دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 4/10/2017 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عدد كبير من الإقالات والاستقالات خلال 9 أشهر فقط

زلزال سياسي غير مسبوق في إدارة ترامب

وزير الصحة أحدث المستقيلين .. والعدد يقترب من 20
مسؤولون قرروا المغادرة بسبب فضائح متصلة بالرئيس
مايكل فلين .. أسرع استقالة لمستشار للأمن القومي
استقالة الأعضاء الـ17 في لجنة الفنون والإنسانيات التي ترأسها السيدة الأولى
سكاراموتشي لم يكمل 10 أيام مديراً للاتصالات في البيت الأبيض
زلزال سياسي غير مسبوق في إدارة ترامب

أعضاء بهيئتين استشاريتين استقالوا احتجاجاً على موقفه من اليمين المتطرف

واشنطن - وكالات: قدم وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي توماس برايس استقالته من منصبه قبل أيام  ليلحق بركب من سبقوه ممن غادروا إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وتعد قائمة من غادروا الإدارة طويلة، وتنوعت الأسباب بين من قرر المغادرة بنفسه، أو تحت ضغط من ترامب نفسه مثل برايس، أو بسبب فضائح متصلة بالأخير غالباً، ومنهم من لم يكمل العشرة أيام في منصبه مثل مدير الاتصالات في البيت الأبيض أنطوني سكاراموتشي.

وبذلك يحقق ترامب رقماً قياسياً في عدد المستقيلين والمقالين من مناصبهم في الإدارة الأمريكية، إذ لم يسبق أن غادر أي إدارة أمريكية هذا العدد الذي يقترب من 20 شخصاً خلال 9 أشهر فقط.

واستقال منتصف أغسطس 2017، الأعضاء الـ17 في لجنة الفنون والإنسانيات، وهي هيئة استشارية في البيت الأبيض تتولى السيدة الأولى ميلانيا ترامب رئاستها الشرفية. وكان أعضاء في هيئتين استشاريتين أخريين، هما لجنة مبادرة الوظائف الصناعية ولجنة منتدى الاستراتيجيات والسياسات استقالوا قبل ذلك احتجاجاً على موقف ترامب الذي وصفوه بالمتراخي من اليمين المتطرف.

وبذلك، تشهد إدارة ترامب زلزالاً سياسياً غير مسبوق من الاستقالات والإقالات التي تسبب بها الرئيس الذي يبدو أنه غير مبال بهذا العدد الكبير من مغادري إدارته، ومتمسكاً بسياساته التي أثارت الكثير من الجدل منذ تسلمه السلطة.

وترامب مارس بنفسه الضغوط على وزير الصحة ليقدم استقالته، فقد أعلن برايس عن رحيله المفاجئ بعد ساعة من قول ترامب للصحفيين، إنه يشعر بخيبة أمل تجاه استخدام برايس رحلات طيران مرتفعة التكلفة.

وجاء الاستياء من وزير الصحة بسبب استخدامه طائرات خاصة في مهام عمل رسمية، وتجاهل ترامب الحديث عن الاستقالة في تويتر، منصته المفضلة للإدلاء بتصريحاته وآرائه التي اعتاد أن ينشرها رغم الضغوط عليه من إدارته لضبط ما ينشره على حسابه.

وهذه عينة من أبرز المستقيلين أو المقالين من إدارة ترمب.

توم برايس وزير الصحة

اثار برايس (62 عاماً) أخصائي العظام غضب ترامب بسبب تنقله على طائرات خاصة حيث استأجر طائرات 26 مرة بكلفة تجاوزت 400 ألف دولار، بحسب موقع بوليتيكو الذي كشف القضية، وفي محاولة منه لإنهاء الجدل، أعلن أنه سيردّ الأموال التي صُرفت وتعهد بعدم السفر إلا عبر خطوط جوية عادية.

لكن ذلك زاد من حدة الجدل، فقد نقلت شبكة «فوكس نيوز» عن مصدر مقرب من الوزير قوله إن المبلغ الذي سدده لم يتعدى الـ51887 دولاراً وكأنه اعتبر أنه ليس معنياً بالمبالغ التي صرفت على معاونيه.

 ويقول موقع بوليتيكو إن سلفي وزير الصحة المستقيل في عهد الرئيس السابق باراك أوباما كانا يسافران عبر خطوط جوية عادية حصراً.

إلى جانب تلك الفضيحة دفع برايس ثمن استياء ترامب من فشل مشروعه إصلاح برنامج «أوباماكير» رغم تعهده بإلغائه.

سيباستيان جوركا مستشار الرئيس

اتهم سيباستيان جوركا المستشار المثير للجدل للرئيس من قبل معارضيه بأنه على علاقات مع مجموعات من اليمين المتطرف، بينما شكك آخرون في قدرته على مكافحة الإرهاب، وقد استقال في 25 أغسطس.

 سكاراموتشي مدير الإعلام

كان تعيين أنطوني سكاراموتشي  مدير الإعلام في البيت الأبيض خبير المال النيويوركي في 21 يوليو مكان رينس بريبوس عرضاً لأسلوبه الجريء في الإدارة، لكن ذلك لم يتوافق مع جون كيلي القادم من وزارة الأمن الداخلي وعينه ترامب في منصب كبير الموظفين، خلال أيام كان كل الاهتمام ينصب على سكاراموتشي نجم البرامج التلفزيونية الليلية بستراته الأنيقة ونظاراته وشعره الأملس المسرح إلى الخلف، وهو ما لا يعجب ترامب، كان المسؤول الذي صمد اقصر فترة في ولاية ترامب وهي عشرة أيام.

رينس بريبوس كبير الموظفين

كان يفترض أن يقوم رينس بريبوس كبير الموظفين في البيت الأبيض بضبط الدخول إلى مكتب ترامب، لكنه لم يتمكن من إدارة الرئيس المكتب وبالتالي فشل في أي محاولة لضبط الفوضى التي تعصف بالجناح الغربي، ولأنه حليف مقرب من سبايسر، تعرض بريبوس لسقوط مؤلم عندما عين ترامب سكاراموتشي مديراً جديداً للإعلام.

وصف سكاراموتشي بريبوس علناً بأنه مصاب بالهوس وانفصام الشخصية، وعندما لم يدافع ترامب عن بريبوس، غادر الأخير من البيت الأبيض في 31 يوليو بعد 189 يوماً على دخوله.

شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض

بدأت مشكلات شون سباير المتحدث باسم البيت الأبيض عندما طلب منه الدفاع عن تأكيدات غير صحيحة لترامب حول حجم الحشود التي حضرت مراسم تنصيبه. وصف سبايسر الحشد بأنه الأكبر على الإطلاق في مراسم تنصيب الرؤساء، لكن صوراً التقطت من الجو أظهرت بوضوح أن الحشد أقل بكثير من ذاك الذي حضر مراسم أداء أوباما القسم لولايته الأولى في 2009، خسر سبايسر على الفور المصداقية لدى وسائل الإعلام.

أصبح سبايسر سريعاً الهدف المحبب من بين موظفي البيت الأبيض، للسخرية في برنامج «ساتردي نايت فيفر» حيث تلعب دوره الممثلة الكوميدية مليسا ماكارثي وتصوره ساذجاً سريع الغضب.

سبايسر الذي كان يدرك على ما يبدو أن أيامه معدودة، صد الأسئلة المتعلقة بالتصريحات الأكثر استفزازية للرئيس بقوله إلى وسائل الإعلام «التغريدة تتحدث عن نفسها، سأمضي قدماً»، بمغادرته البيت الأبيض في 22 يوليو ليكون قد صمد 182 يوماً، وغادر عندما تم تعيين انطوني سكاراموتشي مديراً للإعلام في البيت الأبيض.

ستيف بانون كبير المستشارين الاستراتيجيين 

ستيف بانون هو كبير المستشارين الاستراتيجيين ومهندس مواقف ترامب القومية - الشعبوية وانتصاره الانتخابي، لقب بـ «أمير الظلام» وأيضاً «الرئيس بانون»، أصبحت مبادئ اقتصاده القومي العمود الفقري لسياسات ترامب، حتى عندما كان الخصوم السياسيون يرفضون الكثير من أفكاره.

 وهو قريب من اليمين المتطرف إلا أن علاقاته توترت جداً مع مسؤولين كبار آخرين في البيت الأبيض، لكنه شدد حتى بعد استقالته في 18 أغسطس على أنه سيواصل النضال من أجل ترامب، وكان مضى عليه 210 أيام في البيت الأبيض.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .