دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 19/1/2018 م , الساعة 12:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة.. الواسطة في التوظيف

فتاوى مختارة..  الواسطة في التوظيف

 الواسطة في التوظيف

  • أعمل في شركة، وتريد توظيف 10 أفراد، فهل يجوز لي توظيف شخص بواسطتي؟.

- إذا كانت الشركة شركة خاصة، ولم تكن مسؤولًا عن التوظيف فيها، وإنما أنت مجرد شافع لهذا الشخص، وكان أهلًا للوظيفة، فلا بأس في وساطتك.

الجماعة وصحة الصلاة

  • هل عدم صلاة الجماعة في المسجد لا تسقط عني أداء فريضة الصلاة وما حكم من ينتظر الإمام حتى ينتهي من صلاته، ويبدأ جماعة جديدة ؟

- صلاة الجماعة واجبة على الرجال الأحرار البالغين، على الصحيح من أقوال أهل العلم، ثم إن الجماعة في المسجد شأنها عظيم، وفضلها كبير، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى وجوبها، ففي المحافظة عليها تحصيل لهذا الثواب، وخروج من الخلاف.

أما من صلى منفردًا، فصلاته صحيحة، مع الإثم بحسب ما تقدم في صدر الفتوى، إذ ليست الجماعة شرطًا في صحة الصلاة على القول الصواب، هذا فضلًا عن أن المكلف لا تسقط عنه الصلاة بحال إلا الحائض، قال النووي في المجموع: ولأن الصلاة لا تسقط في حال من الأحوال ما دام مكلفًا إلا في حق الحائض.

وثواب صلاة الجماعة كما جاء في الحديث الصحيح يزيد على صلاة المنفرد بسبع وعشرين درجة، وثواب صلاة الجماعة يحصل باثنين فقط ويزيد الثواب كلما زاد عدد المصلين، فإذا صلى الشخص في مسجد كبير فيه كثير من الناس كان ثواب صلاته أكثر من الصلاة في مسجد به قليل من المصلين، وبخصوص من ينتظر نهاية صلاة الإمام ثم يقيم جماعة أخرى، فإن كان هؤلاء الجماعة لم يدركوا من صلاة الإمام ما لا يحصل به فضل الجماعة، فلا حرج عليهم فيما فعلوا، جاء في مجموع الفتوى للشيخ ابن عثيمين: سئل فضيلة الشيخ: ما حكم من يقيم جماعة ثانية في المسجد، علماً بأن الجماعة الأولى لم تنته من الصلاة ؟ وهل تعتبر صلاتهم باطلة ؟ فأجاب فضيلته بقوله: الأولى إذا جئت والإمام في التشهد الأخير وأنت معك جماعة ألا تبدؤوا بالصلاة حتى تتم الجماعة الأولى؛ لئلا يجتمع جماعتان في آن واحد، ولكن إذا فعلوا ذلك وكانوا بعيدين من الجماعة الأولى، لا يشوشون عليهم، فلا بأس بهذا.

أما إذا كان هؤلاء الجماعة قد أدركوا بعض صلاة الإمام، فالأولى أن يقتدوا به ولا ينشئوا جماعة جديدة وما فعلوه خلاف الأفضل؛ لما فيه من التشويش، وتفريق الكلمة، وخلاف مقصود الشارع من الائتلاف، ووحدة الصف، لكن صلاتهم صحيحة على كل حال، جاء في مواهب الجليل للحطاب المالكي: لو صلى جماعتان بإمامين في مسجد واحد أساؤوا وصحت صلاتهم.

اكتفى بقول: «سبوح قدوس رب الملائكة والروح»

  • هل يسجد سجود السهو من اكتفى بقول: «سبوح قدوس ...» في الركوع والسجود، ولم يقل: «سبحان ربي ...»؟

- من اكتفى في الركوع بذكر: «سبوح قدوس رب الملائكة والروح» ولم يقل: «سبحان ربي العظيم» لم يلزمه سجود السهو؛ لأن أصل التسبيح سنة، وليس واجباً في قول جمهور أهل العلم، ومن تركه عمدًا أو سهوًا لم يلزمه سجود السهو.

وعند الحنابلة لا يجزي إلا لفظ: «سبحان ربي العظيم»، قال ابن مفلح في الفروع: وَيَتَعَيَّنُ: «سُبْحَانَ رَبِّي الْعَظِيمِ»... وقال المرداوي في الإنصاف: .. قَالَ فِي الْفَائِقِ، وَغَيْرِهِ: وَلَا يُجْزِئُ غَيْرُ هَذَا اللَّفْظِ .. وسئل الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى-: ما حكم من يقول أذكارًا فيها تعظيم وتسبيح دون التخصيص على سبحان ربي العظيم، سبحان ربي الأعلى ؟.

فأجاب الشيخ: يمكن هذا أخذه من قول الرسول عليه الصلاة والسلام: (فعظموا فيه الرب)، ولكن نقول ما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام فهو خير، والعدول عما جاءت به السنة في الأذكار لا ينبغي، حتى لو فرض أنه هناك لفظًا يصح أن يعتمد عليه في العموم، كهذا الذي ذكرت: عظموا فيه الرب، فالمحافظة على ما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام أولى .. فقال السائل: لو ذكر في الركوع أذكارًا واردة لكن ليست فيها لفظ التعظيم مثل: (سبوح قدوس ... )؟ فأجاب الشيخ: فإنه لا يجزئه، لا بد أن يقول: سبحان ربي العظيم، لقوله: (عظموا فيه الرب)، لو نسي لقلنا: اسجد للسهو. والذي يظهر من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في فتاواه أن لفظ: «سبوح قدوس ...» يكفي؛ لأنه يصدق عليه أنه تسبيح.

المسح على الجوربين بالماء المتبقي بعد مسح الرأس

  • عند مسحي على الجوربين، هل يجب أن أبلل يدي لأمسح بهما على الجوربين أم يكفي البلل المتبقي على اليد بعد مسح الرأس ؟

- الحكم في هذه المسألة ينبني على الخلاف في حكم الماء المستعمل في الطهارة الواجبة، والجمهور على أن الماء المستعمل فيها طاهر غير مطهر، فلا يصح عندهم مسح الخف بما فضل على اليد من الماء بعد مسح الرأس المسحة الأولى التي يتم بها الواجب في مسح الرأس، والأولى أخذ ماء جديد للمسح على الجوربين للاحتياط في العبادة، وللخروج من خلاف أهل العلم . فالخروج من الخلاف مستحب خصوصاً إذا كان ذلك في ما لا يشق على المسلم؛ كما هو الحال في هذه المسألة.

الشعور بالسعادة عند فعل الطاعة

  • هل الشعور بانشراح الصدر، ولذة الحياة الشديدة، مع العبادات والطاعات المكثفة، دليل على الخير، والمغفرة ؟

- إنّ انشراح الصدر، أثر من آثار فعل الحسنات؛ فطاعة الله عز وجل ذكرًا كانت، أم صلاة، أم غيرهما، سبب لنور القلب، وسرور النفس، كما أن السيئة ظلمة في القلب، وضيق في النفس، يقول عز من قائل: مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً « وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ «

قال ابن كثير - رحمه الله-: هذا وعد من الله تعالى لمن عمل صالحًا - وهو العمل المتابع لكتاب الله تعالى، وسنة نبيه، من ذكر أو أنثى من بني آدم، وقلبه مؤمن بالله ورسوله، وإن هذا العمل المأمور به مشروع من عند الله - بأن يحييه الله حياة طيبة في الدنيا، وأن يجزيه بأحسن ما عمله في الدار الآخرة. والحياة الطيبة تشمل وجوه الراحة من أي جهة كانت. فنرجو أن يكون شعورك بالسعادة عند فعل الطاعة، وفرحك بها، دليلًا على الإخلاص، والصدق فيها، وأمارة على قبولها؛ لأن ذلك من صفات أهل الإيمان؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: من سرته حسنته، وساءته سيئته؛ فذلك المؤمن.

عن موقع إسلام ويب

أعزاءنا قراء راية الإسلام .. حرصاً منا على التفاعل الخلاق والتعاون على الخير يسرنا تلقي استفساراتكم واقتراحاتكم وفتاواكم عبر البريد الإلكتروني:

islam@raya.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .