دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 17/4/2018 م , الساعة 2:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أقرتها البلدية والبيئة للتيسير على المخيمين.. مصدر لـ الراية:

مهلة لإزالة المخيمات الشتوية حتى نهاية أبريل

تنسيق بين البلديات ولجنة تنظيم شؤون موسم التخييم الشتوي للإشراف على رفع المخيمات
شهادة إزالة مخيم من الوحدة البيئية شرط لاسترجاع مبلغ التأمين
مهلة لإزالة المخيمات الشتوية حتى نهاية أبريل

كتب - محمد حافظ:
مددت وزارة البلدية والبيئة المهلة الممنوحة لإزالة المخيمات الشتوية عقب انتهاء موسم التخييم حتى نهاية أبريل الجاري وعدم البدء في تحرير مخالفات إلا عقب انتهاء هذه المهلة وذلك استجابة لرغبات عدد كبير من أصحاب المخيمات وبما يسمح لهم بإزالة مخيماتهم بأريحية دون التعرض لتوقيع المخالفات عليهم.

وأكد مصدر بوزارة البلدية والبيئة لـ الراية أن الوزارة قامت بمنح مهلة حتى نهاية أبريل الجاري لإزالة كافة أغراض التخييم من مواقع التخييم بناء على طلب أصحاب المخيمات بتمديد المهلة الممنوحة لهم لتفكيك ورفع المخيّمات بسبب عدم استقرار الأحوال الجوية والتي حالت دون رفع أغراض التخييم من المواقع مؤكدا أنه في المواسم السابقة كانت الوزارة ممثلة في إدارة الحماية البيئية تمنح مهلة لمدة أسبوع فقط لإزالة كافة أغراض التخييم وتسليم الموقع نظيفا للوحدة البيئة وفقا للاشتراطات الخاصة بالتخييم بعدها يتم مخالفة أصحاب المخيمات الذين لم يزيلوا مخيماتهم.

وأشار المصدر إلى أن عددا من الوحدات البيئية قامت بالفعل بضبط المخالفات عقب انتهاء المهلة الأولى إلا أن هذه المخالفات لم يتم تسجيلها وإخطار أصحاب المخيمات بالسماح لهم بتعديل أوضاعهم في المهلة الجديدة حتى نهاية أبريل الجاري مؤكداً أن الوزارة أهابت بكافة المخيمين ضرورة الالتزام بإزالة كافة أغراض التخييم من الموقع خلال الفترة المحددة وأكد أن الوزارة استحدثت هذا العام شهادة إزالة مخيم يتم إصدارها من الوحدة البيئية المختصة بمعرفة مفتشي البيئة عقب التفتيش على موقع المخيم والتأكد من إزالة كافة مستلزمات التخييم به وإعادة الموقع نظيفا كما كان في السابق مشيرا إلى أن شهادة إزالة المخيم شرط أساسي لاستعادة مبلغ التأمين ولفت المصدر إلى أن كافة البلديات وضعت خططاً تنفيذيّة لمفتشي البيئة بالوحدات البيئيّة البريّة والبحريّة وذلك للمرة الأولى عقب انتقال تبعية الوحدات البيئيّة ومفتشيها للبلديات كل في نطاقها الجغرافي بدلاً من إدارة الحماية البيئية والمحميات والحياة الفطرية.

وأشار إلى أن هناك تنسيقاً بين البلديات ولجنة تنظيم شؤون موسم التخييم الشتوي للإشراف على رفع وإزالة المخيمات الشتوية حيث رفعت البلديات من درجة استعداد مفتشي الحماية البيئية بالوحدات البيئية البرية والبحرية لمتابعة قيام المخيمين بإزالة مخيماتهم في كافة مواقع التخييم بالدولة وعددها 2600 مخيم شتوي.وأكد أن الوحدات البيئية ستبدأ في حصر المخالفات عقب انتهاء المهلة، مشيراً إلى أن كافة المفتشين سيعملون من أجل توفير كافة التسهيلات للمخيمين عند إزالة مخيماتهم وإزالة أي عقبات قد تصادفهم في هذا الشأن علاوة على تسهيل إجراءات إخلاء المخيم واستعادة مبلغ التأمين وفقاً للضوابط المعمول بها.

ودعا كافة المخيمين بضرورة تفكيك كافة المخيمات وما يلحق بها من مستلزمات التخييم وعدم ترك أي مخلفات في موقع التخييم وتنظيفه قبل مغادرة موقع المخيم وتسليمه للوحدة البيئية التابع لها من خلال المفتش المعيّن لذلك وإعادة لوحة المخيم تمهيداً للبدء في استعادة مبلغ التأمين، محذراً المواطنين من استمرار التخييم أو ترك أي متعلقات وأغراض في الموقع فضلاً عن إزالة كافة أغراض المخيم وإعادة المكان إلى ما كان عليه وعدم ترك أي مخلفات في موقع التخييم تجنباً لتحرير مخالفة له ووضعه في القائمة السوداء والحرمان من التخييم في المواسم المقبلة.

وأشار إلى أنه فور الانتهاء من رفع المخيم والمخلفات على المخيم التوجّه للوحدة البيئية التابع لها وبصحبته لوحة المخيم التي بها رقم التخييم الخاص به وإيصال تسديد التأمين وصورة من البطاقة الشخصية وشهادة حساب من البنك بها الرقم الدولي «الآيبان» عقب ذلك يقوم مراقب من الوحدة بمراجعة مكان المخيم والتأكد من خلوه من أي مخالفات أو مخلفات وفي حالة وفائه بالتزامه فإنه يتم إخطار المخيم بالتوجّه لاسترداد مبلغ العشرة آلاف ريال مبلغ التقييم.

ويضيف: في حالة وجود أي مخالفات أو مخلفات في الموقع يتم تصويره من قبل مراقبي البيئة وإخطار المخيم بضرورة إزالة تلك المخلفات وترك المكان نظيفاً كما كان ولا يتم استرداد مبلغ التأمين إلا في حالة الالتزام الكامل بالشروط البيئية في هذا الصدد.
  

 70 % نسبة الإشغال في مواقف الكبائن

أكد المصدر أن مجمع مواقف الكبائن شهد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين لتخزين الكبائن الخاصة بهم وغيرها من معدات التخييم في موقف الكبائن حيث بلغت نسبة الإشغال الحالية ما يقارب 70% ومن المرجح أن ترتفع النسبة لتصل إلى 95% على الأقل خلال الفترة المقبلة نتيجة زيادة وعي أصحاب المخيمات بضرورة تخزين الكبائن وأغراض التخييم في مجمع مواقف الكبائن بدلا من تركها على الطريق أو تخرينها في المناطق السكنية عقب انتهاء موسم التخييم وتحمل عناء نقلها من موقع التخييم إلى المناطق السكنية علاوة على الخدمات التي يقدمها الموقف لأصحاب الكبائن من أمن وحراسة وتنظيف وغيرها من الخدمات.

وأشار المصدر إلى أن هذا العام تم فرض رسوم إيجارية رمزية على مواقع التخزين لضمان جدية الحجز ومقابل الخدمات التي يقدمها مجمع المواقف لأصحاب الكبائن خلال فترة تخزينها كاشفا أن الرسوم تم تقديرها وفقا للمساحة المؤجرة بواقع 5 ريالات شهريا للمساحة بين متر وثلاثة أمتار و20 ريالا للمساحة من 4 إلى 6 أمتار و53 ريالا لمساحة 7 أمتار فيما فوق. وأكد أنه مازال هناك فرصة للراغبين في الحصول على مواقف هذا العام من خلال التوجه إلى مبنى قطر خضراء لتوقيع عقد الإيجار وفق الأحكام والشروط الخاصة والتي حددتها وزارة البلدية والبيئة.

اعتداء على أملاك الدولة
وأكد المصدر أن زيادة الإقبال هذا العام على التأجير نتيجة زيادة وعي المواطنين بأهمية تخزين الكبائن الخاصة بهم في أماكن آمنة وقريبة من أماكن التخييم حتى لا يتعرضوا للمخالفة إذا ما تركوها في البر أو تحمل عناء نقلها وتخزينها في الفرجان في أماكن غير مخصصة لهذا الغرض وهو ما يعد تعديا علي أملاك الدولة وبالتالي وجود مجمع المواقف في منطقة سيلين حل الكثير من العقبات التي كانت تواجه أصحاب الكبائن.

وحذر أصحاب الكبائن ومستلزمات التخييم بتركها على الطريق أو في المناطق البرية عقب انتهاء الموسم مؤكدا أنه سيتم منح أصحاب الكبائن مهلة لمدة أسبوع عقب المهلة المقررة بنهاية أبريل لتحريك كبائنهم وإلا سيتم مخالفتها واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه أصحابها.

مطلب جماهيري
وأكد أن إنشاء موقف خاص للكبائن كان مطلبا جماهيريا منذ عدة سنوات نتيجة زيادة أعداد الكبائن وصعوبة نقلها وتخزينها في غير أوقات موسم التخييم وبالتالي جاء إنشاء الموقف في منطقة سيلين ليحقق العديد من الأهداف من بينها توفير الجهد والوقت لأصحاب الكبائن في نقل وتسيير كبائنهم من والى أماكن التخييم علاوة على القضاء على ظاهرة التعدي على أملاك الدولة والزحام الذي يسببه توقف الكبائن في الفرجان وتقليل الحوادث والزحام المروري في الطرق والشوارع الرئيسية، أضف إلى ذلك حجم الخدمات التي يحصل عليها أصحاب الكبائن داخل الموقف من صيانة وغسيل وحراسة أمنية على مدار الساعة.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .