دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 22/4/2010 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

121.4 مليون ريال أرباح المتحدة بزيادة 19%

المصدر : وكالات خارجية

المتحدة للتنمية تعلن عن نتائجها المالية للربع الأول

  • الفردان: الاقتصاد القطري قوي وراسخ يدعم الشركات لتطوير أعمالها وفقاً للرؤية الوطنية 2030
  • الشولي: تنويع الاستثمارات والنمو الاستراتيجي المدروس والبحث المتواصل عن الفرص الاستثمارية
  • واثقون من تحقيق مزيد من العوائد الاستثنائية ما يعزز مكانة الشركة في السوق

الدوحة-الراية : أعلنت الشركة المتحدة للتنمية، وهي من كبرى شركات المساهمة العامة في دولة قطر، عن نتائج أرباحها للربع الأول من العام الجاري 2010.
وبلغ صافي الأرباح121.4 مليون ريال قطري، بنسبة زيادة بلغت 19 بالمئة عن الأرباح المسجلة في الفترة ذاتها من العام السابق، والتي بلغت 101.9 مليون ريال قطري.
وارتفع العائد على السهم إلى 0.85 ريال قطري للسهم الواحد، بمعدل 12 بالمئة، من 0.76 ريال قطري عن العام السابق.
وفي هذه المناسبة قال حسين الفردان، رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للتنمية، مشيراً إلى أن النتائج الإيجابية التي سجلتها الشركة للربع الأول 2010 ما هي إلا تأكيد لقوة الاقتصاد الوطني: " ثقتنا دائمة وكبيرة في متانة ورسوخ الاقتصاد القطري، الذي هيأ المناخ المناسب للشركات لتعمل على تطوير أعمالها وتنميتها وفقاً للرؤية الوطنية 2030 التي وضعها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، لدولة قطر".
من جانبه أشار خليل الشولي، العضو المنتدب الرئيس للشركة المتحدة للتنمية إلى أن النتائج المالية الممتازة تحققت نتيجة لمجموعة من القيم الاستراتيجية المتكاملة التي تلتزم بها الشركة، و كذلك نتيجة لـ "الخبرة والكفاءة العالية لشركائنا، وتنويع الاستثمارات والنمو الاستراتيجي المدروس؛ والبحث المتواصل عن الفرص الاستثمارية، والأهم من ذلك العمل الدؤوب والكفاءات العالية التي يملكها العاملون في الشركة".
وأضاف: " إننا على ثقة تامة في الاقتصاد القطري، الذي ينعكس إيجاباً على نتائجنا المالية، كما أننا على ثقة من استمرارية الشركة في تحقيق مزيد من العوائد الاستثنائية ما سيعزز مكانتها في السوق". "نحن نراقب عن كثب ما ستقدمه المرحلة القادمة من فرص وتحديات".
تعتبر الشركة المتحدة للتنمية من أكبر شركات المساهمة العامة الرائدة في دولة قطر، وخلال السنوات القليلة الماضية تمكنت الشركة من إبرام مجموعة من الشراكات الاستراتيجية الناجحة مع شركات كبرى تعمل في عدة مجالات. تتركز اهتمامات الشركة في قطاعات مختلفة تشمل مشاريع البنى التحتية والمرافق العامة، والصناعات المرتبطة بالطاقة والهيدروكربونات، والمشاريع المرتبطة بالبيئة والصناعات البحرية، ومشاريع تطوير المدن، وإدارة العقارات، وتقنية المعلومات، والأزياء، والتسويق، وكذلك قطاع الضيافة والترفيه.. إضافة إلى ذلك، فإن الشركة المتحدة للتنمية هي المالك والمطور لمشروع اللؤلؤة-قطر، أحد أكبر مشاريع التنمية العمرانية في قطر، تبلغ مساحته حوالي 4 ملايين متر مربع ، في الوقت الذي تصل كلفته إلى عدة مليارات من الدولارات الأمريكية.
منذ تأسيسها في العام 1999 أثبتت الشركة المتحدة للتنمية بجدارة قدرتها على أن تصبح نموذجاً يحتذى به بين الشركات الرائدة في قطر والمنطقة من حيث القدرة على تنفيذ المشاريع الكبرى وتحقيق أفضل العوائد الاستثمارية. ونجحت في أن تصبح الخيار الأول للمستثمرين والشركاء من قطر والعالم، وذلك من خلال حقيبتها المتكاملة من الشراكات والمشاريع ومساهمتها الفعالة في دعم مخطط التنمية في دولة قطر والعودة بالفائدة والقيمة العالية على المساهمين.
احتلت المتحدة للتنمية منذ إدراجها في سوق الدوحة للأوراق المالية في العام 2003 مركزاً متقدماً بين كبرى شركات المساهمة العامة، حيث بلغ رأسمالها المصرح به 1.0725 مليار ريال قطري (249 مليون دولار.
حققت الشركة منذ تأسيسها نجاحاً تلو الآخر بانتقالها من مرحلة التخطيط العملي للمشاريع إلى مرحلة الاستثمار والتنفيذ. وهي تدير اليوم مجموعة متكاملة من الأعمال والشركات تشمل عدداً من القطاعات الاستثمارية الحيوية ومن ضمنها مشاريع البنى التحتية والمرافق العامة، والصناعات المرتبطة بالطاقة والهيدروكربونات، والمشاريع المرتبطة بالبيئة والصناعات البحرية، ومشاريع تطوير المدن، وإدارة العقارات، وتقنية المعلومات، والأزياء، والتسويق، وكذلك قطاع الضيافة والترفيه.
وجدت الشركة في قطاع الهيدروكربونات الحيوي فرصة استثمارية واعدة ما حدا بها إلى المساهمة في تأسيس شركة الخليج للفورمالدهايد بالشراكة مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية وعدد من المستثمرين المحليين. ثم بدأت العمل على إطلاق مشروعها الرائد، اللؤلؤة-قطر، وهو أول مشروع عالمي من نوعه يجري تأسيسه في دولة قطر. بدأت أعمال إنشاء اللؤلؤة-قطر في أبريل 2003 وهي جزيرة من صنع الإنسان تبلغ مساحتها 4 ملايين متر مربع وتصل تكلفة إنشائها إلى عدة مليارات من الدولارات. من المتوقع أن يحتضن هذا المشروع لدى اكتماله بحلول العام 2012 مجتمعاً سكنياً يتجاوز عدد سكانه 41 ألف نسمة، وهو أول مشروع في الدولة يقدم فرصة التملك الحر والإقامة الدائمة للمستثمرين الأجانب. حصدت اللؤلؤة-قطر منذ البدء بإنشائها عدة جوائز محلية ودولية وهو ما يعكس مواصفات التميز والجودة والتصميم الراقي التي يتمتع بها المشروع.
وانطلاقاً من مخططها التوسعي الطموح، بدأت الشركة في إبرام عدد من الشراكات الاستراتيجية الناجحة مع نخبة الشركات العالمية في قطاعات استثمارية حيوية تشمل قطاع تبريد المناطق (شركة قطر كوول، شراكة مع شركة تبريد الإماراتية)، والجرف والحفريات والمشاريع البحرية (شركة ميدكو، شراكة مع حكومة قطر والشركة البلجيكية للجرف والهندسة البحرية والبيئية)، وقطاع الخرسانة الجاهزة (شركة المتحدة للخرسانة الجاهزة، شراكة مع شركتي بيسيكس-سيكس كونستركت البلجيكيتين). وعلى الرغم من أن بعض هذه المشاريع جاء تلبيةً لاحتياجات مشروع اللؤلؤة-قطر بشكل مباشر، إلا أنها تندرج في الوقت ذاته ضمن المخطط الاستراتيجي المدروس للشركة. فقد واصلت هذه الشركات تحقيق مزيد من العوائد من خلال ما جلبته من خبرات تقنية متقدمة في قطاعاتها المختلفة، واستفادت كذلك من الخبرة الطويلة التي يملكها أعضاء مجلس إدارة الشركة على المستوى المحلي في استقطاب العديد من الفرص الاستثمارية المهمة بدءاً من قطر ووصولاً إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. في العام 2004، أنجزت المتحدة للتنمية شراكة استراتيجية أخرى مع شركة قطر للبترول، وتم بذلك تأسيس شركة سيف المحدودة التي تعمل على إنتاج الألكيل بنزين الخطي وهي مادة بتروكيماوية أولية تستخدم في صناعة المنظفات.
لقد أثبتت المتحدة للتنمية من خلال هذه المشاريع قدرتها الاستثنائية على استقطاب نخبة الشركات والشركاء من مختلف أنحاء العالم، وتمكنت من جلب أفضل الخبرات التقنية عبر قائمة المشاريع الجديدة التي أطلقتها في قطر دعماً للمخطط التنموي الطموح في الدولة. فضلاً عن ذلك، فقد نجحت في وضع نموذج عملي للنمو المتكامل بين مختلف مشاريعها وشركاتها، إذ تعمل هذه الشركات بشكل مشترك على جلب مزيد من العوائد والاستفادة من الفرص الاستثمارية أينما كانت. ومن هذا المنطلق استثمرت الشركة المتحدة للتنمية في قطاع تطوير وإدارة المرافئ (شركة رونوتيكا الشرق الأوسط، شراكة مع شركة رونوتيكا إس. أيه الإسبانية)، وقطاع الضيافة والترفيه (شركة تطوير الضيافة، شركة مملوكة بالكامل للمتحدة للتنمية)، وقطاع الأزياء (الشركة المتحدة للأزياء، شركة مملوكة بالكامل للمتحدة للتنمية)، وإدارة العقارات (شركتا مدينا سنترال وقناة كارتييه المملوكتان بالكامل للشركة، وشركة أستيكو قطر، وهي شراكة مع شركة أستيكو الإماراتية)، وقطاع التسويق (شركة سكوب المملوكة بالكامل للمتحدة للتنمية)، وقطاع تكنولوجيا المعلومات (شركة براجماتيك المملوكة بالكامل للمتحدة للتنمية)، بينما تعمل حالياً على تأسيس شركة متخصصة في إدارة المرافق تتضمن خدماتها نظام الدفع الإلكتروني، ونظام الدخول بالبطاقة الإلكترونية.
إن السجل المتميز من الشركات والمشاريع التي تديرها الشركة كان له دور مهم في ترسيخ جذورها وتحقيق التنوع المطلوب في استثماراتها بما من شأنه أن يضمن نموها في المستقبل. تتميز المتحدة للتنمية بقدرتها على دراسة الفرص الاستثمارية محلياً ودولياً وهو ما كان له أثر كبير في استمرار نموها حتى اليوم. ومن أجل تحقيق ذلك، يعمل رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة، وهم من نخبة المستثمرين ورجال الأعمال في دولة قطر، على توفير متطلبات هذا النمو، وهم يحرصون من خلال مكانتهم المرموقة في الأوساط التجارية والحكومية والدبلوماسية على تعزيز مصالح الشركة وضمان تنفيذ مشاريعها على أفضل وجه وبالسرعة المطلوبة. تدير الشركة المتحدة للتنمية مشاريعها وشركاتها المختلفة بكفاءة عالية من خلال فريق محترف من الإداريين والمتخصصين والذين كان لهم الدور الأهم في نجاح أعمال الشركة ومواصلة نموها.
تعتز المتحدة للتنمية بتطبيقها لمجموعة من القيم العملية المهمة عبر كل مشاريعها وشركاتها التابعة وقد أسهمت هذه القيم حتى اليوم في تعزيز سمعتها ومكانتها على مختلف المستويات. ومن هذا المنطلق، تسعى كل شركة من شركاتها الزميلة والتابعة إلى ضمان أعلى درجات الجودة ضمن كل مشاريعها، وتدأب على الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة من خلال ما تجلبه من معرفة تقنية وخبرة إجرائية وعملية. وهي تلتزم بأعلى معايير الشفافية والحوكمة، كما تعمل على نشر الوعي البيئي ومبادئ المسؤولية الاجتماعية، وأخيراً، فهي توظف كل ذلك في دعم قدرتها التنافسية وهو ما تعكسه بشكل متواصل نتائجها المالية المتميزة.