دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 20/12/2017 م , الساعة 12:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قام بتأليفها وتدشينها في احتفالات اليوم الوطني..هلال المهندي:

قصة مجد.. رسالة محبة من فناني المغرب لقطر

تراثنا الغنائي الشعبي مميز وشديد الثراء
قصة مجد.. رسالة محبة من فناني المغرب لقطر

كتب - محمود الحكيم:

صرّح الشاعر الغنائي هلال المهندي بأنه يحرص على تقديم ألوان غنائية شعرية بمختلف اللهجات إرضاء لكافة الأذواق ومواكبة الألوان الغنائية السائدة، مشيراً إلى أن أغنية «المغرب قطر» التي قدمها في احتفالات اليوم الوطني لاقت نجاحاً كبيراً بسبب فكرة العمل المختلفة والجديدة، فالأغنية تم تسجيلها بالكامل في المغرب، ودشنت في حفل السفارة القطرية بالمغرب.

وقال المهندي في حوار لـ الراية إن الهدف من الأغنية تسجيل محبة فناني المغرب لقطر، ومشاركتهم إياها عيدها الوطني، مما شجعني أن أقدم لهم هذا العمل بلهجتهم، كاشفاً عن تعاون مغربي آخر سيرى النور قريباً من خلال أغنية مع الملحن أحمد الكندي.. فإلى التفاصيل:

  • حدثنا عن أغنية «قصة مجد» والنجاح الذي حققته جماهيرياً؟

- الهدف من تقديم هذه الأغنية هو تقديم عمل يظهر محبة العالم لنا من خلال أغانينا، وقد وجدت رغبة من الفنانين المغاربة أن يقدموا عملاً لإهدائه لقطر في اليوم الوطني مما شجعني أن أقدم أغنية بلهجتهم ومن ألحان القطري أحمد الكندي وغناء الفنان زهير بهاوي وكريمة غيث ويسرا إبراهيم من المغرب والفنان أحمد عبد الرحيم من قطر ليكون جسر محبة بين الشعبين المغربي والقطري وقد لاقى العمل حفاوة بالغة بين الجمهور في قطر. والأغنية سجلت بالكامل في المغرب ودشناها في حفل السفارة القطرية بالمغرب وقدمناها بتصميم فيديو مميز.

  • هل هذا أول عمل تقدمه باللهجة المغربية ؟

- لا، فلدي 3 أغانٍ سابقة منها أغنية سير بحالك مع الفنان عايل وأغنية واتسطيتي والتي غناها الشاب أحمد من المغرب وأغنية «يجيب جنان « التي تعاونت فيها مع الفنان فتى رحيمة، واللون المغربي هو السائد حالياً وله قبول في كافة الأوساط الفنية العربية، وعليه إقبال جماهيري كبير، وبشكل عام أنا حريص على تنويع إنتاجي من الشعر الغنائي إرضاء لكافة الأذواق ومواكبة للألوان الغنائية السائدة لذلك قدمت أغاني باللهجات واللغات المختلفة كما قدّمت أغاني من اللون الشعبي وغير الشعبي أيضاً. ومن الاتجاهات الجديدة في الأغنية التي قدمتها مع المطرب أحمد عبد الرحيم أغنية قصصية بعنوان « ديرة الورد». وكتبت أغاني باللبنانية كما مزجت بين اللغة العربية واليابانية في إحدى أغنياتي وكتب أغنية بالإسبانية وأخرى بالإنجليزية.

  • كيف ترى احتفالات اليوم الوطني هذا العام ؟

- احتفالات اليوم الوطني كانت مميزة واستثنائية، لأنها جاءت في ظل ظروف خاصة وهي الحصار المفروض على قطر ولذا كان التفاف الشعب حول قائده تأكيداً من القطريين أننا كلنا قطر وكلنا يد واحدة خلف قائدنا. وهو ما أكسبنا احترام العالم وأوصل رسائل مهمة إلى الجميع أن قطر على قلب رجل واحد خلف أميرها المفدى.

  • إلى أي مدى تهتم بإحياء التراث في أعمالك؟

- يحتل ذلك مرتبة متقدمة جداً في أولوياتي فالتراث الغنائي الشعبي القطري شديد الثراء وفيه الكثير من الكنوز وهو ما يحتاج إلى شيء من البحث والتنقيب لإبراز هذا الجمال الفني غير العادي والذي يدل على عبقرية موروثنا القطري .

  • هل لديك جديد خلال الفترة المقبلة ؟

- أحضر حالياً لأغنية بعنوان «يا كذابة» ألحان الملحن أحمد الكندي وسوف يتم اختيار الفنان الذي سيغني العمل خلال الأيام المقبلة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .