دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 27/8/2017 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لا نحتاج شفقة أحد

لا نحتاج شفقة أحد

بقلم / مها العبدالله - جامعة قطر : 

عند رسم خطة حصار دولة قطر، لم يضعوا بعين الاعتبار الفريضة الواجبة على كل مسلم، ففشل الخطة بدا واضحاً حيث تم خلط المشاكل السياسية بالدين، فمن المفترض أن تكون هذه الفريضة بالسهولة الكافية على كل مسلم، وليست بشروط غير منطقية في ظل الأزمة، وسيظل منع القطريين من أداء فريضة الحج ديناً في رقبتهم.

فلم أفهم ترحيبهم بالشعب القطري في ظل هذه الأزمة، وبشروط غريبة تثير الشكوك من الغاية من ذلك، فتفسيري لذلك هو أنهم يضعون هذه الشروط على القطري لكي لا يؤدّي الحج، وبالتالي تكون السعودية أتاحت لهم الفرصة لأداء الحج ورحبت بهم، ويكون القطريون هم من رفضوا الحج.

بعد ما قاموا بطرد القطريين من دولتهم وإخراجهم جبراً دون رحمة منها، ها هم يعرضون خدماتهم لكي يقوم القطريون بأداء فريضة الحج، فهل من المنطقي وهم يفرضون حصارهم علينا أن يطلبوا منا أداء الحج وكأن شيئاً لم يكن؟، كيف لنا أن نثق مرة أخرى في يوم وليلة بمن اتهم أميرنا؟ وكأنه اتهمنا جميعاً، وأخرجنا بالقوة ونحن نعتمر بيت الله، لن ينسى الشعب القطري ما فعلته بنا هذه الدول، ولن ننسى التهم التي وجهوها إلى أميرنا، ولن نثق بهم بعد فعلتهم.

دولة قطر توفر الطائرات لنقل القطريين لأداء فريضة الحج، وكذلك هناك حملات قطرية كثيرة وتقدم خدمات ممتازة للحجاج القطريين والمقيمين، فالشعب القطري يعيش في نعيم ولا ينتظر شفقة أي دولة عليه.

القطريون ليسوا بحاجة إلى طائراتهم كي يؤدوا فريضة الحج، ورفض القطريين أداء الحج في هذا الوقت هو الأزمة التي تمرّ بها قطر، وليس القصور في وسائل النقل القطرية التي لا تقارن بغيرها، ونحن بالفعل لا نريد تأدية هذه الفريضة في هذا الوقت، طالما هم يفرضون حصارهم علينا، ويتهمون أميرنا، ومستمرون برفض نزول الطائرات القطرية على أراضيهم، بما أنهم رافضون أميرنا ويرفضون طائراتنا لن نذهب، ولا حتى نفكر بالنزول في دولتهم، والترحيب المبالغ فيه في الوقت الراهن، وفي ظل الأزمة والحصار المفروض على دولتنا يجعلنا أكثر حرصاً، لذلك لن نترك دولتنا ونخرج، سنقف جميعاً يداً بيد في هذا الوقت، وسنحمي بعضنا البعض، فما رأيناه وسمعناه من محاولة التحريض ضدّ المواطنين القطريين عند سفرهم إلى هذه الدول يجعلنا حذرين منها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .