دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 21/12/2015 م , الساعة 10:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عبر تشكيل كتلة باسم تحالف دعم مصر

"في حب مصر" تحتكر البرلمان!

تسير على درب الحزب الوطني المنحل وتفتقد الرؤية والبرنامج
المصريون الأحرار: ممارساتها صارت مزعجة
النور: صنعوا أحزاباً وقوائم للسيطرة على البرلمان
نافعة: القائمة لن تستطيع العودة بمصر للوراء
المصري الاجتماعي: نحذر من انفجار شعبي
"في حب مصر" تحتكر البرلمان!

القاهرة - إبراهيم شعبان ومحمد عبد المنعم:

قيام "قائمة في حب مصر" بتشكيل تحالف داخل قبة مجلس النواب الجديد يطلق عليه "تحالف الدولة المصرية" علامات استفهام عديدة لدى الأحزاب والقوى السياسية، الأمر الذي دفع البعض لاتهامها بأنها تسير على درب الحزب الوطني المنحل، وذلك لرغبتها في السيطرة على مفاصل البرلمان المقبل.

السياسيون أكدوا أن أفعال القائمة أصبحت مزعجة وتعيد سيناريو برلمان 2010 الذي تم حله عقب ثورة 25 يناير، فضلا عن أنها ضمت في عضويتها العديد من الشخصيات المحسوبة على نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

كما أكدوا أن التحالف الذي تشكله القائمة داخل البرلمان لا يمتلك برنامجا محددا، ومن ثم فهي تحاول أن تعيد ما كان يتبعه الحزب الوطني المنحل من سياسات، مطالبين القائمين على هذه القائمة بإدراك الدرس السابق جيدا لأنه لن تستطيع قوة معينة السيطرة على البرلمان.

ممارسات مزعجة

وفى هذا الإطار يقول الدكتور عصام خليل، القائم بأعمال حزب المصريين الأحرار، إن تحالف الدولة المصرية لم يحدد برنامجا واضحا حتى ينضم إليه الحزب، مضيفا أن ممارسات "في حب مصر" بضم 400 نائب لها باتت مزعجة سياسيا لأنها تهدف إلى السيطرة والاستحواذ على مقاليد البرلمان مثل برلمان 2010، مطالبا جميع النواب القادمين بتقديم نموذج محترم يحتذى به ويشرف صورة مصر أمام العالم.

ووصف خليل تصريحات اللواء سامح سيف اليزل المنسق العام للقائمة بأن حزب المصريين الأحرار يضم شخصيات خطيرة على مصر بأنها مقلقة سياسيا ومذهلة في نفس الوقت، متسائلا إذا كان "المصريين الأحرار" به شخصيات تمثل خطورة على الدولة المصرية فلماذا تمت الموافقة على مشاركة الحزب في قائمة "في حب مصر".

عصر المعجزات

ويقول الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور إن أجهزة بالدولة صنعت أحزاباً وقوائم ودعمتها للسيطرة على البرلمان، والإطاحة بحزبه، متعجباً من قدرة حزب "مستقبل وطن" وقائمة في حب مصر، على إقامة مقرات، والمنافسة على 90% من مقاعد البرلمان، في شهور قليلة، قائلاً: لا يحدث هذا إلا في عصر المعجزات.

وأشار إلى أن كل السبل كانت ممهدة من أجل قائمة في حب مصر، وحزب مستقبل وطن، في حين أن النور تعرض لحرب تكسير عظام سواء من الأمن، أو من وسائل الإعلام ، بالرغم من كونه جزءا من تحالف 30 يونيو.

وأوضح مخيون أن ما قيل عن أن حزب النور خرج بخسارة فادحة خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة توصيف غير صحيح، مضيفا أنه حقق نتائج إيجابية أفضل من انتخابات 2012، مشيرا إلى أنه كان من الممكن أن يحصد الحزب المزيد من المقاعد لكن النظام الانتخابي غير العادل تسبب في تقليص المقاعد التي كان من الممكن أن يحصل عليها الحزب.

برلمان الريس

من جانبه يرى د. حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن قائمة "في حب مصر" التي اكتسحت الانتخابات لن تتحول إلى "حزب وطني جديد" لأن مصر تغيرت تماما ولن يستطيع أي شخص أن يعود بالعجلة إلى الوراء.

ويضيف: لكن التحرك في إطار السيطرة على اللجان وعمل ائتلافات تحت قبة البرلمان يأتي في إطار مخافة عدم القدرة على السيطرة، مشيرا إلى أن البرلمان مؤيد للرئيس وعلى مقاس النظام بالضبط.

تراكم السخط الشعبي

بينما يؤكد فريد زهران نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أن تحول "قائمة في حب مصر" إلى حزب وطني جديد أو كتلة برلمانية كبيرة موالية للدولة والسلطة وارد، بل إنه كان المطلوب وتم تنفيذه بدقة خلال الانتخابات.

وحذر زهران من تداعيات ذلك لأنه سيؤدي بحسب قوله إلى تراكم السخط الشعبي خاصة أن المناخ العام سيئ وهناك حالات تعذيب بأقسام الشرطة بالإضافة إلى تقييد عام للحريات متوقعا أن يؤدي ذلك إلى انفجار شعبي ما لم يتم تدارك الأمر.

اتجاهات مختلفة

وأيده الخبير الاستراتيجي اللواء طلعت مسلم الذي لم يستبعد تحول القائمة إلى حزب وطني جديد لكن هذا يتوقف على رد الفعل من السلطة أو من أعضاء القائمة، لأنهم لا ينتمون إلى تيار واحد وإنما هم من اتجاهات مختلفة.

وأشار مسلم أنه لو كانت مصالحهم الشخصية ستتحرك في هذا الإطار فليست هناك أي مشكلة وسيتحولون إلى كيان أكبر من الوطني السابق كما قلت هذا يتوقف على أعضاء القائمة ورد فعل السلطة وباقي الأحزاب والقوى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .