دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 3/9/2017 م , الساعة 12:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هل تصبح قطر يابان العرب؟

هل تصبح قطر يابان العرب؟

بقلم - محمد عبدالسلام العمادي:

كتب الدكتور حمزة بن محمد السالم أستاذ الاقتصاد المالي السعودي تغريدة في تويتر بتاريخ 29 /8/ 2017م ذكر فيها أن لهم -أي دول الحصار- الفضل في صفع قطر وإيقاظها، وأن قطر دولةً وشعباً ستصبح يابان العرب، لكن ما يؤلمه أن قطر لن تتذكر الإيقاظ بل الصفعة.

بدايةً أعترض على وصفه الحصار الجائر على قطر بأنها صفعة أيقظت قطر، فدولة قطر ليست نائمة لتوقَظ، فهي تُدار وفق رؤية وطنية شاملة تهدف إلى تحويل قطر بحلول عام 2030 بإذن الله إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل.

نعم قد يكون هذا الحصار وما تبعه من إجراءات ظالمة دافعاً لتسريع وتيرة العمل والنمو في قطر خاصة على الجانب الاقتصادي، فبعد أن كنا نعيش أحلام «السوق الخليجية المشتركة» أصبحنا في أحد أيام شهر رمضان المبارك بحدود برية وجوية وبحرية مغلقة من «أشقائنا» الخليجيين. لكن هل يمكن أن نصبح يابان العرب؟

الإمبراطورية اليابانية كانت قبل الحرب العالمية الثانية في أوج قوتها العسكرية، وكانت ذات طابع توسعي، فحاربت الصين وكوريا وروسيا، لكن بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية عام 1945م، ومنعها من الدخول في أي حرب عسكرية. اهتم اليابانيون بالإصلاح الداخلي، فتم عمل دستور جديد، وتم إصلاح النظام التعليمي، وركزت اليابان على الصناعة والتكنولوجيا، وفي خلال 30 عاماً أصبحت اليابان صاحبة ثالث أكبر ناتج محلي على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة والصين منذ عام 1975م ولا زالت.

يختلف الوضع في قطر عن اليابان، فالقوة البشرية في اليابان كبيرة مقارنة مع قطر، وتتمتع بموارد معدنية وزراعية متعددة، لكن ذلك لا يمنع من الاستفادة من النهج الياباني أو غيره في النهضة، للوصول إلى الأهداف التي وضعتها الدولة. فدولة قطر تتمتع بموارد طبيعية كالنفط والغاز، ولها مطار جوي وميناء بحري من ضمن الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، وأسطول طيران يصنفّ الأفضل عالمياً، كما أن الدولة تشهد نهضة تعليمية، فنجحت في استقطاب جامعات عالمية متخصصة، وتشهد جامعة قطر عملية توسع وتطوير مستمر، والبنية التحتية في قطر على مستوى المنشآت والاتصالات والمرافق من الأفضل عالمياً، فلا ينقصنا سوى زيادة الاستثمار في الموارد البشرية والتركيز على سد النقص من الكوادر المتخصصة المؤهلة، والاهتمام بالمواهب والقدرات المحلية سواءً من مواطنين أو مقيمين يساهمون في نهضة قطر.

كما أن من أهم مقومات الدول المتقدمة الاكتفاء الذاتي، ولا يعني ذلك أن تنتج الدولة جميع ما تحتاجه من سلع وبضائع، فلا توجد دولة في العالم ليس لها تبادل تجاري مع الدول الأخرى، لكن المهم هو تحقيق الأمن الغذائي في المقام الأول، وعدم الاعتماد على مصدر وحيد لأي سلعة أو منتج تحتاجه الدولة، وتوطين الصناعات والتكنولوجيا فمن المهم أن تكون لدينا مصانع محلية لتلبية احتياجات المشاريع الوطنية.

أختم المقال باقتباس لما ورد في خطاب صاحب السمو الأمير المفدى موضحاً النهج الذي ستتبعه قطر في المستقبل: (نحن مدعوون لفتح اقتصادنا للمبادرات والاستثمار بحيث ننتج غذاءنا ودواءنا وننوع مصادر دخلنا، ونحقق استقلالنا الاقتصادي ضمن علاقات ثنائية من التعاون مع الدول الأخرى، في محيطنا الجغرافي وفي العالم أجمع، وعلى أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل. كما أننا مدعوون إلى تطوير مؤسساتنا التعليمية والبحثية والإعلامية ومصادر قوتنا الناعمة كافة على المستوى الدولي، وفي تفاعل مع أفضل الخبرات القطرية والعربية والأجنبية).

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .