دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 11/9/2018 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال معرض فني انطلق أمس

مشاركة قطرية متميّزة في مهرجان رؤى الصين

الصين تفتح نافذة على التشكيل القطري
جميلة: فرصة لمقابلة تشكيليين متميّزين والتعرّف على الجديد
لينا: المشاركات الخارجيّة تساهم في تسويق الإبداع القطري
مشاركة قطرية متميّزة في مهرجان رؤى الصين

كتب - أشرف مصطفى:

انطلقت أمس فعاليات المعرض المُصاحب للدورة العاشرة من مهرجان "رؤى الصين" بمشاركة قطريةٍ متميزةٍ، من خلال أربعة أعمال جديدة أبدعتها كلّ من الفنانة جميلة الأنصاري، والفنانة لينا العالي ضمن الورشة التي أُقيمت في المهرجان الصينيّ الدوليّ الذي قدّم الدعوة للفنانتَين عن طريق السفارة الصينية في الدوحة، في إطار مواصلة تعزيز الروابط الثقافية والإنسانية بين الصين وقطر، وقد تميز المعرض بحضور رفيع المستوى، وتواجد جماهيري كبير، وفي أعقاب الافتتاح تواصلت الراية مع الفنانتَين القطريتَين لتطلع منهما على تفاصيل مشاركتهما.

وقد سبق افتتاح المعرض إقامة ورشة فنية استمرّت لمدة خمسة أيام في مقرّ إقامة المهرجان الصيني تحت عنوان "ورشة رسم للفنانين العرب المشهورين"، حيث قامت وزارة الثقافة في جمهورية الصين الشعبية بإطلاق الدورة العاشرة لفيلم "البصيرة للصين"، والذي تخلّلته تلك الورشة التي تعقد سنوياً منذ عام 2009، ما يجعلها علامة معروفة بشكل مُتزايد من عام لآخرَ، وهي الورشة التي تعرف بالتبادل الثقافيّ الصيني العربي، كما أنها تلعب دوراً إيجابياً في تعزيز العلاقات الودية بين شعب الصين وفناني العالم العربي.

من جانبها، علّقت الفنانة لينا العالي خلال تصريحات خاصة بـ الراية على مشاركتها معبرة عن سعادتها بتمثيل قطر دولياً من خلال هذا المهرجان، وتمكنها من التواجد وسط جمع كبير من المبدعين المتميّزين في شتى مجالات الفنون بجمهورية الصين الشعبية التي تتميز بالإبداع الفني والذي له سماته الخاصة والمتفردة، وأضافت: تسعدني المشاركة وسط عددٍ من الفنانين العرب المتميزين والاطلاع على تجاربهم الجديدة.

وأوضحت العالي أن الزيارة لا تقتصر على الورشة والمعرض فحسب بل إنها ستتمكن من خلالها كذلك من مشاهدة معالم المدينة ورسم الخرائط وزيارات المتاحف والمرافق الفنية والتبادل الثقافي والفني مع الفنانين الصينيين والإبداع الذي سيستمرّ في الأستديو الذي تم تخصيصه للفنانين العرب على مدار أيام المشاركة. وحول مُشاركتها في المعرض أوضحت لينا أنّها قامت بإنجاز عملين فنيين شأنها في ذلك شأن كل فنان من المشاركين، وقالت إنها حاولت أن تضيف بعضاً من الروح الصينية على أعمالها المشاركة لتتناسب مع مكان عرضها، مع حرصها على التوضيح، مستخدمة في ذلك تقنيات جديدة تضيف لخبراتها السابقة، وعن مدى استفادتها من مثل هذه الملتقيات أكّدت العالي أن العمل بشكل جماعي يحفّز الفنان على الابتكار والوصول للأفضل، كما يفيده في تبادل الخبرات، خاصة إذا ما كانت تلك الخبرات تنتمي لدول مختلفة، وعبرت عن سعادتها لتمثيل قطر دولياً من خلال الملتقى الذي سيساعدها كذلك على نشر وتسويق الإبداعات القطرية خارجياً، وقالت إن أهمّ ما يميز هذا السمبوزيوم، ذلك التنوّع الذي يتّسم به من حيث المشاركات، باحتوائه عدداً كبيراً من الفنانين المُنتمين لمدارس فنية مختلفة وتكنيكات متنوّعة، فضلاً عن العمل في مساحة كبيرة ومُناخ فنّي هادئ ومحفّز للعمل.

الفنانة جميلة الأنصاري أبدت سعادتها بعبارات الثناء التي تلقتها عن أعمالها من قبل زوّار المعرض وجمهوره، وأوضحت أنها قامت بإنجاز عملين غلب عليهما الطابع التجريدي، وفي الوقت الذي أدخلت فيه الحروف العربية حرصت على جعله عالمي اللغة، مُعبراً عن ضرورة اللجوء للسلام والحب من أجل عالم أفضل، وعبّرت عن سعادتها كون هذه المشاركة قد مكنتها من الالتقاء مع عددٍ كبيرٍ من المبدعين في جو فنيٍّ بديعٍ، وعن مدى النجاح الذي تحققه مثل هذه الملتقيات أوضحت: أن هذا التجمع يعدّ فرصة جيدة لتلاقي التشكيليين كما يتيح المجال للتواصل وتبادل الخبرات، وهو ما يساهم في إحداث حالة من الحراك التشكيلي العربي، وأحلم أن أمثّل الوطن في المزيد من المعارض والمحافل الدولية من أجل الاستفادة من الاحتكاك، وأضافت: أتمنّى أن تصبح الساحة التشكيلية القطرية في أوج صورها، وعلى المُستوى الشخصي أحلم بأن أحقّق نجاحات ترفع اسم قطر عالياً في مجال الفنّ التشكيليّ.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .