دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 10/1/2017 م , الساعة 1:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

شكلت 54.5% من التعاملات في 2016

37.6 مليار ريال مشتريات القطريين في البورصة

تعاملات الأفراد القطريين تتصدر بنسبة 36% من الإجمالي
31.3 مليار ريال مشتريات الأجانب وبحصة 45.5%
6.5 مليار ريال صافي الاستثمارات الأجنبية في السوق
المحافظ الأجنبية تزيد من أصولها المستثمرة في الأسهم
37.6 مليار ريال مشتريات القطريين في البورصة

كتب - طوخي دوام:

كشفت مصادر مطلعة، أن حجم مشتريات القطريين في البورصة العام الماضي بلغ حوالي 37.6 مليار ريال، بما نسبته 54.5% من إجمالي قيمة التداول. بينما بلغت قيمة مبيعاتهم خلال نفس الفترة حوالي 43.8 مليار ريال بما نسبته 63.9% من إجمالي قيمة التداول. وسجلت مشتريات الأفراد نحو 24.2 مليار ريال، تشكل نسبة قدرها 35.85 من إجمالي المشتريات، بينما بلغت قيمة مشتريات المؤسسات القطرية نحو 12.9 مليار ريال تشكل 18.7% من قيمة التعاملات.

مشتريات الأجانب

من جهة أخرى بلغت قيمة مشتريات الأجانب في بورصة قطر خلال عام 2016 نحو 31.3 مليار ريال، لتشكل ما نسبته 45.4% من إجمالي قيمة التداول. أما قيمة مبيعاتهم خلال نفس الفترة فبلغت نحو 25.1 مليار ريال بنسبة 36.3% من التداولات. ونتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المتدفق إلى السوق العام الماضي نحو 6.2 مليار ريال.

وتشهد البورصة إقبالا واضحا من المحافظ الأجنبية الفترة الحالية، وهو ما انعكس بالإيجاب على أداء مؤشر السوق لينهي تعاملات العام الماضي في المنطقة الخضراء، بدعم من عمليات الشراء التي نفذتها محافظ أجنبية على أسهم منتقاه في البورصة.

حجم المشتريات

وبلغت قيمة مشتريات الأفراد الأجانب نحو 9.03 مليار ريال، بنسبة قدرها 13.1% أما مشتريات المؤسسات الأجنبية فبلغت نحو 22.2 مليار ريال تمثل 32.2% من إجمالي المشتريات. بينما بلغت مبيعات الأفراد الأجانب نحو 9.2 مليار ريال، بنسبة قدرها 13.45، بينما بلغت مبيعات المؤسسات الأجنبية نحو 15.7 مليار ريال بنسبة قدرها 22.9%.

وأكد خبراء ماليون ومستثمرون أن بورصة قطر تمكنت من لفت أنظار المستثمرين حول العالم، من خلال المحافظة على موقعها كواحدة من أفضل أسواق المنطقة، بالإضافة إلى إدراجها في ثلاثة مؤشرات عالمية. وهو ما دفع المتعاملون الأجانب إلى تكوين مراكز مالية جديدة بالأسهم القيادية.

سيولة جديدة

وقال الخبراء إن السوق شهد تدفق سيولة جديدة من قبل الأجانب سواء عن طريق محافظها الاستثمارية التي رفعت من أصولها المستثمرة في الأسهم. وذكروا أن التدفقات الأجنبية المتوقع دخولها للسوق القطري تتمثل في صناديق سيادية تقتفي أثر المؤشرات العالمية بشكل مباشر، بالإضافة إلى الصناديق والمحافظ النشطة التي تبحث عن الفرص المواتية.

وأضافوا: إن انضمام بورصة قطر لمؤشرات الأسواق الناشئة سوف يدخل السوق إلى عهد جديد من الازدهار الاستثماري، خاصة أن أغلب المؤسسات الأجنبية والعالمية لا تفكر بالاستثمار في الأسواق المبتدئة، نظرًا لانخفاض تصنيفها وعوائدها الاستثمارية. وتوقعوا أن تشهد السوق تدفق مزيد من الاستثمارات الأجنبية العام الحالي، وأشاروا إلى أن مشتريات الأجانب في البورصة منذ بداية العام حققت تطورًا ملحوظًا ومن المتوقع أن ترتفع بشكل كبير في الأعوام القادمة.

العام الجاري

وتوقع الخبراء أن تتخطي قيمة مشتريات الأجانب بالبورصة القطرية نحو 40 مليار ريال خلال 2017، في ظل تلك الخطوات التحفيزية التي تقوم بها الدولة لجذب الاستثمارات الأجنبية. وأضافوا: أن استمرار تقديم عوامل جذب للأجانب بقطر سيدفعهم لضخ سيولة كبيرة بالبورصة والذي سيدفع مؤشر السوق لاختراق حاجز 11 ألف نقطة قبل نهاية الشهر الحالي.

وقال الخبراء: إن الأموال الأجنبية التي تضخ في البورصة حاليا تهدف بشكل أساسي إلى الاستثمار طويل الأجل، على الرغم من مشروعية العمليات المضاربية المتعارف عليها في أسواق المال، وأكدوا أن عشرات الملايين من الدولارات التي تضخ في البورصة دليل على جاذبية السوق القطري للمستثمرين، وعلى الأمان الاستثماري في ثاني أكبر الأسواق العربية، التي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 570 مليار ريال، ما يجعلها محط أنظار المستثمرين من الأفراد والمؤسسات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .