دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/10/2017 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

سماح المغربي: جامعة قطر منارة للعلم والمعرفة

سماح المغربي: جامعة قطر منارة للعلم والمعرفة

قالت سماح المغربي خريجة كلية الآداب والعلوم: فخورة بحصولي على شهادة التخرج اليوم، خاصة أنَّ جامعة قطر هي بيتي الثاني، وهي منارة العلم والمعرفة التي تعلمت فيها كل ما يتعلق بمجال تخصصي الأكاديمي وسأبقى ممتنة لهذا الصرح العظيم ما حييت، فبتخرجي اليوم أستطيع أن أدخل معترك الحياة العملية واضعة نصب عيني خدمة قطر والسعي لتحقيق رؤيتها الوطنية الفتية 2030 والمنافسة في سوق عمل يراهن على السواعد القطرية الشابة كل يوم.

وأضافت: أطمح في مجال عملي إلى أن أكون عضوًا في اللجنة التي ترسم الاستراتيجيات الرامية إلى تحقيق رؤية قطر 2030، إذ يعلم الجميع بأن هناك لجانا مُشكّلة في كل وزرارة ومؤسسة في الدولة تهدف بشكل رئيس إلى تحقيق أهداف رؤية قطر 2030، خاصة أن الخريج الجديد يمتلك أفكارا جديدة ومبدعة وخلاقة ستسهم في تطوير التخطيط الاستراتيجي للدولة.

وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل لقطاع الإرشاد الأكاديمي في كلية الآداب والعلوم الذي لا يدخر جهدًا في تسهيل حياة الطالب الجامعي خاصة فيما يتعلق بتسجيل المقررات الدراسية واتباع الخطط الدراسية.. كما أشكر والديّ حفظهما الله على دعمهما المتواصل لي لتحقيق حلمي في الحصول على الشهادة الجامعية من جامعة قطر.
  

 

نور خميس: أسعى لوضع بصمة في مجال التدريس

قالت نور خميس المشيفرية خريجة كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية: شعوري لا يُوصف، فهو مزيجٌ من مشاعر الفرح والفخر بما وصلتُ إليه اليوم بعد سنوات الدراسة، وبرأيي فإنَّ الوطن بحاجة إلى الموظف المتخصص المتمكن من تخصصه لخدمة مسيرة التنمية.

وأضافت: أسعى لوضع بصمة في مجال التدريس وخاصة تدريس اللغة الإنجليزية الذي يتطلب بذل الجهود لتحفيز الطلاب على حب اللغة وتعلمها بشكل سليم من الصغر خاصة أن قطر بحاجة أكثر إلى المواطن المستنير في فكره والواثق بنفسه والمشبع بهوية وطنه وهذا ما غرسته فينا جامعة قطر وأتمنى أن أغرسه في الجيل الجديد.

وقالت: كما أتمنى أن يكون لي بعد التخرج، تأثيرٌ إيجابي في من حولي وفي المجتمع، وسأسعى دومًا أن أطور نفسي في جميع المجالات لتحقيق رؤية قطر 2030.
  

 

 
صفاء سلطان: الجامعة تؤهل الخريجين للعمل الإعلامي

أكدت الطالبة صفاء سلطان خريجة إعلام تخصص إذاعة وتليفزيون فخرها بمصافحة سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وقالت: مصافحة سموها وسام وشهادة على تميزي وأن التعب الذي واجهته خلال الأربع سنوات الماضية لم يذهب هباءً.
وأشارت إلى أنها اكتسبت عددا كبيرا من المهارات ومخرجات التعلم التي تمكنها من دخول سوق العمل بكل ثقة، وأوضحت كونها طالبة إعلام أن الجامعة ركزت على الجانب العملي مع الجانب النظري في نفس الوقت.

وأكدت اكتسابها جميع المهارات الواجب توافرها في الإعلامي سواء التصوير أوالمونتاج أوالكتابة أوالإلقاء، وغيرها الكثير، وقالت إنها كانت في تحد طوال الوقت كونها زوجة وأما،لافتة إلى أنها استطاعت أن تكون طالبة متميزة وتنهي دراستها الجامعية وأن توازن بين دراستها وحياتها الأسرية، وقالت «أود أن أقول للطالبات أن كل شخص مهما كانت ظروفه يستطيع أن يحقق طموحه وأحلامه، ولفتت إلى أنها تخطط للعمل في المجال الإعلامي خلال الفترة القادمة.
  

 

 
أسماء عيد:التفــوق ثمــــرة الاجتهــــاد

قالت أسماء عيد السيد خريجة كلية الهندسة الحاسب الآلي: فخورة بوصولي لهذه المرحلة لأن التخرج والتفوق ثمرة الاجتهاد والإصرار، ولا يسعني إلا أن أتقدم بالعرفان والشكر لوالديّ اللذين لولا مجهودهما وتعبهما معي لم أكن أصل لهذه الخطوة وحالياً سأبدأ مرحلة اكتشاف الحياة العملية.

وأوضحت: إنَّ جامعة قطر هي بيتي الثاني، وهي منارة العلم والمعرفة التي تعلمت فيها كل ما يتعلق بمجال تخصصي الأكاديمي وسأبقى ممتنة لهذا الصرح العظيم ما حييت، فبتخرجي اليوم أستطيع أن أدخل معترك الحياة العملية واضعة نصب عيني خدمة بلادي الغالية قطر والسعي لتحقيق رؤيتها الوطنية الفتية 2030 والمنافسة في سوق عمل يراهن على السواعد القطرية الشابة كل يوم.

وأضافت: لحظة حصولي على شهادة البكالوريوس طالما حلمت بها منذ اللحظة الأولى التي وطأت قدماي بها جامعة قطر، حيثُ تختلط اليوم مشاعري بين الفرح بتحقيقي هذا الإنجاز بتوفيق من الله وفضل ودعاء والداي الكرام وبين الفخر بانضمامي للكادر الإداري في جامعة قطر، لأطبق في رحلتي العملية الكثير مما تمّ تقديمهُ لنا خلال سنوات الدراسة التي أكن لها كل التقدير والإجلال.
  

 

 
نُسيبة الطيب:التخـرج .. انطـلاقـة للمستقبـل

قالت نُسيبة الطيب خريجة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية: أشعر اليوم بفخر وسعادة لتحقيق هذا الإنجاز الكبير بالتخرج وهو شعور لا يُوصف، فهو مزيجٌ من مشاعر الفرح والفخر بما وصلتُ إليه اليوم بعد سنوات الدراسة، ويعتبر التخرج نقطة انطلاقة للمستقبل.

وأضافت: لقد تعلمت من الجامعة الكثير، ومن أهمها تعزيز الجانب الديني، وقد اخترت تخصصي بهدف معرفة بعض الأمور الدينية التي تحصل في الحياة اليومية، وبعدما أحببت تخصصي هذا قمت بالبحث دومًا في هذه المسائل الدينية الأمر الذي جعلني أتشجع لاستكمال دراساتي العليا والحصول على الماجستير لإفادة المجتمع في هذا الجانب.

وقالت: إن الحياة الجامعية مليئة بالتحديات التي تواجه الدارس طوال فترة دراسته، لكن عليه ألا يستسلم لها مهما بلغت درجة صعوبتها وشِّدتها، وكُل ما علينا أن نقوم بهِ هو مواجهة هذه التحديات المختلفة متحلين بالعزيمة والإصرار.
  


 
نسمة سليم:قطر تستحق الأفضل من أبنائها

قالت نسمة سليم خريجة كلية الإدارة والاقتصاد: استطعنا أن نكون فخرا لأهالينا، في هذا اليوم يبدأ مشوارنا العملي ونسعى لتوظيف قدراتنا في المجالات العملية، وبرأيي فإنَّ الوطن بحاجة إلى الموظف المتخصص المتمكن من تخصصه لخدمة مسيرة التنمية، وقطر تستحق الأفضل من أبنائها فلذلك أتمنى أن يكون لي بعد التخرج، تأثيرٌ إيجابي في من حولي وفي المجتمع، وسأسعى دومًا أن أطور نفسي في جميع المجالات.

وأضافت: أن لحظة حصولي على شهادة البكالوريوس هي لحظة طالما حلمت بها منذ اللحظة الأولى التي وطأت قدماي بها جامعة قطر، حيثُ تختلط اليوم مشاعري بين الفرح بتحقيقي هذا الإنجاز بتوفيق من الله وفضل ودعاء والداي الكرام وأساتذتي بجامعة قطر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .