دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 14/3/2018 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طالبوا بالإفراج عن مسؤول بوزارة داخلية الوفاق

كتيبة نجل خليفة حفتر تعتقل 15 شخصاً في بنغازي

كتيبة نجل خليفة حفتر تعتقل 15 شخصاً في بنغازي

بنغازي-وكالات:

أعتقلت عناصر موالية للكتيبة «مائة وستة» التي يقودها خالد خليفة حفتر نجل قائد «عملية الكرامة»،15 شخصاً في بلدة قمينس غرب مدينة بنغازي، حسبما أفاد مصدر عسكري لموقع «عربي21».

وأوضح المصدر أن بعض المعتقلين كانوا من ضمن مجموعات طالبت بالإفراج عن وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية فرج قعيم المعتقل لدى قوات عملية الكرامة. وفي السياق ذاته أكد مصدر محلي في بلدة قمينس أن الكتيبة قامت بحملة مداهمة وتفتيش لعدد من المنازل في المنطقة. وكانت مجموعات غاضبة من المواطنين قد أغلقت الطريق الساحلي شرقي بنغازي أكثر من مرة خلال الشهرين الماضيين وقاموا بإحراق الإطارات في منطقة برسس وطالبوا بإطلاق سراح وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فرج قعيم. ورفع المواطنون المحتجون شعارات مناهضة لـ «عملية الكرامة» وقائدها خليفة حفتر، ونددوا باستمرار اعتقال فرج قعيم، وطالبوا بإطلاق سراحه على الفور. وطالب بعض المنتمين إلى قبيلة العواقير -إحدى أكبر القبائل في شرق ليبيا- خلال وقفات احتجاجية في قمينس وسلوق وبنغازي وعدد من المناطق الأخرى بالإفراج عن قعيم المعتقل منذ مدة، إلا أن حفتر رفض تلبية الطلب. وبعد إغلاق الطريق في برسس -شرق بنغازي- خلال شهر فبراير الماضي تعهد عميد بلدية توكرة وعضو مجلس النواب الليبي سعيد اسباقة أنهما سيبذلان جهودهما في فض الاحتجاجات التي تسببت في إغلاق الطريق الساحلي، وتعهدا بتوصيل مطالب المحتجين إلى حفتر. واعتقلت قوات «الكرامة»، وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فرج قعيم، في نوفمبر الماضي، وذلك بعد أن قامت مجموعات مسلحة تابعة للعملية بالسيطرة على بوابة برسس واحتجاز قعيم.

  • حفتر قتل 15 ألفاً في بنغازي بدعم من أبو ظبي.. المفتي الغرياني:
  • المال الإماراتي والسعودي يفتك بليبيا واليمن

طرابلس - وكالات:

قال المفتي العام لليبيا، الصادق الغرياني، إن السعودية والإمارات ساهمتا في مناصرة العدو على المسلمين، وإن مال البلدين «أمّن ديار العدو وذاد عنها، فنام العدو قرير العين». وذكر الغرياني، في مقال له بصفحة دار الإفتاء الليبية،أن اليمنيين يُقتلون بالمال الإماراتي والسعودي في حرب ضروس على مدى ثلاث سنوات،و»من لم تقتله قنابلهم تفتك به الأمراض والأوبئة المنتشرة والمجاعات والحصار القاتل»، كما نقلت الجزيرة نت. وأضاف المفتي الليبي أن الإمارات والسعودية «تضعان أموالاً كالجبال في أرصدة أعدائهم بسخاء تودّداً إليهم لشراء سلاح تزدهر به مصانعهم وترتفع به أسهم موازين تجارتهم». وتابع: «لا يشترون بهذه الأموال سلاحاً لقتال العدو؛ بل لقتل الليبيين واليمنيين وقمع الثورات في البلاد العربية وقمع شعوبها عند الحاجة». وأكّد الغرياني أن اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، قتل بالسلاح المُشتَرى بالمال الإماراتي أكثر من 15 ألفاً بمدينة بنغازي، وترك أكثر من عشرين ألف معاقٍ، وهجّر أزيد من مئة ألف من أهالي المدينة بعد أن دمّرها. وقال صاحب المقال: إن هذا «المال الفاسد هو الذي تُجيّش به المرتزقة الأفارقة هذه الأيام لاحتلال الجنوب الليبي، وتُحاك به مؤامرة قذرة قد تنتهي بتدميره أو تقسيم ليبيا إن لم يُتدارك الأمر». وأشار إلى أن ما سماها «أوامر العدو» تصدر «إلى الإمارات والسعودية بالمواجهة غير المعلنة، والتضييق الشديد على كل من يعادي المشروع الصهيوني أو يتعاطف مع قضية فلسطين، أو لا يرضى التطبيع مع العدو». وأوضح الغرياني أن الأوامر نفسها تصدر للإمارات والسعودية بـ «تمويل الدسائس ومشاريع الفساد التي تُحاك في بقاع الأرض، فأينما اكتُشفت وُجد وراءها المال الإماراتي الفاسد»، مشيراً إلى أن تلك الدسائس لا تعمل إلا على «تفريق الأمة وخدمة المحتل والتآمر على المسلمين».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .