دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/3/2018 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ليكيب تؤكد أن أيام إيمري أصبحت معدودة وكونتي أقوى المرشحين لخلافته

رياح التغيير تهب بقوة على سان جيرمان

رياح التغيير تهب بقوة على سان جيرمان

ترجمة - عبد الناصر البار:

لايزال خروج باريس سان جيرمان من دوري أبطال أوروبا يلقي بظلاله على ردود أفعال الصحافة الفرنسية وجماهير النادي الباريسي التي لم تهضم لحد الساعة طريقة الخروج والإقصاء أمام الريال، بعدما كانت كل الترشيحات تصب في صالح كتيبة المدرب الإسباني اوناي إيمري عند إجراء القرعة خاصة أن فريق باريس سان جيرمان كان يعيش فترة جيدة عكس فريق ريال مدريد الذي يعاني كثيراً هذا الموسم بعد خسارته للمنافسة على الدوري الإسباني وخروجه من بطولة كأس ملك إسبانيا، وهو ما جعل الجميع يرشح البياجسي لتجاوز عقبة الريال ولكن حدث العكس بعد خسارة مباراة الذهاب بنتيجة (3-1) ومباراة العودة (2 -1) .

وكان سخط الصحافة الفرنسية كبير للغاية على الإقصاء والخروج الذي وصفقته بالمذل وغير اللائق بحجم نادي مثل باريس سان جيرمان المدجّج بنجوم من طراز عالمي، كما بدأت الصحافة الفرنسية تتوقع السيناريو الذي سيعيشه رفقاء النجم البرازيلي نيمار مستقبلاً حيث كتبت صحيفة ليكيب الفرنسية في عددها الصادر أمس أن رياح التغيير بدأت تهب على نادي العاصمة الفرنسية والبداية ستكون من الجهاز الفني وقالت صحيفة ليكيب الفرنسية: إن أول تحد ستواجهه إدارة باريس سان جيرمان هي البحث عن البديل المناسب للمدرب اوناي إيمري الذي فشل للمرة الثانية على التوالي في تجاوز الدور 16 لدوري أبطال أوروبا أمام العملاقين الإسبانيين برشلونة وريال مدريد، وأكدت الصحيفة أن أيام الإسباني اوناي إيمري أصبحت معدودة داخل بيت النادي الباريسي خاصة أن عقده ينتهي في شهر يونيو المقبل. كما ذكرت صحيفة «الموندو ديبورتيفو» الإسبانية أن إدارة باريس سان جيرمان اتخذت القرار بالاستغناء عن خدمات اوناي إيمري في الصيف بعد انتهاء عقده، حيث لم يقدّم المنتظر منه بالرغم من إعطائه الفرصة لأكثر من مرة. وقالت صحيفة «ليكيب الفرنسية»: إن بديل الإسباني اوناي إيمري سيكون الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي، خاصة أن أنطونيو كونتي هو الأخر لا يشعر بالراحة مع فريق البلوز، وقالت ليكيب الفرنسية إن كونتي هو المدرب الأنسب لقيادة الباريسي بالنظر للحنكة وقوة الشخصية التي يتمتع بها ومسيرته الحافلة في التدريب.

بعد الخروج الحزين من دوري الابطال

سان جيرمان يعود للأجواء المحلية بـ ميتز

باريس - (أ ف ب): يعود باريس سان جيرمان من الباب الضيق لملعبه «بارك دي برانس» حيث لم ينقشع بعد غبار إخفاقه في دوري أبطال أوروبا، عندما يستضيف غداً السبت ميتز المغمور في المرحلة 29 لبطولة فرنسا في كرة القدم. وشهد الملعب الواقع في قلب العاصمة باريس، فصلاً جديداً من الإخفاق القاري، عندما سقط سان جرمان مجدداً أمام ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا 1-2 في إياب ثمن النهائي، وذلك بعد خسارته ذهاباً 1-3 في مدريد. وأثار خروج سان جرمان الجديد من الأدوار الإقصائية، وفشله في بلوغ حتى نصف النهائي، الكثير من الانتقادات المحلية والقارية لمشروع النادي.

ووجهت معظم السهام لمدرب الفريق الإسباني أوناي ايمري، لفشله بالتعامل مع مجريات مباراتي ريال مدريد، لكنه رفض الحديث عن إمكانية رحيله قبل انتهاء عقده الصيف المقبل «اليوم، لا أفكر بهذا الأمر».

ودفع سان جرمان غالياً ثمن غياب نجمه البرازيلي نيمار القادم من برشلونة الإسباني، لإصابته بكسر في مشط قدمه في مباراة مرسيليا في الدوري. وكتب نيمار الذي يتوقع أن يغيب حتى ثلاثة أشهر عن الملاعب بعد خضوعه لجراحة الأسبوع الماضي في البرازيل، في صفحته على موقع انستغرام الأربعاء «أنا حزين للخسارة، وحزين أكثر لعدم قدرتي على مساعدة زملائي في أرض الملعب. برغم ذلك أنا فخور بمجهود الجميع. تهانينا أيها الشبان. هيا باريس!».

ولا يشكّل حضور ميتز إلى باريس أي خطر على ترسانة النجوم، بعد فوز المتصدّر ذهاباً 5-1، ونظرًا لموقع ميتز في ذيل الترتيب واكتفائه بالفوز 5 مرات في 28 مباراة.

وسيكون بمقدور موناكو حامل اللقب تقليص الفارق إلى 11 نقطة مؤقتاً مع المتصدّر، عندما يفتتح المرحلة على أرض ستراسبورغ الجمعة.

وحقق موناكو نقلة نوعية، إذ لم يخسر منذ نهاية نوفمبر الماضي، ليتفوق لاعبو المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم على مرسيليا وليون في الترتيب. ويعود إلى ليون هدّافه الكولومبي راداميل فالكاو ومدافعه البولندي كميل غليك لتعافي الأول من الإصابة وانتهاء إيقاف الثاني. لكن فريق الإمارة سيفتقد إلى الشاب الإيطالي بييترو بيليغري الذي خضع لجراحة في محالبه وسيغيب ثلاثة أشهر.

ويبحث مرسيليا الثالث عن فوزه الأول في ثلاث مباريات عندما يحل على تولوز السابع عشر الأحد في ختام المرحلة .

أما ليون الرابع فيريد وضع حد لنزيفه الكبير أمام ضيفه كاين الحادي عشر. وعجز لاعبو ليون عن تحقيق أي فوز في آخر 6 مباريات، ليفقدوا فرصة المنافسة على اللقب بعد تراجعهم بفارق 23 نقطة عن سان جرمان.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .