دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 29/3/2017 م , الساعة 12:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المالك والمستأجر يعيشان في صراع دائم

قانون الإيجارات يهدد استقرار اللبنانيين

16 ألف مبنى بحاجة للترميم منها 10 آلاف في بيروت
الفقراء يعيشون هواجس التهجير في وطنهم
مطالب بمسح فوري للمباني المهددة بالانهيار لإخلائها
نقابة المالكين: الحل في قانون الإيجارات الجديد
حيرة بشأن الجهة التي يجب أن تتولى صيانة المباني
قانون الإيجارات يهدد استقرار اللبنانيين

بيروت - منى حسن:

المالك والمستأجر في لبنان يعيشان في صراع دائم في لبنان بسبب قانون الإيجارات الذي يهدد استقرار وتماسك المجتمع.

عائلات فقيرة مهددة بالتهجير ولا أحد يسأل عن مصيرها، ردات فعل عشوائية يتخذها المالك تجاه المستأجر ويكون الضحية الأطفال، فالفقراء الذين لا يملكون المال من أجل شراء منزل لهم يحميهم ويحمي أطفالهم يعيشون اليوم هواجس التهجير وهم في وطنهم.

بالأمس القريب توفيت الطفلة يارا جليل عبيد (12 سنة) بعد إصابة في رأسها بالرصاص جراء إشكال وقع منذ أيام في منطقة الشويفات بين المالك ووالدها.

واليوم هناك مبنى سكني قديم آخر تم إخلاؤه في بيروت، بسبب تعرّضه للانهيار نتيجة عدم ترميمه ومُتابعته، وهذه الحادثة أحيت الخلاف القديم الجديد بين المُستأجرين القدامى والمالكين حول الجهة التي يجب أن تتولى مهمة الصيانة اللازمة للمبنى، وفيما تغيب الإحصاءات الرسمية حول عدد المباني القديمة المُعرّضة للانهيار، تلفت شبكة سلامة المباني إلى وجود أكثر من 16 ألف مبنى في لبنان لم ترمّم منذ عام 1970؛ منها 10460 مبنى في محافظة بيروت وحدها.

عقار الشدياق

عقار مبنى الشدياق في منطقة المتحف وهو مؤلف من مبنيين صدر الأمر بإخلائه من السكان بعدما سقط جزء من واجهة أحدهما وتشققت الجدران وتسبب ذلك في مواجهة السكان لأزمة عنيفة ولا يدرون ماذا يفعلون.

عيون المستأجرين تدمع وهم في الشارع، لم يستطيعوا أن يأخذوا سوى ثيابهم من المبنى خوفا من الانهيار، مستأجرة تسأل وكيل المالك عن مصيرها، فيجيبها بأن القانون هو الذي يحدد مصيرك وهي في السبعين من العمر وباتت وزوجها من دون مأوى.

بلدية بيروت وجهت إنذارا للمالك بالترميم الداخلي بعدما فحصت مباني العاصمة وبعد انهيار مبنى فسوح في الأشرفية العام2012.

بعدها دخل المالك في نزاع قضائي مع مستأجريه الذين رفضوا القانون المستحدث للإيجارات فترك المبنى على حاله.

تهجير العائلات

ويزيد عمر المبنى على 60 عاماً وجميع قاطني المبنى هم من المُستأجرين القُدامى، وفق ما يقول بيار الطويل، أحد السكاّن، ويُشير إلى أن مهندسين من بلدية بيروت كشفوا على الموقع وأفادوا بأن أعمدة الشرفات تحتاج إلى دعم وترميم، وليس كما قيل في وسائل الإعلام عن أن نسبة انهيار المبنى تزيد على 80%.

أما جورجيت مراد فقد تمنت من الرئيس ميشال عون أن ينصف المستأجرين وأن لا يصدق على القانون المرسل من مجلس النواب لأنه يهجر مئات العائلات.

لعبة الترويج

نقابة المالكين استغلّت الحادثة لتُعيد الترويج لأهمية قانون الإيجارات الجديد الذي اعتبرته يُشكّل جزءاً أساسياً من الحل لكونه يعيد القدرة إلى المالك القديم على ترميم المباني لإنقاذها من خطر الانهيار وعدم تكرار المأساة مرة جديدة".

وطالبت النقابة بإجراء مسح فوري لعدد المباني المهددة بالانهيار وأماكنها ليصار إلى إخلائها فوراً ومباشرة الترميم، وقالت إن هذه المسؤولية تقع على عاتق الإدارات الرسمية المكلفة الإشراف على سلامة المباني وفرض إجراءات السلامة العامة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .