دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 30/9/2017 م , الساعة 1:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قتلى بتفجير انتحاري استهدف مسجداً

قطر تدين بشدة تفجيراً قرب مسجد بكابول

قطر تدين بشدة تفجيراً قرب مسجد بكابول

الدوحة- كابول - أ.ف. ب: أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع قرب مسجد وسط العاصمة الأفغانية كابول، وأدى إلى سقوط ضحايا وعدد من الجرحى.وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وشدد البيان على رفض دولة قطر التام لاستهداف دور العبادة وترويع الآمنين.وعبّر بيان الخارجية عن تعازي دولة قطر لذوي الضحية ولحكومة وشعب أفغانستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

 وكان تفجير انتحاري استهدف مسجداً للشيعة في وسط كابول أمس خلف ستة ضحايا عشية إحياء ذكرى عاشوراء، فيما يعدّ تأكيداً للتهديد الذي تواجهه هذه الأقلية في أفغانستان. وكان يمكن لهذه الحصيلة أن تكون أعلى بكثير وفق وزارة الداخلية التي قالت إنها أوقفت ثلاثة مشتبهاً بهم، إضافة للانتحاري الذي قام بعد رصده بتفجير شحنته قبل وصوله إلى المسجد.

 وقال الجنرال سليم الماس لوكالة فرانس برس إن «انتحارياً تظاهر بأنه يرعى خرافه، فجّر شحنته الناسفة قبل بلوغ هدفه على بعد نحو 140 متراً من حسينية» حي قلعة فتح الله السكني، موقعاً ستة قتلى و16 جريحاً، جميعهم مدنيون. وقالت منظمة «ايميرجنسي» الإيطالية التي تدير مستشفى متخصصاً في جراحات الحرب في كابول من جانبها على تويتر إنها تسلمت تسعة عشر جريحاً، بينهم أربعة أطفال.

 وأظهرت الصور الأولى من موقع التفجير جثة واحدة على الأقلّ وأشلاءً بشرية أمام سيارات وواجهات مهشمة وعدة خراف مبقورة على الطريق وسط تناثر الحطام وحشداً من الناس الذين كانوا يغادرون المسجد. وكانت معظم المتاجر مغلقة أمس.

 وقال التاجر علي سيجا إن «الانتحاري حاول اجتياز الحاجز الذي أقامه مدنيون على بعد نحو 200 متر من الحسينية لكن تمّ رصده ففجر شحنته. كان يريد الوصول إلى المسجد والمصلون بداخله». وأكّد المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش توقيف ثلاثة مشتبه بهم إثر التفجير، لا يزالون قيد الاحتجاز.

 وقال الممثل الأفغاني سليم شاهين الذي كان داخل المسجد لفرانس برس «كنا نؤدّي الصلاة عندما سمعنا صوت انفجار فهرعنا إلى الخارج. رأيت عدداً من الجثث ونقلنا خمسة عشر شخصاً إلى المستشفى». وأكّد مساعد قائد شرطة كابول صديق مرادي أن جميع القتلى والجرحى مدنيون ومن سكان الحي.

 ولم تتبنّ أي جهة الهجوم الذي نفت حركة طالبان صلتها به. وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد لفرانس برس «لا علاقة لنا بهجوم كابول»، مؤكداً أن الحركة أجرت «تحقيقاً دقيقاً» في صفوفها. وعلى الإثر اتخذت الحكومة خطوة غير مسبوقة لتدريب وتسليح نحو 400 مدني للمشاركة في حماية مساجد كابول بالتنسيق مع أئمة المساجد.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .