دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 24/9/2017 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يقدم ملحمة وطنية جديدة مع عدد من المطربين.. فيصل التميمي:

فنانو قطر ضربوا أروع الأمثلة في مساندة الوطن

الظروف الراهنة منحت الأغنية الوطنية أبعاداً حماسية
فنانو قطر ضربوا أروع الأمثلة في مساندة الوطن

كتب- هيثم الأشقر:

كشف الملحن فيصل التميمي عن مشاركته في عمل غنائي وطني يضم عدداً كبيراً من المطربين القطريين.

وقال التميمي في حوار لـ الراية إن كل مطرب سيقوم بغناء بيت أو بيتين، والعمل يهدف لإيصال رسالة مفادها، أننا كشعب متلاحمون ومتكاتفون خلف قيادتنا الحكيمة في مختلفة الأزمات، كما تستعرض الأغنية قدرة قطر على الانتصار على الحصار، ونجاحها في إدارة الأزمة باقتدار كبير. وأبدى فيصل سعادته بالتعاون الذي أبداه المطربون القطريون خلال الحصار، والذي أسفر عن إنجاز العديد من الأغاني الوطنية الجماعية، والفردية المميزة، موضحاً أن جميع المشاركين بالأغنية وافقوا على الفور على التواجد ضمن فريق العمل، دون النظر لبروتوكولات النجومية وغيرها، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الظروف الراهنة أعطت الأغنية الوطنية مذاقاً خاصاً ومختلفاً تماماً عن الأغاني التي تم تقديمها قبل الحصار:

  • حدثنا بشكل أكثر تفصيلا عن الأغنية الجديدة؟

- الأغنية من تأليف الشاعر عادل عبدالله، ويقوم بالغناء كل من فهد الكبيسي، عيسى الكبيسي، منصور المهندي، سعود جاسم، سعد الفهد، وسيشارك كل مطرب بغناء مقطع أو مقطعين من القصيدة، والأغنية تحمل العديد من الرسائل والمعاني، أهمها بالطبع تكاتفنا وتلاحمنا مع قيادتنا الرشيدة في مختلفة الأزمات، كما تستعرض قدرة قطر على الانتصار على الحصار، ونجاحها في إدارة الأزمة باقتدار كبير.

  • هل كان هناك أي تحفظات أثناء اختيار المطربين المشاركين في العمل؟

- بالعكس، كان هناك تجاوب كبير من جميع الفنانين الذين عرض عليهم المشاركة في الأغنية، حتى أن هناك مطربين وافقوا من خلال مجرد رسالة نصية أرسلت على هواتفهم، فلم يكن لدينا أي عائق في اختيار مطربين من أجيال مختلفة، فالجميع تخلى عن بروتوكلات السن أو النجومية من أجل المشاركة في هذا العمل، وبشكل عام فإن الفنان القطري جزء لا يتجزأ من هذا الشعب، فإن كان الوطن بجميع فئاته ضرب أروع الأمثلة في التلاحم والتكاتف، فكيف يكون حال الفنان مرهف الحس، والذي يتأثر سلباً وإيجاباً بأي أحداث يمر بها الوطن، وهذا التعاون أسفر عن إنجاز العديد من الأغاني الوطنية الجماعية، والفردية المميزة.

  • كيف ترى قيمة الأعمال الوطنية الجماعية في ظل الأزمة الحالية؟

- دائماً ما أفضل المشاركة الجماعية في الأعمال الوطنية، لأن الأغنية الوطنية عمل يتحدث بلسان الشعب، وعندما يكون هناك أكثر من فنان مشارك بصوته فالكل يلتحم مع هذا العمل، ويصل بشكل أسرع إلى قلوب الناس.

  • هل هناك فرق بين الأغاني الوطنية حالياً وما قدم سابقاً؟

- بالتأكيد هناك فرق، فالأعمال الوطنية التي قدمت قبل الحصار تختلف تماماً عما قدم بعد الحصار، خاصة وأن الجيل الحالي من المطربين الموجودين على الساحة لم يواجه أي نوع من الأزمات أو القضايا الوطنية الملحة، فكانت كل الأعمال الوطنية التي تقدم في السابق مجرد أغنيات للتفاخر والتغني بالأمجاد، أما الآن فأصبح هناك طعم ومذاق لتلك الأعمال، وأصبحت أكثر قوة وحماساً.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .