دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 31/10/2017 م , الساعة 2:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رئيس الإقليم يفر إلى بروكسل وملاحقته بتهمة التمرد

كتالونيا تقبل قرار مدريد حل البرلمان

كتالونيا تقبل قرار مدريد حل البرلمان

مدريد - وكالات:

ألغت رئيسة برلمان كتالونيا كارمي فوركاديل أمس اجتماع اللجنة البرلمانية وقبلت قرار الحكومة الإسبانية حل برلمان الإقليم. وقال مصدر برلماني إن برلمان كتالونيا ألغى اجتماعاً أمس بعدما فرضت الحكومة الإسبانية الحكم المباشر على الإقليم، مؤكداً قبول المجلس التشريعي للإقليم قرار مدريد بحله. وعزلت إسبانيا حكومة الإقليم يوم الجمعة وحلت برلمانه بعد أن تحدى الزعماء السياسيون مدريد وأعلنوا الاستقلال من جانب واحد.واستؤنف العمل بشكل طبيعي في كتالونيا وعاد الهدوء إلى الشوارع أمس رغم دعوات للعصيان المدني من سياسيين انفصاليين في إشارة مبكرة إلى أن الحكم المباشر الذي فرضته إسبانيا على الإقليم لوقف مسعاه من أجل الاستقلال بدأ يسري.ورغم أن بعض الموظفين في القطاع العام لم يوضحوا بعد لرؤسائهم الجدد في العمل ما إذا كانوا سيطيعون الأوامر فإن عدم وقوع اضطرابات يعد مبعث ارتياح لأسواق المال التي شهدت تحسناً.إلى ذلك أكد مصدر حكومي إسباني أن الرئيس الاستقلالي لكتالونيا كارلس بوجديمون الذي أقالته مدريد، موجود أمس في بروكسل.وقال هذا المصدر «إنه في بروكسل» بدون أن يضيف أي تفاصيل. من جهتها، أكدت صحيفة «لافانغوارديا» أن عدداً من أعضاء السلطة التنفيذية الكاتالونية يرافقون بوجديمون.وأعلن الحزب الاستقلالي الذي يقوده بوجديمون أنه سيشارك في انتخابات المناطق التي دعت الدولة الإسبانية إلى إجرائها في 21 ديسمبر بعدما وضعت كاتالونيا تحت وصايتها.وقالت الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الأوروبي الكتالوني مارتا باسكال «سنذهب في 21 ديسمبر إلى مراكز الاقتراع. سنذهب بقناعة ونحن حريصون جداً على أن يتمكن المجتمع الكتالوني من التعبير عن رأيه».في غضون ذلك أعلن مكتب المدعي العام الإسباني

توجيه تهم التمرد وإثارة الفتنة واختلاس الأموال ضد بوجديمون وأعضاء من حكومته.وقال المدعي العام، خوسيه مانويل مازا، إن قادة الحكومة الإقليمية في كتالونيا «تسببوا في أزمة مؤسسية، أسفرت عن إعلان الانفصال من جانب واحد، وتجاهل تام لدستورنا في 27 أكتوبر.ويشار إلى أن عقوبة تهمة التمرد التي تم توجيهها ضد بوجديمون وأعضاء حكومته، هي السجن لمدة تصل إلى 30 عاماً.وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، أن المدعي العام ترك أيضاً احتمالية الاحتجاز قبل المحاكمة، مفتوحة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .