دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/12/2017 م , الساعة 12:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

التصفيات النهائية اليوم على شاشة الريان..علي المسلماني:

إعلامي المستقبل تؤسس لجيل قطري واعٍ

تفوقنا على إعلام دول الحصار مهنياً وخلقياً
إعلامي المستقبل تؤسس لجيل قطري واعٍ

كتب - محمود الحكيم:

صرّح الإعلامي علي المسلماني بأنه سيشارك في عضوية لجنة تحكيم مسابقة «إعلامي المستقبل»، والتي ستُذاع على شاشة قناة الريان من درب الساعي اعتباراً من اليوم، مشيراً إلى أن تلك المسابقة تساهم في إعداد جيل من الإعلاميين القطريين المؤسسين على القواعد المهنية للعمل الإعلامي. وقال المسلماني في حوار خاص لـ الراية  إن هذه الفعالية تُعد بمثابة خدمة وطنية يساهم من خلالها في دعم الشباب الموهوبين في هذا المجال الإعلامي، مشيراً إلى أن الحقل الإعلامي كان له دور بارز في أزمة الحصار، بلغته القوية والرصينة البعيدة عن الإسفاف وتصب في صلب القضايا. معرباً عن أمله أن يكون ضمن فريق عمل قناة الجزيرة الذي سيغطي أحداث مونديال كأس العالم بروسيا.. فإلى التفاصيل:

  • بداية حدثنا عن مشاركتك في مسابقة إعلامي المستقبل؟

- سيتم اليوم اختيار المراكز الثلاثة الأولى بالنسبة لمسابقة إعلامي المستقبل التي تنظمها لجنة الاحتفالات باليوم الوطني وأنا سأكون عضو لجنة التحكيم، اليوم ستكون التصفية النهائية، وستنقل مباشرة من درب الساعي على قناة الريان وسيتم اختيار الأول والثاني والثالث وفق أدائهم في البرنامج الذي سيقدمونه بالحفل الختامي لمدة ساعة كاملة، وبعد هذا البرنامج سيتم اختيار الأول والثاني والثالث. وهؤلاء هم عصارة الـ45 طالباً الذين بدأوا معنا وتم تصفية الطلاب إلى 15 طالباً و15 طالبة ثم في المرحلة قبل النهائية تمت التصفية إلى 3 طلاب و3 طالبات. وهؤلاء الطلبة محظوظون بهذه الفعاليات التي تنظمها الدولة لأنهم سيتعلمون لغة الإعلام في وقت مبكر من أعمارهم ما سيفيدهم كثيراً ويصقل مواهبهم ويجعلهم إعلاميين متميزين بالفعل.

  • ما الذي تمثله لك مشاركتك بمثل هذه الفعالية؟

- مشاركتي واجب وطني أحاول من خلالها أن أرد شيئاً من الجميل لقطر وأهلها، وأنقل خبرتي إلى الأجيال الصغيرة، حتى يتم تأسيسهم مبكراً على العمل الإعلامي الأمر الذي سيكون له أثره البالغ في تكوين جيل الكوادر المحترفة. فنحن نعلمه لغة الإعلام ثم هو يختار طريقه إما أن يكون معداً أو مذيعاً أو مقدم برامج أو مخرجاً أو غير ذلك، المهم أن نعلمه مبادئ المهنة وبعد هذا سيكون أمامه الطريق واضحاً لكي يختار كل واحد منهم مسلكه.

  • ما تقييمك لأداء الإعلام المحلي خلال أزمة الحصار؟

- لقد كان الإعلام المحلي ناجحاً بكل المقاييس في التعاطي مع أزمة الحصار، فقد كان أكثر مهنية ورقياً، وكان كل تركيزه على الأدلة والوثائق وتفنيد الأكاذيب التي تثار ضد دولة قطر بالبراهين ، وقد كانت لغته قوية ورصينة وبعيدة عن الإسفاف وتصب في صلب القضايا بخلاف الإعلام الآخر الذي كان بعيداً كل البعد عن أبسط معايير المهنية، فقد انتهج خط الأكاذيب ودأب على السباب وانزلق لمستنقع البذاءات. • ما الذي تطمح إليه خلال الفترة القادمة؟

-أطمح إلى أن أكون ضمن فريق قناة الجزيرة لتغطية كأس العالم في روسيا، فأنا حالياً أطمح لتحقيق هذا الهدف وأرجو أن أنال هذا الشرف كما نلته في مونديال كأس العالم السابقة بالبرازيل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .