دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/6/2018 م , الساعة 2:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أجراها باحثون في وايل كورنيل والسدرة

دراسة لتشخيص الأمراض الوراثية للقطريين

د. نهى يسري: الدراسة تساهم في التنبؤ بالأمراض
د.خالد فخرو: وضعت خريطة أولية للصحية العامة
دراسة لتشخيص الأمراض الوراثية للقطريين

الدوحة-قنا: توصّلت دراسة أجراها باحثون من وايل كورنيل للطب- قطر، ومركز سدرة للطب والبحوث ووايل كورنيل للطب- نيويورك، إلى اكتشافات جديدة مهمة بشأن الاختلافات الجينية التي تؤثر في عملية الأيض (الاستقلاب) عند الإنسان، وهو ما من شأنه تشخيص الأمراض وعلاجها بشكل أكثر دقة وفعالية.

وتسهم الدراسة في تشخيص الأمراض الوراثية بين المواطنين القطريين وسائر السكان العرب، مثلما يمكن للأطباء الاستعانة بها لتحديد أهداف الطب الشخصي بالدقة المتوخاة وبما يتناسب مع السمات الجينية والأيضية لكل فرد.

وقد قام الباحثون المشاركون في الدراسة التي تُجرى للمرة الأولى على عينة من السكان العرب، بتحليل المادة الجينية وعملية الاستقلاب عند ألف من المواطنين القطريين و303 من المقيمين لتحديد الصلة بين الاختلافات الجينية وعملية الأيض، وسلطوا الضوء على دور الفروقات الجينية بين الأفراد وقدرتهم على استقلاب جزيئات معينة من الأطعمة لتفسير التفاوت بين فرد وآخر في خطر الإصابة باضطرابات أيضية معينة، مثل داء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

واستعان الباحثون بتقنية تُعرف باسم «تحليل التسلسل الكامل للإكسوم»، والإكسوم هو جزء من الجينوم يضمّ جميع الجينات المشفّرة للبروتين، وهي تقنية فائقة الدقة لتحديد السمات الأيضية عند كل فرد.

وتم تحليل العينات ومن ثم مقارنة مجموعتين من البيانات باستخدام حواسيب فائقة الأداء لرصد الصلة أو الرابطة بين الاضطرابات الأيضية والفروقات الجينية ضمن مواقع محددة على الكروموسوم.

وقالت الدكتورة نهى يسري أستاذ مساعد في بحوث الطب الجيني في وايل كورنيل للطب - قطر والباحثة الرئيسية في الدراسة إن «دراسة الروابط الاستقلابية على نطاق الجينوم» سبق أن أُجريت بين سكان قوقازيين، غير أنها لم تُجر من قبل على سكان شرق أوسطيين، لذا ارتأى الباحثون إجراء دراسة مماثلة للقطريين لفهم دور وتأثير الاختلافات أو الفروقات الجينية في مستويات المستقلبات في حالتي الصحة والمرض.. مشيرة إلى أن تقنية التحليل الكامل لتسلسل الإكسوم المطورة سهّلت دراسة تأثير المتغيرات الوظيفية، لا سيما ما يتعلق بتنظيم المسارات الاستقلابية».

وأضافت أن هذه الدراسة ستعود بالفائدة على المنطقة برمتها، وقد تتيح نتائجها التنبؤ باحتمال إصابة فرد معين بمرض ما، وقد تقود نحو طب شخصي أكثر دقة وفعالية.. موضحة أن الدراسة تمهّد أيضاً لجهود بحثية مشتركة بالتعاون مع مجموعة من أهمّ المؤسسات الطبية والبحثية في قطر لإدماج بيانات بيولوجية أخرى مثل التخلقات الجينومية وغيرها، بالمتغيرات الجينية، وهو ما يعزز الخيارات العلاجية لسكان بلدان المنطقة كافة.

من جانبه، بين الدكتور خالد فخرو مدير علم الوراثة البشرية في مركز سدرة للطب وأستاذ مساعد في بحوث الطب الجيني في وايل كورنيل للطب- قطر وباحث رئيسي في الدراسة، أن هذه الدراسة تسهم في إعطاء صورة كاملة عن صحة الإنسان ومرضه، من خلال تحليل الجوانب الأيضية.. مشيرا إلى أنها وضعت خريطة أولية لما يمكن وصفه بـ»اللمحة الأيضية الصحية العامة للمواطنين القطريين»، وأن هذه الدراسة تمثل منطلقاً لدراسات مستقبلية لأغراض المقارنة بـ»الحالة المرضيّة» لهم.

وأكد أن أخذ عينات من ألف مواطن قطري يعد متابعة لجهود المركز البحثية السابقة لدراسة الجينومات القطرية وإجراء تحليل موسّع لسكان قطر، منوها إلى أن الهدف من هذه العينات هو إثراء بحوث الطب الحيوي في قطر.

وأعرب الدكتور خالد فخرو عن أمله أن يشكل التعاون بين وايل كورنيل ومركز سدرة أساساً متيناً يستند إليه الطب الدقيق في قطر، حيث يتسق ذلك مع فلسفة مركز سدرة للطب الرامية إلى تقديم الرعاية الصحية الشخصية للنساء والأطفال واليافعين في قطر».

وتعد هذه الدراسة الأحدث ضمن سلسلة من المشاريع البحثية التي تنصبّ على جينوم المواطنين القطريين وتقودها وايل كورنيل للطب - قطر، وقد أُجريت بدعم من برنامج بحوث الطب الحيوي في وايل كورنيل للطب - قطر بتمويل من مؤسسة قطر، وبدعم من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .