دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 11/6/2016 م , الساعة 8:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر

البلاغات الكاذبة

البلاغات الكاذبة

وجدان الجزيرة ..
أحياناً تتعرّض مراكز العمليات في مختلف قطاعاتها سواء في الداخلية أو الإسعاف أو الإطفاء إلى بلاغات كاذبة تزعج السلطات وتعرّضها إلى التجاوب مع هذه البلاغات غير الصحيحة للمحافظة على سلامة الأفراد والمجتمع.

ولكنّ هناك نفوساً ضعيفة لا تدرك أهمية عمل هذه الجهات ولا تعي خطورة عملها وتجاوبها مع هذه البلاغات مهما كانت، فبعض الأشخاص الذين ليس لديهم عمل أو أي إحساس بالمسؤولية يتبعون تلك الأساليب الصبيانية من البلاغات الكاذبة كطريقة للتسلية لا تهدف إلا إلى قتل وقت الفراغ لديهم، ولا يدركون أنهم بهذه البلاغات يربكون الجهات الأمنية ويرتكبون أخطاء فادحة في حق العاملين في غرف العمليات والطوارئ، وللأسف إن هناك أسراً لا تراقب أبناءها المراهقين الذين يستغلون سهولة تلك الأرقام التي خصصت من أجل سرعة طلبها ويزعجون السلطات، فضلاً عن فئة من المستهترين الذين لا يأبهون بخطورة إزعاج السلطات، فتلك الجهات وُضعت من أجل هدف وهو حفظ الأمن وسرعة الوصول لمن يطلب النجدة، فهناك أشخاص قد يكونون بحاجة ماسّة لوجود رجال الأمن أو الإسعاف ولا يجدون من يجيب نداءهم كون بعض الأجهزة الأمنية تشغل أحياناً بالبلاغات الكاذبة عن تلبية نداء آخر يكون في أمسّ الحاجة لهم، ونحن نعلم أن هذه الطوارئ وضعت من أجل خدمة الجميع من مواطنين ومقيمين، فلو نظرنا إلى خطورة البلاغات الكاذبة سنجدها تربك رجال الأمن وتربك العمل وآليّاته المتبعة من قبل غرف العمليات التي تكون مجبرة على تلبية أي بلاغ.

فالقانون يحاسب على البلاغات الكاذبة، ولا بد من تطبيق القانون بشكل واضح وصريح، وعلى تلك الفئة أن تدرك أن تلك الإدارات ليس عليها سوى تلبية نداء الواجب في لحظات بدون أن يكون مصدرها متأكداً من صحة البلاغ كي يكون بعيداً عن طائلة المسؤولية والقانون، ونناشد كل المواطنين الحرص على أهمية الدور الذي تقوم به تلك الجهات الأمنية وتوعيتهم إعلامياً بعدم العبث مع هذه الجهات، خاصة أرقام الطوارئ، فهذه الجهات وُجدت لخدمة المواطنين والمقيمين، ويجب الالتزام بأهمية دورها والتشديد على هذه الأمور الحساسة بالتوعية من قِبل الإعلام بخطورة استخدام أرقام الطوارئ وخطورة تقديم البلاغات الكاذبة سواء على أرقام العمليات من شرطة أو إطفاء أو إسعاف.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .