دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 14/1/2018 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدن امتلاكهن الحماس والقدرة على العطاء

متقاعدات جاهزات للعودة لخدمة الوطن

مطلوب إعداد دراسة شاملة لقياس رغبة المتقاعدين في العودة للعمل
ضرورة الاستفادة من خبرات المتقاعدات في مجال التعليم
متقاعدات جاهزات للعودة لخدمة الوطن

كتبت - منال عباس:

طالبت مواطنات متقاعدات بضرورة العمل على عودة المتقاعدات القادرات على العطاء إلى العمل حتى ولو كان عملاً جزئيّاً، لاسيّما من المُتقاعدات مبكراً اللائي اضطرتهنّ الظروف إلى التقاعد، خاصة في هذه المرحلة التي تحتاج فيها البلاد إلى سواعد أبنائها من الجنسين للدفع بعجلة التنمية وإشراك جميع فئات المجتمع في بناء مسيرة النهضة. وقالت المواطنات، في تصريحات لـالراية، إنّه يجب على الجهات المعنية عمل دراسة تعمم على جميع المتقاعدين والمتقاعدات لقياس رغبتهم في العودة للعمل والتوجهات والمجالات التي يمكن العطاء فيها، خاصة أن الهيئة العامة للتقاعد تشجّع هذا التوجه.

وأكّدت المواطنات أنّ كل متقاعدة تستطيع أن تسخر إمكاناتها ومواهبها لخدمة بلادها والمشاركة في التنمية سواء كان من خلال عودتها للعمل في القطاع العام أو عبر مشاريع خاصة في ظلّ ما توفّره الدولة من تسهيلات لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى الدور الأكثر أهمية الذي يتمثّل في تركيزها تجاه أسرتها لرفد المجتمع بأبناء صالحين مُنتجين وفعّالين في المُجتمع. وأشرن إلى أن هذه الظروف التي تمرّ بها البلاد كشفت أن قطر بخير وتنعم بجيل مشرف يملؤه الحماس وحبّ الوطن والولاء والاستعداد لتقديم كلّ ما من شأنه رفعة هذا الوطن.

  • ريم المهندي:
  • خبرات حياتية وعملية واسعة لدى المتقاعدات

شدّدت ريم صالح المهندي، التي كانت تعمل في مجال التدريس 13 سنة، على أن المرأة القطرية المتقاعدة تستطيع أن تساهم بشكل فاعل في تنمية المجتمع بما لها من خبرات حياتية وعملية ورؤية عميقة حول مُختلف المجالات.

واقترحت أن يكون هناك اجتماع موسّع لمناقشة الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه المتقاعدة، خاصة في ظلّ التطوّرات التي تشهدها قطر، وجمع المقترحات ودراستها.. مشيرة إلى أن أعداداً كبيرة تتميّز بخبرات ممتازة في مختلف المجالات. وقالت: نشعر أن لدينا طاقة نحتاج لتوجيهها التوجيه الصحيح، ونوهت بأن لديها مشروعاً خاصاً للشوكولاته وعلامة تجارية خاصة بها، وتطمح في أن تصل لمرحلة التصنيع بدلاً من السفر وشراء الشوكولاته من الخارج.

وأضافت إن لديها فكرة لفتح محل خاصّ بالمطار لبيع الشوكولاته المحلية التي تحمل اسم قطر، مشيرة إلى أنها دائماً تفكّر في ابتكارات جديدة تتميّز بها بلادها وتبتعد عن التكرار من خلال دراسة احتياجات السوق.

  • مريم المهندي:
  • توسع في الإنتاج الزراعي المحلي بعد الحصار

أكّدت مريم خليفة المهندي أن لكل امرأة متقاعدة أو عاملة أو ربة بيت دوراً كبيراً تستطيع أن تسهم من خلاله في تنمية بلادها والمُشاركة في النهضة والتطوّر، مشيرة إلى أن لكل واحدة موهبة يمكن أن تعمل على تنميتها وتطويرها بما يخدم مُجتمعها. ونوّهت بدعم الجهات المعنية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي يمكن لكل متقاعدة الاستفادة منها، إلا أن ذلك لا يمنع الجهات الحكومية من النظر في كيفية الاستفادة من هذه الطاقات المتعطّلة لسنوات عديدة، خاصة بالنسبة لأصحاب التقاعد المبكّر.

وأضافت إن الحصار كان سبباً في التفكير الجاد للاستغناء عن الكثير من المُنتجات التي كانت تأتي من الدول المجاورة، وهنا تبرز أهمية المرأة بشكل عام في دعم المُنتج المحليّ والمُساهمة فيه. وقالت إن لأسرتها مزرعة كان تخصص مُنتجاتها لاستخدام الأسرة فقط، لكن بعد الحصار كان التفكير الجادّ لتوسيع المُنتجات والترويج لها وتسويقها للإنتاج المحليّ.

  • أمل الكبيسي:
  • ضرورة الاستفادة من الكوادر التربوية المعطلة

قالت أمل علي خليفة الكبيسي إن الفئات العمرية للمتقاعدين مختلفة وأعداد كبيرة منهم شباب في عمر العطاء، مشيرة إلى أنها تقاعدت برغبة منها بسبب ظروف صحية، إلا أن هناك آخرين فرض عليهم التقاعد وهم في قمة عطائهم، لذلك لا بدّ من النظر في أوضاع هذه الفئة التي تعطلت وبإمكانها أن تساهم في التنمية والعطاء كلّ حسب تخصّصه.

وقالت إن مُديرات مدارس لديهن خبرات ومُدرسات متميّزات بإمكانهن شغل وظائف في قطاع التعليم بدلاً من البحث لشغل الوظائف بكوادر غير قطرية.. مضيفة إن البلاد محتاجة لمساهمة أبنائها، خاصة في ظلّ هذه الظروف التي تحتاج إلى المزيد من التكاتف والتعبير عن حب الوطن من خلال الإسهام الفاعل في التطوير والتنمية.

وأضافت إن هناك كوادر عملت في مجال التعليم لا بدّ من إشراكها في النهضة التعليمية والاستفادة من خبراتها في التدريس والإدارة والتوجيه.

  • هدى اليافعي:
  • متقاعدات صغيرات السن لديهن القدرة على العطاء

أكّدت هدى اليافعي، التي كانت تعمل اختصاصية تغذية بمؤسسة حمد الطبية على مدى 18 عاماً، أن المرأة المتقاعدة بإمكانها خدمة بلادها في ظرف الحصار ولعب أدوار مختلفة، من أهمّها تركيز رعايتها لأسرتها وأبنائها والمساهمة في تنشئة جيل صالح للمُجتمع، والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة من خلال تطوير قدراتها ومواهبها لدعم مشروعات المتقاعدات.. مشيرة إلى أن معظمهن يتجهن بعد التقاعد إلى مشروعات الصالونات وتصميم الملابس والإكسسوارات والمأكولات. وأكّدت أن هناك متقاعدات صغيرات السن متحمسات ويملكن الرغبة والقدرة على العطاء، ويؤكدن دائماً رغبتهن في تقديم خدماتهن للوطن، داعية هيئة التقاعد إلى النظر في هذا الأمر ودراسة الكيفية التي يمكن من خلالها أن تقدّم المتقاعدة خدماتها وتشعر بوجودها وأهمّيتها في المجتمع. واقترحت العمل على استثمار طاقات المتقاعدين والمتقاعدات في المجالات التي تحتاجها الدولة، وعلى سبيل المثال وزارة التعليم والتعليم العالي، خاصة أن هناك نقصاً في أعداد المدرسين والمدرسات، داعية إلى ضرورة منح المتقاعدين الفرصة حتى إذا كان من خلال العمل الجزئي أو التعاون من خلال تقديم حصص معينة أو أي نوع من أنواع الخدمات التعليمية التي يمكن أن يقدّمها المتقاعد ليس في قطاع التعليم فقط بل في المؤسّسات والشركات سواء في القطاع الخاص أو العام.

  • مريم المريخي:
  • لدي طاقة وحماس كبيران للعطاء

قالت مريم جمعة المريخي، عملت في قطاع التعليم لمدة 32 سنة، وتدرّجت في العمل من معلمة حتى وصلت إلى وكيلة في المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، وإنها تفخر بخدمة بلادها قبل وبعد التقاعد، وترفض الاستسلام والركون.. مشيرة إلى أن لديها طاقة وحماساً كبيرين للعطاء.

وأضافت: بلادي بخير ولم تتأثر بأي ظروف.. كنت قبل الحصار أشارك في الأنشطة الثقافية والتراثية، وعلى استعداد للمُشاركة في جميع الأعمال التي يمكن أن يستفاد من خبراتي فيها.. يمكن أن نساهم في ورفع وعي صغيرات السنّ بأهمية التفاعل في المُجتمع.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .