دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 28/12/2017 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تقديراً لدور الإعلام القطري في نصرة قضايا الوطن العربي

اختيار الدوحة عاصمة الصحافة العربية لعام 2018

الصحافة القطرية تحظى بمصداقية كبيرة في الوسط المجتمعي
قطر تواكب التطور في تكنولوجيا الاتصال والبث التلفزيوني
رفع رقابة الدولة أفسح المجال أمام مزيد من حرية التعبير
اختيار الدوحة عاصمة الصحافة العربية لعام 2018

الدوحة-الراية : أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامية العربية عن اختيار الدوحة عاصمة الصحافة العربية لعام 2018. وقالت الأمانة العامة إن هذا القرار جاء نتيجة التطور الإعلامي الذي شهدته دولة قطر الشقيقة على مدار عقدين من الزمان وتميزها حيث أصبحت من أهم العواصم الإعلامية عربياً وعالمياً.

 وفي هذا السياق قال هيثم علي يوسف الأمين العام المؤسس: إننا في هذا القرار نضع الخلافات السياسية على جانب الطريق ونمضي قدماً لنكرم المؤسسات الإعلامية والصحفيين والإعلاميين في القطاعين العام والخاص. وإشار المجلس من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي إلى أن الإعلام القطري بتعدد وسائله رسم خطا متميزا، عنوانه الانفتاح واستثمار الكفاءات الوطنية والعربية، ومواكبة التطور السريع في تكنولوجيا الاتصال والبث التلفزيوني والفضائي.

 وقال بيان مجلس الوحدة الإعلامية العربية إن الإعلام في قطر يعد من أقوى الوسائل المؤثرة في قضايا الوطن العربي، حيث وقف بكل أنواعه مناصرا للحقوق العربية في الحرية والكرامة، ومساندة القضايا الوطنية والدولية العادلة، انسجاما مع الاختيار الذي سارت عليه قطر بتحرير المجال الإعلامي، ورفع رقابة الدولة عن وسائل الإعلام، ورفع الرقابة عن الصحف المحلية، لإفساح المجال أمام مزيد من حرية التعبير للمواطنين والمثقفين. وأشارت إلى أن الصحافة في قطر تعيش في فضاء منفتح مع رفع الرقابة عنها وإعطائها الدور المنوط بها، للعمل على نهضة قطر والإسهام في نشر قيم الحرية والديمقراطية الإعلامية، ليس في قطر فقط وإنما على مستوى العالم العربي والإقليمي.

 وتحظى الصحافة القطرية بمصداقية كبيرة في الوسط المجتمعي، وتعمل من خلال استراتيجية صادقة بناءة، تهدف إلى توعية الفرد والمجتمع بالمستجدات الإخبارية المحلية والعربية والعالمية، بمستوى كبير من الدقة والتميز. وهي اليوم تعالج الكثير من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية على صفحها، مما جعلها في ريادة المجال الصحفي، ليس فقط على المستوى المحلي، بل عربيا وخليجيا.

يشار إلى أن مجلس الوحدة الإعلامية العربية تأسس في عام 2012 حيث تم إعلان المنامة عاصمة للصحافة العربية لعام 2012 ومن ثم تم نقل الراية إلى الرياض ومن ثم إلى القدس لعامين متتاليين. للمجلس 3 مكاتب رئيسية، حيث يقع المكتب التنفيذي في المملكة الأردنية الهاشمية، ومكتب في البحرين، وآخر بالإمارات العربية «تحت التأسيس».

 وحصل مجلس الوحدة الإعلامية العربية على ترحيب في عام 2012 من جامعة الدول العربية وتم تعيين علي يوسف رئيساً تنفيذياً للمجلس. ويقوم المجلس في كل عام في اختيار عواصم للصحافة العربية وهي تكريم للعواصم التي لها تاريخ في نشوء الصحافة أو الإعلام فكانت المنامة عاصمة الصحافة العربية في عام 2012 والرياض عاصمة الصحافة العربية 2013، والقدس في العامين 2014 و2015 وتم اختيار الشارقة عاصمة للصحافة العربية في عام 2016 وفي 2017 تم اختيار بغداد.

ويعتبر مجلس الوحدة الإعلامية العربية أول مؤسسة مانحة للجوائز في الوطن العربي والتي تعتمد على معايير ثابتة ومواعيد سنوية منتظمة، ويندرج تحت مظلة المجلس العديد من المؤتمرات الإعلامية المتخصصة مثل ملتقى الإعلاميين الشباب العرب والمنتدى الدولي للإعلام وحوار الحضارات وجائزة الهيثم للإعلام العربي وعاصمة الصحافة العربية ولقب واحة الثقافة والإعلام وعاصمة الاقتصاد العربي التابعة للمجلس العربي للإعلام الاقتصادي والذي تم تأسيسه في العام 2016 ويعتبر شريكاً استراتيجياً لمجلس الوحدة الإعلامية العربية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .