دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 11/3/2017 م , الساعة 12:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قصة من الواقع ... بفضل الصدقة شفاها الله

قصة من الواقع ... بفضل الصدقة شفاها الله

تقول صاحبة هذه القصة:

أيقنت يقيناً مطلقاً فضل الصدقة وبركتها في مداواة المرضى وشفائهم، وأن الله تعالى لا يضيع أجر من أحسن عملاً، ولم أعد أؤمن بالمثل القائل"افعل خيراً تلقَ شراً" بل اعمل خيرا تلقَ خيراً عاجلاً أو آجلاً.. فالله يجازي كل عبد على عمله إن كان خيراً فخير وإن كان شراً فشر.. المؤمن بفراسته يدرك ذلك.. أما المؤمن العادي لا يدرك ذلك إلا بعد حدوث أمر له خيراً كان أم شراً.

أنا كنت كأي مؤمنة عادية لم أكن متدينة ولم أكن متسيبة تزوجت من ابن خالتي زواجاً تقليديا عشنا كأي زوجين حياة مستقرة هادئة ننتظر قدوم مولود يرسي على حياتنا بحراً من البهجة والسعادة وشاء القدر أن يأتي المولود ميتاً.. ولا يعرف الأطباء لماذا برغم أنه كان حيا يرزق في بطني وفي صحة وعافية من خلال الكشف الدوري.. لا أخفيكم لقد حزنت حزنا شديداً عليه وعشت حالة نفسية سيئة لا يعلم مداها إلا الله سبحانه وتعالى وتلاشى حزني وألمي بمجرد حملي الثاني بعد انقضاء عشرة شهور على موت طفلي الأول.. وحل محله الفرح بالجنين الثاني وحمدت الله تعالى أنه عوضني بالمولود الثاني الذي كنت أدعو الله أن يخرج إلى الدنيا حياً ليس ميتاً كالأول فاستجاب الله لدعائي فأنجبت بقدرته طفلة جميلة صحيحة البدن.. فقرت عيني وعين والدها بها رغم أن الأطباء أكدوا لي أنني لن أستطيع الحمل بعد إنجابي طفلتي لوجود مشكلة في الرحم تعوق حملي مرة أخرى لم أكترث بالأمر ففرحتي بتلك المولودة الجميلة جعلتني أنسى كل المصائب والمحن بل وحمدت الله كثيراً بأن رزقني بطفلة رائعة وكذلك زوجي كان يبادلني ذلك الشعور.

بت اعتني بها وكرست حياتي من أجلها وكنت أبني آمالا ومستقبلا مشرقاً لها.. أدخلتها أفضل المدارس تعليماً حتى بلغت الحادية عشرة من العمر شعرت هي بعدم التنفس بشكل جيد ما سبب لها إزعاجا طننت أن الأمر لا يعدو كونه احتقان أو حساسية في الصدر فأخذتها إلى العيادة بعد الفحوصات والكشوفات قال لي الطبيب لابد من أخذ ابنتك إلى مستشفى متخصص للعلاج هناك أخافني كلامه فاستدرك قائلا: ربما تعاني ابنتك من مشكلة في القلب وليس لدينا هنا في العيادة طبيب متخصص في القلب شعرت بالقلق والخوف فأخذتها فوراً وبحوزتي الأشعة إلى عيادة متخصصة وبعد انتظار طويل من الخوف والقلق جاءني الطبيب وأخبرني بأن ابنتي تعاني حقا من مشكلة كبيرة في القلب وأنه لابد من إجراء عملية فوراً حتى لا تسوء صحتها أكثر.. شعرت بالانهيار والدوار ثم تمالكت نفسي فقررت أخذها إلى عيادة أخرى عند أكبر المختصين بالقلب ممنية نفسي أن تشخيص أولئك الأطباء ربما كان خاطئا..لكن للأسف ها هو أكبر الأطباء في تشخيص القلب يؤكد تشخيصهم.. فأخذتها إلى الخارج باحثة عن الأمل لكن كان التشخيص واحداً لم يختلف عليه الأطباء.. والجواب كان واحداً هو إجراء عملية فوراً ..ضاقت بنا الدنيا أنا وزوجي.. فسلمنا أمرنا إلى الله وفوضنا الأمر إليه.. ووافقنا على إجراء العملية.. وحدد يوم العملية بعد أسبوع وخلال هذا الأسبوع المتوتر صادفت في الطريق عجوزاً طاعنا في السن .. فأشفقت على حاله حاولت مساعدته بعبور الطريق كان منظره يوحي بالفقر والحاجة فأعطيته مبلغا كبيراً من المال يعينه على حياته فشكرني ودعا لي بالخير.. ذهبت إلى المستشفى وبقي على إجراء العملية يومان فقط.. فأتي أكبر مستشاري القلب لمعاينه ابنتي وكانت النتيجة مذهلة.. فأخبرنا بأنه ما من مشكلة في قلب ابنتك قلبها سليم..ولا داعي لإجراء العملية أو أخذ علاج.. خذي ابنتك وعودي بها إلى البيت.. هللنا أنا وزوجي ونحن في استغراب شديد.. هل كان تشخيص الأطباء خطأ.. قلنا ذلك متسائلين وفجأة تذكرت الرجل العجوز الطاعن في السن ومد يد العون له ودفع الصدقة له ودعاءه بالخير لي .. فهتفت قائلة لزوجي.. لا .. لا .. لم يكن تشخيص الأطباء في خطأ كانوا محقين بأن مشكلة ما في قلبها فأخبرته بقصة الرجل العجوز.. وأن عمل الخير الذي قدمته له جازاني الله فيه لابنتي فشفاها من مرضها قبل إجراء العملية.. إنه الشافي والقادر على ذلك.. ما أعظم الصدقة وأعلاها عند الله جل وعلا.. لو يعلم كل منا فضل الصدقة لما تخلى عنها إنسان .. لا يعلم كل منا فضلها لتصدقنا ليلا ونهاراً سراً وجهاراً والحمد لله على ذلك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .