دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 16/9/2017 م , الساعة 12:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

معرض ينظمه جاليري المرخية

«فنانات من قطر».. تجارب إنسانية برؤى تشكيلية

قطريات يروين أسرار الفن والحياة
«فنانات من قطر».. تجارب إنسانية برؤى تشكيلية

كتب- مصطفى عبد المنعم:

يستعد جاليري المرخية لتدشين موسمه الثقافي التشكيلي الجديد لعام 2017-2018 من خلال افتتاح معرض "فنانات من قطر" وذلك يوم الثلاثاء المقبل في تمام الساعة السابعة مساء بمقره الكائن في كتارا، ومعرض فنانات من قطر سيشهد تقديم مجموعة من الأعمال الفنية التشكيلية لكل من الفنانة أمل العاثم، والفنانة موضي الهاجري والفنانة ابتسام الصفار وجميعهن من أصحاب الخبرات والتجارب الفنية المرموقة ولديهن رصيد كبير من المشاركات الفنية في داخل قطر وخارجها ومن المقرر أن يستمر المعرض لغاية 10 نوفمبر 2017.

 الهاجري تواصل اهتمامها بمعاناة أطفال الحروب

الفنانة التشكيلية والمصورة موضي الهاجري تواصل مشروعها الفني الإنساني الذي يهتم بالأطفال من ضحايا الحروب والدمار التي لم تخمد نارها وما أن تنتهي في مكان حتى تنشب في آخر، وتقول: للأسف الشديد نرى أن الأطفال هم أبرز الضحايا وهم من يدفعون الأثمان باهظة، وتستنكر الهاجري في أعمالها استمرار النزاعات المسلحة في عدد من الدول العربية والنيران التي لاتزال تتأجج فيحرق لهيبها أحلام الأطفال وأيامهم ويخطف الموت أعمارهم قبل أن يدركوا أسباب تلك الحروب، وتطرح من خلال أعمالها تساؤلات بارزة من أهمها.. من سرق حياتهم؟ من دمر منازلهم؟ من اختطف أحلامهم البريئة بلا ذنب منهم؟ ومن سيمحو عن مستقبلهم توابع تلك الجرائم التي تجري على مرأى ومسمع العالم في القرن الحادي والعشرين؟

واختارت الفنانة موضي الهاجري مجموعة من الأعمال والتي هي عبارة عن صور تمثل اليمن وما يجري فيه كحالة معبرة عن مأساة الأطفال في الحروب وضياع أحلامهم البريئة.

 الصفار: ما يتبقى من الوجوه مشروع لفهم الإنسان

تطلق الفنانة ابتسام الصفار عنوان (ما تبقّى في الوجوه) على مجموعة لوحاتها الأخيرة، وترى أنّ ما يتبقّى في الوجوه بعد كلّ تجربة تمرّ بها هي الخلاصة التي تستقرّ في الشخص، ولا تنتهي، وهي التي تُنقل من جيل إلى جيل؛ لفهم الإنسان نفسه، ثمّ فهم هذه الحياة وسيقدم المعرض مجموعة من أعمال الفنانة ابتسام الصفار والتي تهتم خلالها برسم أكثر الأجزاء قدرة على بيان ما في النفس البشرية من تحولات وأمنيات وذكريات تخمّرت فيها التجربة البشرية مثل الوجه البشري، العينين، والعنق. وترى الصفار أنّ التعبيرات البصرية عن الوجه والعينين والعنق لا تنتهي؛ لأنّ الطاقة التعبيرية فيها سافرة للنظر وغير محدودة. وترى أيضا أن الفن هو أسلوب حياة. كما ترى في عدم استواء الجسد البشري وتماهيه ولينه علاقة أصلية بالماء..

وفي الآونة الأخيرة مزجت الصفّار بين ثلاث حالات فنّية مرّت بها تجربتها: الأولى وحدة الوجوه في طبيعتها، الثانية خروج الوجوه عن تلك الوحدة، والثالثة: تأرجحها بين وحدتها والخروج عليها.

 العاثم: الفن أحد ركائز المجتمعات القوية

في مجموعة الفنانة أمل العاثم والتي ترى من خلالها أنّ الــفنـان هــو نـتاج تفكـيره ومـا ينـتجـه هــو إعــادة صياغـه لأفـكـاره والتي يـعـيد بــهـا تـشكيل الـعـالــم وترى أيضا أن الفن هو أحد ركائز المجتمعات القوية، وأحد أهم أدوات التعبير عن المكون الثقافي والحضاري لمجتمعاتنا والعامل الأبرز لطموحاتنا وأحلامنا في واقع أفضل.

وتتجسد رؤيتها الفنية في هذا المعرض حول تجـربة المرأة - الإنسان، التي تمثل أحـد أغنى مـوضـوعـات الفن وأكثرها جـدلا، وتقـدم جانبا من معالجتها لسؤال المقاومة بالجمال لتحقيق الذات، ووضعها في الأفق الصحيح في تجربة الكون عبر التفرد والتفاعل.

وأعربت عن سعادتها بمشاركتها في هذا المعرض والذي ستقدم من خلاله عددا من أعمالها الحديثة، والتي تتفاعل فيها أسئلة الذات والكون في حوارية جمالية تستلهم كنوزنا الشعورية بأفق تجريدي حداثي.

وتضيف العاثم: لقد ظل البحث عن معادل جمالي لكنوز الشعور الإنساني شاغل دائم في تجربتي، يتطور بتطور أسئلتي ورؤيتي للإنسان والكون وحقائق الوجود.. وفي هذه الأعمال أتجه إلى أفق يعزز هويتي الفنية حيث أواصل فيه تعميق قيمة اللون في أعمالي ودلالته الفنية والمعنوية كما أسعى لاستنطاق مخزوني البصري، باستخراج أسراره الجمالية عبر جماليات اللون، مؤكدة أن اللــوحــة تمثل خلاصة تعبيرية لأحلام الإنسان وطموحاته، مثـلما تمثل مـصدة جـمالية ضـد الغياب والهزيمة، لذلك تمثل كل لوحة منطلقا لحلم جديد وضوء جديد، يهدي الروح سبل تحقيق الذات والمساهمة في إعمار الكون.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .