دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 3/9/2017 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

العمل الخيري إرهاب في نظرهم

العمل الخيري إرهاب في نظرهم

بقلم - المستشار محمد عبدالمحسن الخفاجي:

‏‫كالعادة كل عام، عند اقتراب عيد الأضحى، توجهت إلى حيث ينتشر مندوبو المؤسسات الخيرية القطرية في المجمعات التجارية وسواها من الأماكن العامة لتقديم أضحية العيد عن طريقها، حيث تيسّر عليك الأمر بأن تتقاضى ثمن الأضحية وتتولى هي أمر شرائها ونحرها وإيصالها إلى المحتاجين في بلد تختاره أنت.

توقفت عند أحدهم سائلاً عن البلدان التي تصل إليها خدمات المؤسسة، وقد امتد بي الحديث مع الرجل عن اثنتين من المؤسسات الخيرية: مؤسسة الشيخ عيد الخيرية، ومؤسسة (راف) الخيرية، فعلمت منه أنهما تواجهان تهمة الإرهاب من ذوي القربى الذين تحولوا فجأة إلى (ذوي الحصار)!.

يا للعجب.. مؤسسة عرفت على مدى عقود بعملها الخيري الإنساني تصبح متهمة بالإرهاب، وكل لبيب يعلم أن غاية الاتهام تسويق أغراض سياسية غير خافية. منذ أعوام والإعجاب يلازمني بنشاط المؤسسات الخيرية القطرية المتعدد الوجوه، الذي يدور في ميدان عمل واسع تتجلى فيه صور الإنسانية، فهي تتيح لك كفالة يتيم في بلد تختاره لتقوم المؤسسة باستقطاع المبلغ الذي تجود به من حسابك المصرفي، بتخويل منك، وتتولى هي، بالتعاون مع مؤسسة خيرية نظيرة في ذلك البلد، بإيصال المال إلى من يرعى اليتيم، فتهيّء له الكسوة والطعام ولوازم الدراسة، وتزودك بتقرير دوري عنه يتضمن أحواله الاجتماعية والصحية، ومسيرته الدراسية ؛ وَيا لها من مشاعر إنسانية تحسّها وأنت تذكر بشرى الرسول الأكرم، عليه الصلاة والسلام، بأن كافل اليتيم سيكون معه يوم القيامة في الجنة. وفِي شهر رمضان تنوب عنك في تأمين إفطار صائم فقير، فتشعر بسعادة الضمير، وتيسّر عليك تفريج كربة محتاج مهموم أثقلت عليه الديون وتقلّب الأيام، وتتكفل بإيصال صدقتك إلى من يحتاج إليها، مثلما تسهّل عليك دفع زكاة مالك، وهي تنوب عنك في حفر بئر في بلاد الجفاف ليرتوي من مائها الظامئون، وتتيح لك شراء خيمة يحتمي بها من قيظ الصيف وزمهرير الشتاء نازحون هاربون من جحيم حرب أو تهديد أو وباء، وهي ترسم نيابة عنك فرحة العيد على وجوه أطفال فقراء على بعد آلاف الأميال، وهي التي تقدم بمبلغ بسيط تتبرع به حقيبة مدرسية لطالب فقير وتضع بين يديه الصغيرتين الدفتر والقلم، وهي التي تؤمّن انسياب الصدقات الجارية إلى مستحقيها.

كثيراً ما تأملت وبعض الأصدقاء الإحساس الإنساني الذي يحركه التبرع بالألبسة التي لا يحتاجها المرء حين تقوم مؤسسة خيرية بجمعها ونقلها إلى من يحتاجها. وكثيراً ما أستحضر ثقافة التبرع التي تشيعها هذه المؤسسات في المجتمع فتعزز التضامن الاجتماعي العابر للحدود، فالتبرع قيمة إنسانية عالية لا يقدرها إلا ذوو النفوس المحبة للخير والإنسان، ولهذا حثّت عليه الشريعة الإسلامية الغراء، وكان أن عرفتها مجتمعات الحضارة والتقدم.

من السهل أن تتهم طرفاً ما بجريمة ما، لكنّ استسهال توجيه التهم يعود على من يطلقها بالتورّط والحرج، فثلاثة شهور مضت وشرفاء العالم يحرجون ذوي الحصار بالسؤال الكبير: أين دليلكم؟، وما من دليل. هل سنكون أمام قاعدة جديدة تحل محل القاعدة التي استقرت في التشريعات والأعراف وطنياً ودولياً، هي قاعدة (افتراض البراءة) لتصبح القاعدة المبتدعة (افتراض الإدانة) فنستحضر معها تلك الرواية القديمة التي تحكي أن قاضياً أصدر حكماً بالإعدام ثم قال: «لنستمع الآن إلى الشهود»؟!.

في قطر ثمة تشريع كفيل بالرقابة على المؤسسات الخيرية هو القانون رقم (١٥) لسنة ٢٠١٤ بشأن تنظيم الأعمال الخيرية، الذي ينظم نشاط الجمعيات الخيرية والمؤسسات الخاصة الخيرية، وبموجبه أنشئت هيئة تنظيم الأعمال الخيرية التي تؤدي الدور الرقابي الفاعل عليها.

وفي قطر صدر قانون مكافحة غسل الأموال رقم (٢٨) لسنة ٢٠٠٢، وأعقبه قانون مكافحة الإرهاب رقم (٣) لسنة ٢٠٠٤، ثم صدر القانون رقم (٤) لسنة ٢٠١٠ لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ليواكب آخر الاتفاقيات الدولية لمكافحة الإرهاب وغسل الأموال وينسجم مع أحكامها.

وفي قطر وحدة للمعلومات المالية، أنشئت منذ ثلاثة عشر عاماً لتراقب حركة الأموال وترصد كل نشاط غير مشروع قد يتخللها.

وفي قطر لجنة وطنية لمكافحة الإرهاب منذ العام ٢٠٠٧، تعمل بمشاركة ممثلين عن وزارات وأجهزة مالية وأمنية وقضائية وإدارية مختصة.

قطر عضو، منذ زمن غير قصير، في الاتفاقيات المعقودة لمكافحة جريمتي الإرهاب وغسل الأموال على مستوى مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإسلامي فيما بعد)، وجامعة الدول العربية، ومنظمة الأمم المتحدة، وهي تعتمد توصيات مجموعة العمل المالي (TATF)، التي أنشأتها الأمم المتحدة، منهجاً لها.

ستمر الأيام، ويظل العمل الإنساني يتوهج، ومحاولات التشويه المفضوحة تتراجع ثم تتوارى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .