دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 9/8/2018 م , الساعة 1:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الاستثمارات القطرية ورأس المال الفكري الأردني

الاستثمارات القطرية ورأس المال الفكري الأردني

بقلم - د. فارس محمد العمارات:

على مدار سنوات خلت لم يكن هناك توقف أو جفاء في العلاقات الأردنية القطرية، وهذا نابع من عمق العلاقة القطرية الأردنية، ومن التوجهات السياسية الأردنية القطرية على جميع الصُعد، ومن منطلق أن الدعم الاقتصادي القطري له تأثير في المسار الاقتصادي الأردني فإن قطر لم تالو جهداً في مد يد العون والمساعدة إلى الأردن، حتى في أحلك الظروف وأدقها، فبالرغم من الحصار الذي تم تنفيذه على قطر والذي جاوز سنة كاملة وأكثر إلا أن قطر لم ينل منها هذا الحصار على مُستوى الأشقاء والأصدقاء، فأبقت على وتيرة العلاقات بينها وبين الدول التي أبت إلا أن تكون في صفها من منطلق العلاقة الأخوية التاريخية التي لم ينل منها أي حاقد وجاحد أو ناعق.

اليوم وبعد أن سارعت قطر إلى تقديم دعم معنوي ومادي إلى الأردن تمثل في توفير وظائف عدة إلى الباحثين الأردنيين عن العمل وتقديم دعم مادي تجاوز نصف مليار دينار أردني، فإن الاستثمار في رأس المال الفكري الأردني أصبح محط الأنظار القطرية التي أكدت على الدور الذي سيلعبه الأردنيون بكل قوة واقتدار في المُشاركة الفاعلة في تحقيق التنمية القطرية التي تعود بالنفع عليهم جرّاء العمل وتقاضي الأجور خاصة أن قطر تستعد وعلى مدار الساعة في تجهيز ما يلزم حول إقامة كأس العالم في العام 2022، ولم يتوقف ذلك عند هذا الحد بل تعداه إلى الاستثمارات القطرية في الأردن والتي تجاوزت المليارين، والسعي متواصل لإكمال هذه الاستثمارات إلى أن تصل إلى أربعة مليارات وأكثر وهذا سيحقق استثماراً آخر في رأس المال الفكري الأردني الذي سيعمل في المشاريع والاستثمارات القطرية في الأردن والتي ستنعكس عليه بشكل إيجابي وستُخفف من البطالة وحجم الجريمة، وتحويل الجهود إلى قدرات كبيرة سيكون لها دور في عمليات الإنتاج والاستدامة التنموية.

إن الفرص الوظيفية التي قامت قطر بتوفيرها للأردنيين لن تتوقف عن حد مُعين بل ستفوق التوقعات التي كانت تبني عليها قطر وذلك من خلال الإبداع والاحترافية في العمل في شتى مجالاته، خاصة أن الفكر الأردني في العمل يتجاوز حدود التوقعات التي يتم قياسها من قبل أصحاب العمل وذلك جرّاء ما يتمتع بها الأردنيون من السعي نحو التطوير وتقديم الخدمات الفضلى التي تنقص بعض الأيدي العاملة الأخرى سواء كانت عربية أو آسيوية، وأن النظرة القطرية لتقييم الأيدي العاملة اليوم أصبحت تختلف عن ما كانت عليه سابقاً خاصة في الاختيار والتعيين والتوظيف، وهذا نابع من الخبرات القطرية في انتقاء واختيار الوظائف، وتعيين طالبي الوظائف، وذلك جرّاء ما تم من تقييم لكثير من الأيدي العاملة التي تعمل في قطر ومضى عليها سنوات بدون أن يكون هناك تطوير أو تحديث لها سواء من قبل صاحب العمل أو الموظف نفسه.

التعاون القطري الأردني أصبح في أوجه وفي أعلى مُستوياته من خلال قنوات كثيرة ستتيح للطرفين في قطر والأردن، سواء أصحاب العمل أو الباحثين عن العمل تشكيل تشاركية كبيرة ستنعكس بشكل إيجابي على الطرفين ، الأمر الذي سيُمكّن كل باحث عن عمل من تسديد سهمه نحو العمل الذي يهمه ويجد فيه نفسه مُبدعاً من أجل خير البلدين الشقيقين.

 - الأردن

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .