دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 24/3/2018 م , الساعة 12:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لمواجهة الغلاء وسوء الأوضاع المعيشية

زوجان يحوّلان مطبخهما إلى ورشة لتصنيع الحلويات

العوضي: زوجتي تعد الحلويات وأنا أقوم بتوصيلها للزبائن
الإنتاج يغطي 90% من نفقات البيت وتربية الأطفال
زوجان يحوّلان مطبخهما إلى ورشة لتصنيع الحلويات

عمّان - أسعد العزوني:

نجح زوجان شابان أردنيان في مواجهة الأوضاع الاقتصادية السيئة من خلال تحويل مطبخهما الصغير إلى ورشة لتصنيع الحلويات الشرقية، ما وفّر لهما حياة كريمة وساعدهما على توفير مستلزمات أطفالهما.

وقال الزوج محمد العوضي «31 عاماً» : إن سوء الأوضاع الاقتصادية والغلاء الفاحش وعدم الاستقرار الوظيفي الذي يعاني منه دفعه للتفكير مع زوجته بمشروع صغير يُدر عليهما دخلاً إضافياً يعينهما على تربية أطفالهما الصغار، وناقشا بداية فكرة مشروع «كريم اليدين» لسهولة تصنيعه.

وأضاف لـ «الراية » في منزله أنه اتفق مع زوجته التي تحمل دبلوم إدارة أن يبدأ المشروع بإنتاج البوظة أولاً قبل 18 شهراً، ولم يكن معهما ثمن المواد الأولية، موضحاً أنهما أنجزا في اليوم الأول «رولّا» واحداً من البوظة وعلبتين بوزن كيلو جرام لكل علبة، وبدأ بالتسويق في مكان عمله.

وقال إنهما فتحا صفحة فيسبوك وانتقلا للتسويق في منطقتي الوحدات والمقابلين شرق عمان، مضيفاً أن زوجته حوّلت صفحتها على الفيسبوك من اسمها إلى اسم «البوظة نكهات»، وحظيت بمتابعة 2500 شخص و5000 صديق، لكن إدارة الفيسبوك أغلقتها دون إبداء الأسباب، ما جعلهما يفتحان صفحة جديدة وإضافة صديق، ومن ثم بدآ العمل حسب الطلبات.

وأضاف الشاب العوضي أنهما كانا يتلقيان الطلبات، ويقوم بتسليم المنتج في اليوم التالي، وكان أول زبائنهما مستشفى الحسين للسرطان وجامعة إربد في المناسبات والاحتفالات، مشيراً إلى أنهما قرّرا إضافة الحلويات لأن الإقبال على البوظة خفيف في الشتاء.

وأوضح أنهما يصنّعان أنواعاً عديدة من الحلويات الشرقية مثل كنافة البصمة وهي تشبه الكنافة النابلسية ولكنها محشوة بالفستق الحلبي وكذلك البقلاوة التركية، والكنافة اليونانية وهي دوائر محشية بالفستق الحلبي إضافة إلى رولات «الليزي كيك»، لافتاً إلى أن البيت أصبح قائماً على إنتاج الحلويات، وأنهما دخلا مرحلة الاكتفاء الذاتي.

ورداً على سؤال يتعلق بوجود مشاكل تحد من تقدّمهما أجاب العوضي، أنهما لم يواجها مشاكل تذكر سوى أن أربعة من الزبائن لم يعجبهم الإنتاج، مشدداً أنه لا مشاكل في التصنيع الذي يمتاز بالدقة والنظافة، كما أنهما لا يأخذان طلبات ترهقهما.

وقال العوضي: إن زوجته تعمل أربع ساعات يومياً، وإنها تستغل نوم طفليهما لتعمل في المطبخ، حيث إن التصنيع لا يأخذ وقتاً، لكنه اشتكى من التوصيل في ظل أزمات المرور التي تعاني منها العاصمة عمّان، وتستهلك وقته، حيث إن زوجته هي التي تعمل وهو الذي يقوم بالتوصيل.

ولدى سؤاله عن تأثير المشروع على أوضاع البيت، أكد العوضي أن هذا المشروع وطّد العلاقة الأسرية، وأنه استهلك وقت الفراغ لديهما، وأصبح يؤمّن لهما 90% من نفقات البيت، مختتماً أن زوجته لا تقصّر في رعاية أطفالها ، ولا واجباتها تجاه البيت.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .