دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 8/12/2017 م , الساعة 1:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

177 كيلو جراماً حصيلة البيع خلال ثلاثة أيام

إقبال على مهرجان العسل في الخور

توزيع 1300 خلية نحل ومستلزماتها على 130 مزرعة
إقبال على مهرجان العسل في الخور

كتب - حسين أبوندا:

أشاد مواطنون بفعالية العسل التي نظمتها إدارة الشؤون الزراعية التابعة لوزارة البلدية والبيئة لمدة 3 أسابيع في ساحات المزروعة والخور والوكرة حيث أكدوا أن هذه الفعالية ساهمت في حصول المستهلكين على أجود أنواع العسل التي تعرّضت لفحص واختبارات من قبل معامل وزارة البلدية والبيئة، مشيرين إلى أنها تجنّبهم شراء الأنواع المستوردة التي تباع في الأسواق بأسعار مبالغ فيها.

وأشاروا إلى أن المناحل والمزارع القطرية تعرض عسل السدر الذي يبدأ موسم قطفه في شهر نوفمبر من كل سنة، حيث يتميّز هذا النوع بأنه الأجود من بين الأنواع في السوق ويباع بسعر 250 ريالاً للكيلو، لافتين إلى أن بعض الأنواع المستوردة تباع بأسعار مبالغ فيها مقارنة بالإنتاج المحلي.

وشهد الفعالية التي أقيمت للأسبوع الثاني على التوالي بعد نقلها من ساحة المزروعة إلى ساحة الخور والذخيرة إقبالاً من الجمهور الذين تعرّفوا على أنواع العسل التي تعرضه المزارع والمناحل القطرية.

وأشار عبدالرحمن السليطي المشرف العام على ساحات المنتج الزراعي إلى أنه سيتم إطلاق عدد من الفعاليات الأخرى مثل فعالية الزهور وفعالية البتروكيماويات والكنار، مؤكداً أن الفعاليات المختلفة تحقق فائدة مزدوجة للمزارعين والجمهور حيث يستطيع الأول تسويق منتجاته والثاني يحصل على المنتج بسعر أقل من سعر السوق.

وأشار إلى أن الكمية التي باعتها المزارع المشاركة في فعالية العسل التي أقيمت الأسبوع الماضي في ساحة المزرعة تقدّر بـ 177 كيلو بالإضافة إلى 39 كيلو جراما من شمع العسل خلال 3 أيام.

توزيع 1300 خلية

وأكد سعيد ناصر المقارح المسؤول عن فعالية العسل أن وصول عدد المزارع المشاركة إلى 26 مزرعة في هذه الفعالية هو نتاج الدعم الذي قدّمته وزارة البلدية والبيئة لأصحاب المزارع والمناحل على مدى 4 أعوام والتي تم خلالها توزيع 1300 خلية نحل مع مستلزماتها من اللباس والحافظات وجميع احتياجات المنحل على 130 مزرعة وهو ما أدى في النهاية إلى إنتاج 6355 كيلوجراماً من عسل السدر الأصلي ذو الجودة العالية.

وأوضح أن المزارع والمناحل المشاركة في الفعالية لا تدفع أية رسوم، وذلك من باب مسؤولية الوزارة بدعم المنتجات المحلية وإيصالها إلى المستهلكين بأسعار مناسبة وأقل من السوق، فضلاً عن أن البلدية حرصت على توزيع العلب والحافظات إلى المزارع بالمجان للتأكد من تعبئة هذا المنتج في علب زجاجية أو بلاستيكية جديدة ونظيفة للجمهور.

الخبرات الوطنية

قال محمد عويض المري (صاحب منحل خاص): فعالية العسل هي بادرة طيبة من الجهة المعنية ولكن أتمنى زيادة الدعم لأصحاب المناحل الخاصة، حيث إن الدعم في هذه الفترة مقتصر على أصحاب المزارع أما بالنسبة لأصحاب المناحل الخاصة مثلي من الهواة الذين ينتجون بهدف الاستخدام الشخصي أو البيع بكميات قليلة فهم بحاجة إلى منحهم خلايا نحل ومعدات تساعدهم على تطوير مشاريع التي تصب في مصلحة زيادة الإنتاج المحلي.

وأشار محمد شاهين المضاحكة إلى أن فعالية العسل تفتح المجال أمامنا لشراء العسل الأصلي ذو الجودة العالية وتجنبنا شراء العسل المغشوش، كما أنها تساهم في تعريف الزبائن على المزارعين.

وأضاف: هناك مشكلة فيما يتعلق بالعسل المستورد فالمستهلك لا يعلم هل هو عسل مغشوش أم أنه أصلي، أما بالنسبة للمنتج الوطني والمزارع المحلية فالمستهلك يعلم جيداً مدى جودته خاصة أنه تعرّض لفحص من المختبرات تابعة لوزارة البلدية والبيئة.

وأكد خليفة الخليفي أن الفعالية فرصة لتعريف الجمهور بالمناحل والمزارع القطرية التي تقوم بإنتاج العسل، مشيراً إلى أنه يثق في هذا المنتج الذي وضع تحت الاختبار وتم فحصه في معامل وزارة البلدية والبيئة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .