دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 3/1/2018 م , الساعة 1:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الراية الرياضية تجرد حساب القسم الأول للدوري ( 11 – 12 )

السد وصيفاً بجرأة فيريرا ومراهنته الشبابية

لم يذق طعم الصدارة لكنه ظل المطارد الأقرب للدحيل المتصدر
البداية المتعثرة لم تمنعه من أن يصحح انطلاقته عبر ثمانية انتصارات لاحقة
خسارته الكلاسيكو ثم أمام حامل اللقب تفرض عليه الرد بقوة في الإياب
السد وصيفاً بجرأة فيريرا ومراهنته الشبابية

متابعة - صفاء العبد : 

يبقى السد رمزاً مهماً وكبيراً جداً من رموز الكرة العنابية .. فعندما نتحدث عن الإنجازات اللامعة والمتميزة إنما نتحدث عن هذا الفريق المبدع صاحب الأرقام القياسية التي لا تضاهى حيث سبق وأن توج بلقب الدوري (13) مرة، كانت آخرها قبل أربعة مواسم، وتوج بلقب أغلى البطولات على كأس سمو الأمير (16) مرة، كان آخرها في الموسم الماضي، مثلما توج أيضاً بلقب كأس سمو ولي العهد خمس مرات قبل أن تتحول إلى كأس قطر ليتوج بها السد أيضاً في الموسم الماضي.

ولم تقف إنجازات السد عند حدود بطولاتنا المحلية بل سبق وأن توج أيضاً بأكثر من بطولة خليجية وعربية فيما يُعد إنجازه القاري هو الأبرز في تاريخ الكرة القطرية عندما حمل اللقب الآسيوي مرتين ثم وصل إلى المركز الثالث في كأس العالم للأندية خلف برشلونة الإسباني وسانتوس البرازيلي عام 2011.

ووفقاً لهذه المسيرة الحافلة بالإنجازات يكون من الطبيعي أن يبقى للسد حضوره المهم والكبير في الدوري المحلي حيث ظل دائماً أحد أبرز المرشحين وبقوة للتنافس على لقب البطولة وهو ما يحدث في هذا الموسم أيضا بعد أن كان قد أنهى الموسم الماضي وهو في مركز الوصيف خلف لخويا .. وفي الحقيقة فإن السد كان قد بدأ استعداداته لهذا الموسم من خلال معسكره الخارجي في النمسا تحت قيادة مدربه البرتغالي فيريرا بعد أن اختارت إدارة النادي التمسك به لا سيما بعد أن عوض درع الدوري بلقب كأس سمو الأمير في الموسم الماضي .. وإلى جانب التمسك بفيريرا اختار السد أيضا الإبقاء على محترفيه الأربعة دون تغيير يتقدمهم النجم الدولي الكبير الإسباني تشافي صانع الألعاب الماهر، والمهاجم الجزائري الخطير بغداد بونجاح ومواطنه الجناح الأيسر حمرون يوغرطة إضافة إلى المدافع الإيراني مرتضى كونجي.

ومع أن الفريق كان قد فقد خدمات أكثر من لاعب مهم جداً مثل النجم الكبير خلفان إبراهيم المنتقل للعربي والظهير الأيسر عبدالكريم حسن المنتقل إلى أوبن البلجيكي وكذلك المهاجم حمزة الصنهاجي، إلا أنه نجح في استقطاب بعض اللاعبين المهمين أيضاً وفي مقدمتهم خوخي بوعلام القادم من العربي ولاعب الجيش السابق ياسر أبو بكر وكذلك لاعب العنابي الأولمبي فهد شنين .. وإلى جانب ذلك فقد راهن المدرب فيريرا كثيراً على بعض اللاعبين الشباب أمثال مشعل الشمري وحسن بالنك وحاتم كمال وسعود النصر.

ورغم أن هناك من شكك في مبالغة المدرب في الاعتماد على الأسماء الشابة ووجد في خلو دكة البدلاء من الأسماء الكبيرة التي اعتدنا مشاهدتها في الفريق من قبل ما يقلص من فرصته هذه المرة، إلا أن فيريرا كان يبدو واثقاً مما يفعل في وقت تركت له إدارة النادي كامل الحرية في اتخاذ ما يراه مناسباً من قرارات بهذا الشأن.

وربما جاءت البداية لتعمق شكوك المشككين بخيارات فيريرا وذلك عندما تعرض السد لهزيمة غير متوقعة على الإطلاق في أولى مبارياته عندما خسر أمام القادم من الدرجة الثانية فريق المرخية بهدفين لهدف قبل أن ينقذه القرار الإداري الذي عده فائزاً بثلاثية نظيفة بسبب إشراك الأخير للاعب معاقب بالإيقاف .. غير أن الصورة اختلفت كثيراً بعد ذلك حيث حقق الفريق أربعة انتصارات متتالية كانت على السيلية والغرافة وقطر والعربي وهو ما مكنه من الاحتفاظ بمركزه الثاني خلف الدحيل بفارق الأهداف حينا وبفارق نقطة وحيدة حينا آخر قبل أن يتراجع لأول مرة إلى المركز الثالث بعد أن مني بهزيمته الأولى وكانت أمام الريان الذي قلب تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز بهدفين في الثاني .. غير أن الزعيم سرعان ما صحح مسيرته ليعود إلى المركز الثاني من خلال فوزين جديدين حققهما على الأهلي وأم صلال قبل أن يمنى بخسارته الثانية في مباراة القمة الكبيرة التي جمعته مع الدحيل المتصدر (2-4) وهو ما تسبب بتراجعه مجدداً نحو المركز الثالث ليصبح لأول مرة على بعد أربع نقاط عن المتصدر وثلاث نقاط عن الريان الذي قفز وصيفاً قبل أن يشهد الدوري متغيراً جديداً وأخيراً في قسمه الأول عندما نجح السد في تحقيق انتصارين جديدين آخرين كانا على الخور والخريطيات بينما تعثر الريان في آخر جولتين بتعادل وهزيمة ليعود السد إلى المركز الثاني وينهي النصف الأول من البطولة وهو وصيف على بعد نقطتين فقط عن بطل الشتاء فريق الدحيل .

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .