكير إلى عدة مسارات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .