دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 8/4/2017 م , الساعة 12:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

جنارا نيوسبكاوا حرم سفير قيرغيزستان:

الشعب القطري كريم ويساعد الآخرين

منظر البحر ومياه الخليج العربي يشعراني بالهدوء والسكينة
القطريات يتميزن بالجمال العربي الأصيل
أفتقد هوايتي المفضلة وهي ركوب الخيل
القيرغيزية والقطرية تتشاركان حب إنجاب الأطفال والعائلة بالمقام الأول
اللغة القيرغيزية تتناقل شفهياً بين الأجيال للحفاظ عليها من الانقراض
الشعب القطري كريم ويساعد الآخرين

حاورتها- ميادة الصحاف:

قالت السيدة جنارا نيوسبكاوا حرم سفير قيرغيزستان أن الشعب القطري ذكي وكريم ويساعد الآخرين، وهذا ما لمسته من خلال لقاءاتها العديدة مع السيدات القطريات.

وأكدت في حوار مع الراية  أن القيرغيزية والقطرية تتشاركان حب إنجاب الأطفال وتتمسكان بالعائلة التي تعد في المقام الأول لهما، وامتدحت المرأة القطرية وقالت إنها تتمتع بالجمال العربي الأصيل.

وأشارت إلى أن منظر البحر ومياه الخليج العربي يبهرها ويشعرها بالهدوء والسكينة، لافتة إلى أن الطبيعة في بلدها رائعة وجميلة أيضاً بسبب تنوع مناخها وتضاريسها.

ونوهت إلى أن هناك العديد من مواقع الجذب السياحي في قيرغيزستان، من أبرزها بحيرة إيسيك-كول والجبال التي تكسوها الثلوج، وشددت على أن بلدها متعدد الأعراق لكنه موحد لا يفرق بين مواطن وآخر.

وإلى تفاصيل الحوار:

  • عرفينا عن نفسك؟

- اسمي جنارا نيوسبكاوا، تخرجت في الجامعة الوطنية القيرغيزية-علم أصول التدريس. عملت مدرسة لمدة عام واحد، ثم تزوجت وبدأنا بالتنقل من دولة لأخرى، وقطر هي ثالث دولة في رحلتنا الدبلوماسية، حيث كانت البداية في إسلام آباد بباكستان، ثم مدينة نيويورك الأمريكية. أشعر بالراحة والاستمتاع في جميع رحلاتي وتنقلاتي، لأنني مع زوجي وأطفالي ولست بمفردي، ووجودي مع العائلة يشعرني بالراحة في أي دولة أتواجد فيها.

  • ما هو انطباعك عن قطر؟

- قدمت إلى قطر منذ عام واحد، وأكثر ما لفت انتباهي فيها منظر البحر ومياه الخليج العربي يشعراني بالراحة والسكينة، كذلك فإن تداخل لوني الأزرق والأخضر يبعثان السعادة في نفسي. كذلك يتميز الشعب القطري بذكائه وحب تقديم المساعدة والعون للآخرين، فضلا عن كرم الضيافة.

  • ما رأيك بالمرأة العربية عامة والقطرية على وجه الخصوص؟

- أعتقد أن المرأة هي نفسها أينما وجدت، فهي الأم والأخت والابنة والزوجة ودورها في المجتمع هام وأساسي في جميع الدول العربية والغربية. ومن خلال لقائي بالعديد من السيدات القطريات وجدت أنهن يتمتعن بالجمال العربي الأصيل، بالإضافة إلى أنهن نساء عصريات وودودات للغاية.

  • ما هي أوجه التشابه والاختلاف بين المرأتين القطرية والقيرغيزية؟

- أعتقد أننا نتشابه كثيراً في الجوهر، ومن أبرز الصفات المشتركة بين المرأتين القطرية والقيرغيزية أنهما لاتخشيان العائلة الكبيرة، وتحبان إنجاب الأطفال ورعايتهم، ويكون جل اهتمامهما بالعائلة بالدرجة الأولى. أما عن الاختلاف فهو في المظهر الخارجي فقط.

  • وماذا بشأن العادات والتقاليد بين البلدين؟

- هناك اختلافات كثيرة في العادات والتقاليد بين البلدين، فالمجتمع القيرغيزي متعدد الثقافات ولدينا اعتقادات واحتفالات تختلف عن بقية الدول، فمثلا نحتفل بالعام الجديد في 21 مارس. كذلك فإن الحضارة القيرغيزية تنطلق من مبدأ الضيافة، فنحن نعشق الطبخ وإعداد أصناف الطعام المحلية والروسية للضيوف ومشاركتهم الأكل، وعند مغادرة الضيف نقدم له هدية بسيطة وهذه عادات الضيافة الموجودة في كل بيت في قيرغيزستان، وهو أمر يدهش السياح وينال إعجابهم عندما يأتون إلى بلادنا.

  •  أن تكوني بعيدة عن السلك الدبلوماسي.. هل هي إحدى أمنياتك التي لم تتحقق؟

- كلا، لا أرغب بالابتعاد عن السلك الدبلوماسي مادام زوجي يعمل فيه، وسعيدة بتواجدي معه أينما يكون ولن أتوانى عن دعمه ومساندته لأني أقدس العائلة والحياة والزوجية، بالرغم من اشتياقي للاستقرار في منزلي في بلدي بالقرب من الأهل والأقارب.

  • برأيك.. ما هي المواصفات التي يجب أن تتحلى بها زوجة السفير؟

- الثقافة والعلم، فكلما كانت أكثر معرفة واطلاعاً كلما تستطيع أن تنجز أكثر، وأيضاً تعلم لغات متعددة فذلك يسهل عليها الحوار والتعريف بعادات وتقاليد بلدها بسلاسة أكثر، بالإضافة إلى تحليها بالصبر واللباقة الاجتماعية والابتسامة الدائمة والتصرف بلطف مع الآخرين، فضلا عن ضرورة اطلاعها على الجغرافيا والثقافات المتعددة لمختلف البلدان.

وأحمد الله كثيراً لأني بطبيعتي اجتماعية جداً وأحب التعرف على أشخاص جدد من مختلف الثقافات، كما أحب تعريف الناس عن ثقافة بلدي.

  • كيف تعرفين عن ثقافة بلدك؟

- تنفرد قيرغيزستان بأزيائها وأطباقها المميزة وبحسن الضيافة والكرم الكبيرين، وأيضاً بلغتها الخاصة التي تتناقل عبر الأجيال شفهياً للمحافظة عليها من الانقراض كونها لم تدون بطريقة الكتابة لحد الآن. كما تشتهر الثقافة القيرغيزية بأطول قصيدة ملحمية في العالم دخلت موسوعة جينيس اسمها (مناص) تضمنت نصف مليون سطر، وهي تتحدث عن شخص اسمه مناص وعن أحفاده وحروبهم الطويلة مع القبائل الصينية في القرن التاسع الميلادي.

  • ما هي الفعاليات التي تشتركين فيها ضمن رابطة زوجات السفراء (فوهوم)؟

- نشترك بين الحين والآخر في عروض الأزياء الوطنية لكل البلد، وأعرض الملابس التقليدية للنساء في قيرغيزستان والمميزة بألوانها المبهجة والمطرزة بالأحجار الكريمة وخيوط الحرير والمصنوعة يدوياً والتي تمثل الإرث القيرغيزي، وهي عبارة عن قمصان أو ثياب بيضاء طويلة تدعى "كينك" وبنطلونات طويلة. وترتدي الشابات جاكيتات بدون أكمام ذات ألوان زاهية مصنوعة من قماش مخملي من الحرير ويدعى "شيبتاما"،أما المتزوجات فيرتدين التنورات الطويلة مع قمصان أو ثياب مطرزة مصنوعة من الصوف وتدعى "بيلدمشي"، في حين يرتدي الرجال قبعات الرأس البيضاء المعروفة باسم "أك كالباك" وهي من الرموز المهمة للشعب القيرغيزي. وأود الإشارة إلى أن طبيعة الحياة الرعوية للشعب القيرغيزي انعكست على الأزياء التقليدية، لذلك تتميز الملابس بأنها خفيفة ومريحة، ويجب أن تكون قوية وتكون صناعة منزلية في بعض الأحيان، ويجب أن تحمي من البرد بسبب طبيعة المناخ الجبلي، وتصنع عادة من أقمشة من الصوف أو الحرير أو الجلد.

  •   حدثينا عن الموسيقى القيرغيزية التقليدية؟ وهل هناك رقصات تراثية معينة؟

- لدينا آلات موسيقية تقليدية من أبرزها آلة "كوموز" للعزف عليها في المناسبات (وهي آلة من ثلاثة أوتار تصنع من خشب شجرة المشمش وتطلق أصوات طبيعية، وتوضع على الكتف عند العزف وهي تشبه آلة الجيتار)، ويدعى الشخص الذي يعزف ويغني على الآلة "أكن" الذي يتغنى بالطبيعة الجميلة ويردد الملاحم البطولية، ومن أشهرها ملحمة "مناص"، ولدينا رقص فلكلوري جميل حيث ترتدي الفتيات ثياباً بيضاء وجاكيتات وقبعات ويرقصن على أنغام آلة الكوموز.

  • يطلق على قيرغيزستان "سويسرا آسيا الوسطى"، حدثينا عن أجمل المناطق السياحية فيها؟

- قيرغيزستان بلد رائع ومناخه متنوع بفصوله الأربعة، ومعظم مناطقنا جبلية وتغطيها الثلوج لاسيما في الشتاء، ومن أهمها جبال "علاء تو" وهي امتداد لسلسلة جبال "تيان شان"، التي يصل ارتفاعها إلى 4855 متراً، والتي تشكّل الخلفية الرائعة للعاصمة بشكيك.

وتعتبر بحيرة إيسيك-كول (البحيرة الساخنة) في الشمال أهم منطقة جذب سياحي، لأنها تتميزّ بعمق سحيق، وملوحة ونشاط حراري بحيث إنها لا تتجمد وتستخدم لأغراض صحية، وهي ثاني أكبر بحيرة جبلية في العالم بعد بحيرة "تيتيكاكا" في أمريكا الجنوبية. كذلك فإن قيرغيزستان منطقة جذب لهواة التزحلق على الجليد وتسلق قمم الجبال والمشي في الطبيعة أو التخييم وزيارة الشلالات الجميلة وكذلك التمتع بالألعاب المائية، وكثير من السياح يزورون بلدنا من أوروبا وأمريكا.

  •  قيرغيزستان خليط من عرقيات عديدة.. فهل تختص كل منطقة بعرق معين أم هناك توزيع سكاني عشوائي؟

- قيرغيزستان بلد متعدد الأعراق لكنه موحد لا يفرق بين مواطن وآخر على أساس العرق، نعيش وندعم بعضنا بعضاً، وأغلب السكان من القيرغيز ويشكلون ما نسبته 72%، إضافة إلى عرقيات أخرى مثل الطاجيك والروس والأوزبك والكازاخستانيين والأوكرانيين وأقليات صغيرة أخرى.

  • ما الذي تفتقدينه في قيرغيزستان؟

- أكثر ما أشتاق إليه في بلدي هو الجبال العالية الجميلة والمذاق اللذيذ للماء العذب، وبعض أصناف الطعام العضوي، مثل الكوموس اللذيذ والمفيد للصحة (حليب الحصان الساخن)، فضلا عن الجلسات العائلية مع أهلي، وأكثر ما يحز في نفسي أنني لم أستطع حضور حفلة زفاف أختي لأني كنت في نيويورك. كما أفتقد طقوسي الصيفية حيث أذهب إلى الأنهار وأتسلق الجبال، وأتجول في المراعي لأتمتع برؤية منظر الرعاة ومواشيهم والأعشاب الطبيعية، كذلك أفتقد هوايتي المفضلة وهي ركوب الخيل.

  •  يبلغ عدد المتعلمين في قيرغيزستان 98.7% من نسبة السكان، حدثينا عن التعليم في بلدكم؟

- الحكومة تهتم كثيراً بالتعليم وتوفره للأطفال، والنظام التعليمي ينقسم إلى المرحلة الابتدائية حتى الصف الرابع، والثانوية من الصف الخامس حتى الحادي عشر، ولدينا 75 مدرسة حكومية في العاصمة بشكيك وأكثر من 200 في باقي أنحاء البلاد، بالإضافة إلى العديد من المعاهد والجامعات في البلد.

  • على ماذا يعتمد اقتصاد بلدكم؟

- قيرغيزستان بلد جبلي وزراعي تكثر فيه مراعي الأغنام والماشية، ويعتمد في صادراته على الزراعة والتربية الحيوانية مثل اللحوم والبطاطا والخضراوات والفواكه والقمح والذرة والأرز والقطن والشمندر السكري.

  • عرفينا عن المطبخ القيرغيزستاني.. وما هي الأطباق المحببة إليك؟

- طبقنا التقليدي يدعى "بشبارماك"، ويتكون من لحم الحصان المسلوق المقطع إلى أجزاء صغيرة مع النودلز، وهو صحي للغاية ويسمى بطبق "الأصابع الخمسة" لأنه يؤكل باليد. وطبقي المفضل هو "اللجمان" أي طبق النودلز الشعبي الذي يتكون من عجين الدقيق المغطى بقطع الفلفل والخضراوات والمخلوط بصلصة الخل الحارة، وأحرص دوماً على الطبخ بنفسي دون الاستعانة بشيف.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .