دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/3/2018 م , الساعة 2:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تتضمن خمسة محاور من بينها التصدي لصفقة القرن وإنجاز المصالحة

حماس تطرح استراتيجية جديدة لمواجهة الاحتلال

حماس تطرح استراتيجية جديدة لمواجهة الاحتلال

غزة- وكالات: تشهد الساحة الفلسطينية حراكاً نشطاً للتصدي لخطط الاحتلال «الإسرائيلي» المتسارعة، وآخرها تمرير الكنيست مشروع قانون سحب هوية المقدسيين بذريعة «خيانة الأمانة للدولة». إذ كشفت مصادر فلسطينية تفاصيل «المبادرة» أو «الإستراتيجية» الجديدة التي طرحتها حركة «حماس» على الفصائل الوطنية والإسلامية، في وقت تُعد الحكومة في رام الله لمقاضاة «إسرائيل» في حال اقتطاع أموال من عائدات الضرائب والجمارك الفلسطينية في سياق ضغوط لوقف دفع رواتب الأسرى وأسر الشهداء ومخصصاتهم.

وعن إستراتيجية «حماس»، قالت المصادر الفلسطينية إن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية أوضح في لقاء دعا الفصائل إليه في غزة، أنها تتضمن خمسة محاور، أولها «التصدي لصفقة القرن» الأمريكية من خلال «موقف موحد» يجمع القوى والفعاليات والفصائل من أقصى يمينها إلى أقصى يسارها، بما فيها حركة «فتح». وأضافت أن المحور الثاني يتمثل بـ «تنفيذ اتفاقات المصالحة»، خصوصاً الاتفاق الشامل الموقع في الرابع من مايو 2011، والاتفاق التنفيذي الموقع في 12 أكتوبر 2017. وأشارت إلى أن المحور الثالث يتناول «معادلة بناء القوة والمقاومة حتى تحرير فلسطين»، خصوصاً بعد «فشل» عملية السلام، بعد 25 عاماً من إطلاقها، في تحقيق أي نتائج، على أن يتم «الاتفاق وطنياً» على «متى وأين وكيف يتم استخدام سلاح المقاومة».

ولفتت إلى أن المحور الرابع يقوم على «بناء علاقات سياسية منفتحة» مع الدول العربية والإسلامية لبناء شبكة أمان عربية - إسلامية، خصوصاً من «مصر والسعودية والأردن وإيران وتركيا» وغيرها، وأن المحور الخامس يتمثل بـ «عقد مؤتمر وطني جامع» يتم خلاله «التوافق على برنامج سياسي مشترك»، ثم تنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية (داخل فلسطين) والمجلس الوطني. وكشفت المصادر أن هنية أبلغ الفصائل بالقرارات التي اتخذها المكتب السياسي للحركة خلال اجتماعات مصر أخيراً، وبينها «عقد مؤتمر إنقاذ وطني» في القاهرة، و«التصدي لصفقة القرن حتى لو قُتلنا جميعاً»، و«تعزيز المقاومة»، و«العمل بكل السبل لإنجاح المصالحة»، و«التصالح مع الدول العربية والإسلامية وتعزيز العلاقات معها».

وقالت إن ممثلي الفصائل والقوى، بمن فيهم ممثلو «فتح»، أجمعوا على نقطتين في هذه «الإستراتيجية»، هما التصدي لـ «صفقة القرن»، وإنجاز المصالحة والوحدة الوطنية. في غضون ذلك، قال مسؤولون في حكومة رام الله إنها بدأت بدرس الملفات اللازمة للمعركة القانونية والسياسية في حال اقتطاع أموال من عائدات الضرائب والجمارك الفلسطينية في إطار الضغط عليها لوقف دفع رواتب الأسرى وأسر الشهداء. وكانت هذه المسألة محور بحث بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والرئيس دونالد ترامب في واشنطن أخيراً.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .