دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 14/3/2018 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يعقد في السلطنة نهاية الشهر الجاري

مؤتمر لتوثيق الشراكة القطرية والعُمانية في المواد الأولية

السويدي: مشروع خطمة ملاحة في مرحلة المناقصات حالياً
الطائي: تكريم شركات قطرية لدورها في تطور الاقتصاد العماني
د. الملا: رغبة واضحة للتعاون في استغلال مواد البناء
مؤتمر لتوثيق الشراكة القطرية والعُمانية في المواد الأولية

كتب - أحمد سيد:

يُشارك وفدٌ قطريٌ يضمّ عدداً من الشركات والهيئات الحكومية والخاصة برئاسة السيد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر في مُؤتمر إدارة المواد الأولية، الذي يعقد في سلطنة عُمان يوم 28 الشهر الجاري، تحت شعار «توثيق علاقة تجارية بين دولة قطر وسلطنة عمان».

يجمع المؤتمر، الذي يعقد للمرة الأولى، بين مسؤولين ورجال أعمال من قطر وسلطنة عمان لمناقشة إنتاج وتصدير المواد الأولية من سلطنة عمان إلى دولة قطر، حيث ينعقد المؤتمر بشراكة إستراتيجية مع شركة قطر للمواد الأولية.

وينظم المؤتمر مركز «حوكمة» بدعم من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك)، وتقدم كل من شركة البوابة للمواد الأولية الرعاية البلاتينية، والشركة القطرية للمحاجر وموادّ البناء الرعاية الفضية، وهيئة التعدين العُمانية الرعاية المعنوية للمُؤتمر.

وقال المهندس أحمد السويدي مُدير إدارة العمليات بشركة قطر للمواد الأولية إن المُؤتمر فرصة للمستثمرين ورجال الأعمال والشركات في قطر وسلطنة عمان لإبرام مزيد من الصفقات في مجال مواد البناء، بالإضافة إلى العمل على تذليل الصعوبات التي قد تواجه الجانبين خلال تنفيذ الاتفاقيات، مؤكداً أن العلاقات بين البلدين الشقيقين عميقة وتتطور باستمرار، وهذا يصبّ في صالح مجتمع الأعمال في البلدين.

وأضاف إن مشروع خطمة ملاحة في مرحلة المناقصات حالياً، وبعد ترسية المشروع على شركة محددة سيتم البدء في تنفيذ الكسارات وملحقاتها لإنتاج 3 ملايين طن سنوياً قابلة للزيادة إلى 7 ملايين طن سنوياً من حصى الجابرو بمقاسات مختلفة إلى جانب توريد المعدات الثقيلة والخفيفة المتحركة اللازمة لعمليات التعدين، فضلاً عن إنشاء ساحة للتخزين بمساحة تبلغ 140.000 متر مربع بالقرب من موقع المحجرين.

وأشار السيد حاتم الطائي رئيس تحرير صحيفة الرؤية العمانية إلى أن المؤتمر سيصاحبه تكريم عدد من الشركات القطرية بجوائز الرؤية الاقتصادية التي تقدمها الصحيفة سنوياً لأبرز الشركات التي تساهم في تطور الاقتصاد العماني، لافتاً إلى الدور المهم للشركات والمؤسّسات القطرية الحكومية والخاصة التي تعمل في سلطنة عُمان.

وقال إن جائزة الرؤية الاقتصادية تعدّ من أقدم مُبادرات الجريدة ضمن نهج «إعلام المبادرات»، حيث تنقسم إلى 9 فئات مختلفة، مؤكداً على أهمية مُواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة ببناء الجسور الفعالة وتنمية الاستثمارات المشتركة لتحقيق المصالح المُشتركة بين قطر وسلطنة عمان.

وأضاف الطائي إن الثروة التعدينية في سلطنة عمان لا تزال بكراً وتحتاج استثمارات ضخمة للاستفادة منها، وهناك فرص هائلة في هذا القطاع، حيث تملك السلطنة أكبر مخزون عالمي في مادة الجبس، بالإضافة إلى بعض مواد البناء الأخرى، ومع نمو الطلب على هذه المواد سيتمّ ضخ استثمارات لتطويرها.

فكرة المؤتمر

وقال الدكتور علي حامد الملا الأمين العام المساعد بمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك) الجهة الداعمة للمؤتمر، إن فكرة المُؤتمر بدأت بطلب من سلطنة عمان لإعداد دراسة سنوية عن المواد الأولية، خاصة مواد البناء المتوفرة في السلطنة، وبِناء عليه تمّ التفكير في تنظيم معرض متخصص، لاسيما أن هناك رغبة واضحة من الجانبين القطري والعُماني لاستغلال هذه الموارد.

وأفاد بأنه تمّ توجيه الدعوات للشركات القطرية من القطاعين العام والخاص، وكان الردّ بالمشاركة إيجابياً وبنّاء وسيكون هناك وفدٌ من رجال الأعمال القطريين سيتوجهون إلى سلطنة عُمان للمُشاركة في المُؤتمر.

وأعرب عن أمله في أن يتمّ خلال المُؤتمر إيجاد الأرضية المُشتركة بين الجانبين القطري والعُماني وتهيئة المجال لعقد اجتماعات مُشتركة تخدم الدخول في شراكات بنّاءة بين الجانبين.

هذا، ويترأس وفد رجال الأعمال المُشارك بالمُؤتمر سعادة السيد محمد بن طوار الكواري، نائب رئيس غرفة قطر ويضم الوفد عدداً من رجال الأعمال ومديري الشركات، وعلى رأسهم سعادة الدكتور سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة شركة قطر للمواد الأولية، وسعادة المهندس عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس إدارة قطر للمواد الأولية والرئيس التنفيذي بالوكالة، والسيد محمد علي السليطي رئيس مجلس إدارة شركة قطر الوطنية لصناعة الإسمنت، والسيد حمد الهتمي المدير العام للشركة القطرية للمواد الأولية، وسعادة الشيخ نواف بن محمد بن جبر رئيس مجلس إدارة البوابة للمواد الأولية.

فيما يتحدث في المؤتمر عددٌ من أبرز الخبراء في مجال الإنشاءات من لجنة قطر لمواصفات الإنشاء، حيث يتمّ التخطيط لعقد ورشة عمل حول مواصفات الجابرو والحجر الجيري، يقدّمها د.محمد سيف الكواري، الوكيل المساعد في وزارة البلدية والبيئة، والمهندس خالد محمد العمادي رئيس اللجنة الفنية لمُواصفات قطر للإنشاء والدكتور خالد حسن عضو لجنة مُواصفات قطر للإنشاء.

كما يُشارك بالمُؤتمر متحدّثون من هيئة الأشغال العامة وشركة قطر للمواد الأولية وموانئ قطر، إضافة لمتحدثين من الجانب العماني ممثلين في هيئة التعدين وشركة تنمية معادن عمان وغيرها من الجهات ذات الصلة.

  • ينطلق الأحد القادم
  • عُمان تشارك في معرض الكويت الدولي للأغذية الزراعية

مسقط - الراية:

تشارك سلطنة عُمان، ممثلة بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، في النسخة الأولى من معرض الكويت الدولي للأغذية الزراعية، والذي تنطلق فعالياته الأحد القادم في أرض المعارض بدولة الكويت، حيث يركز المعرض على عدة قطاعات في مجال الأغذية الزراعية منها الإنتاج الزراعي والمعدات الزراعية، الأغذية والمشروبات، الضيافة وتقديم الطعام، الأمن الغذائي والسلامة الغذائية، الاستزراع المائيّ، الثروة السمكية، الدواجن، ومنتجات الألبان وغيرها، ويشهد المعرض بالإضافة إلى مشاركة السلطنة تواجد مجموعة من الدول مثل الكويت، البحرين، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر، الهند، الولايات المتحدة الأمريكية، سريلانكا، وسنغافورة.

وتأتي مشاركة المؤسّسة العامة للمناطق الصناعية في معرض الكويت الدولي للأغذية الزراعية، الحدث المتخصص الوحيد لهذا القطاع في دولة الكويت، ضمن خطة موسعة وضعتها المؤسسة لتسويق المنتجات العُمانية خارج السلطنة، فمع الاستمرار في تنظيمها للمعارض والفعاليات والأنشطة الترويجية على المستوى المحلي، تنظم المؤسّسة وتشارك خلال الثلث الأول من العام 2018 وبالتعاون مع القطاع الخاص العُماني مجموعة من المعارض الدولية، فبالإضافة إلى مشاركتها في معرض الخرطوم الدولي في يناير الماضي، ومشاركتها في معرض الخليج للأغذية (جلفود 2018) خلال شهر فبراير الماضي، تشارك المؤسسة أيضاً ولأول مرة بجناح عماني الأسبوع القادم في الكويت. كما ستشارك المؤسّسة في معرض «حلال» الدولي في شهر أبريل القادم، وهو أكبر معارض منتجات حلال حول العالم، حيث إن حرص المؤسسة على المشاركة في مثل هذه المعارض نابع من الرغبة للشركات والمصانع العمانية للتواجد تحت مظلة واحدة في الأحداث والفعاليات العالمية، ومحاولة إعطاء فرصة التواجد في مثل هذه المناسبات لأكبر عددٍ من المنتجين العمانيين في مختلف القطاعات، وذلك لإبراز المنتج العماني بالصورة الطيبة التي تليق بالمكانة المتقدمة التي وصل إليها على المستويين المحلي والخارجي، وأيضاً التسويق له في هذه المعارض العالمية الهامة التي تتميّز بمشاركة عددٍ كبيرٍ من الشركات العالمية. ويعتبر المعرض فرصة ثمينة للمؤسسة للترويج من خلال ركن السلطنة المُشارك وإظهار الجودة العالية التي وصلت لها المنتجات العُمانية وما تلقاه من إقبال كبير عليها داخل الأسواق المحلية وخارجها، وتجسيد أهداف الحملة الوطنية لترويج المنتجات العُمانية «عُماني» على أرض الواقع وبالتحديد الأهداف المتعلقة بالتسويق للمنتجات العمانية خارج حدود السلطنة وإيجاد منافذ جديدة ومستهلكين متنوّعين لهذه المنتجات على المستويين الإقليمي والعالمي، وذلك بعد نجاح المؤسسة خلال الأعوام السابقة بتنظيم حملة تسويقية محلية وخارجية للمنتجات الوطنية، تمثلت في الأنشطة الترويجية ومجموعة من المعارض المتنقلة في مختلف المحافظات، بالإضافة إلى التنظيم المُباشر للمعارض الخارجية أو المشاركة بها إقليميا وعالمياً، علاوة على المساهمة في تنظيم معارض المنتجات العُمانية «أوبكس» إلى جانب غرفة تجارة وصناعة عُمان والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) في عدة مدن خليجيّة وعالمية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .