دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/8/2017 م , الساعة 2:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

نأمل ديمومية دعم صنع في قطر

نأمل ديمومية دعم صنع في قطر

بقلم / شاذلي عبد الرازق الزين  :

يحق لنا أن نؤرخ لحركة الصناعة القطرية قبل وبعد الحصار، فالانتعاش الذي شهده سوق المنتج القطري بعد الحصار الجائر يكاد يكون طفرة نوعية وكمية، كما شهدت الصناعة المحلية تناميا رهيبا وحجزت لها مقعدا في السوق المحلي بعد أن كانت تشهد منافسة شرسة من شركات خارجية كانت تستحوذ على نصيب كبير منه. وأصبح مستقبل الصناعة القطرية مبشر بعد التسهيلات المقدمة لتوطين الصناعة المحلية الغذائية والصناعات الخفيفة.

التكاتف والدعم الذي وجده المنتج القطري يجب أن يستمر حتى في حال تم تسوية الخلاف، ويجب أن تتم عرقلة الوارد لصالح المنتج المحلي حتى يصبح قادرا على المنافسة ليس على مستوى الداخل بل حتى في المحيط الإقليمي، فالحيز الذي وجده المنتج القطري يجب أن لا يتم استبداله بأي منتج آخر لأن الأمن الغذائي دوما يكون مسؤولية المنتج المحلي، الذي لا يخضع للمساواة أو الابتزاز.

حملة الدعم المقدرة للصناعة القطرية من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة تنم عن تقدير للمسؤولية وفهم متقدم لحوجة البلاد لتوطين الصناعات التي تمتلك مقوماتها بامتياز فإذا كانت مقومات الصناعة هي رأس المال، المواد الخام، القوى المحركة، الأيدي العاملة، الأسواق ، وسائل النقل والمواصلات فكل هذه المقومات متوفرة هذا بجانب أن انكشاف السوق لصالح المنتج المحلي أتاح للمستهلك تجربة الصناعات الوطنية التي كانت تعاني من تغول الشركات متعددة الجنسيات التي استطاعت وعبـر تاريخ طويل سلب رضا المستهلك ولم تتح له حتى فرصة التجربة ليتعرف على الفرق في الجودة والسعر.

تجارب حصار الدول عبر التاريخ كشفت عن ازدهار الصناعات المحلية ويساعد في ذلك اللُحمة الوطنية والتكاتف والحساسية المرهفة لما كل هو وطني، والجو المشحون بالعواطف دوما ما يكون بيئة خصبة لتنامي وتفوق المنتج المحلي.

والمنتجات الزراعية هي أيضا جزء من حركة الاقتصاد الوطني التي شهدت نموا وإنعاشا لسوق أصحاب العزب والمزارع الذين ضاعفوا إنتاجهم وغطوا جزءا كبيرا من السوق المحلي ودخلت الوسائل الحديثة والتقنيات المتطورة في مراحل الإنتاج ليشهد هذا القطاع طفرة كبيرة بعد الحصار المنهزم.

مثلما نجحت قطر في الصناعات الدوائية وأصبحت دولة مصدرة نتوقع في السنوات القادمة أن تصدر المنتجات الزراعية والغذائية بعد أن أتيحت لها الفرصة الكاملة للتطور والنمو والدعم القوي، وحقا رب ضارة نافعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .