دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 3/11/2017 م , الساعة 12:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تعود إلى تقديمه بعد فترة توقف.. خلود الحميدي:

«مساء الدوحة» يضيف فقرات جديدة

«خير جليس» و«تغريدة» ومسابقة للجمهور .. جديد البرنامج
إعلامنا فضح التردي الأخلاقي لإعلام دول الحصار
«مساء الدوحة» يضيف فقرات جديدة

كتب - محمود الحكيم: تعود خلود الحميدي إلى تقديم برنامج «مساء الدوحة» على أثير إذاعة قطر بعد فترة من التوقف عن تقديمه، وقد تحدثت الحميدي إلى الراية  عن البرنامج وبعض الفقرات الجديدة التي أضيفت له، كما تحدثت عن الأداء الإعلامي القطري في أزمة الحصار والفرق بيننا وبين إعلام تلك الدول، وأشارت إلى أن أزمة الحصار كان لها جانب إيجابي حيث أفرزت لنا العديد من الوجوه المميّزة في المجال الإعلامي وكشفت عن كوادر قطرية رائعة وأكدت أن قطر تمتلك قاعدة إعلامية قوية. وإلى نص الحوار ..

  • ما جديدك على المستوى المهني ؟

عدت مطلع هذا الأسبوع مرة أخرى لتقديم برنامج «مساء الدوحة» مع الزميل محمد العمري بعد فترة من التوقف.

  • هل هناك جديد تم إدخاله على البرنامج ؟

البرنامج بالأساس يهتم بالفعاليات المختلفة التي تشهدها الدولة فيتناولها بالتغطية، ولكن هناك بعض الفقرات أضيفت إلى البرنامج منذ فترة قريبة فبالإضافة إلى المتابعات التي ننتقل فيها إلى مراسلينا ليطلعونا على ما لديهم من الفعاليات اليومية، فإن لدينا عدداً من الفقرات الجديدة المتنوّعة نطعم بها الفقرات الرئيسية مثل فقرة «تغريدة» التي نختار فيها خبراً خفيفاً ظريفاً يكسر من جدية الفقرات الأخرى ويضيف معلومة جديدة وجميلة للمستمعين، كما أضيفت فقرة أدبية مفيدة بعنوان «خير جليس» ونستضيف خلالها أحد القائمين على موقع بعيون قارئ التابع لكتارا والمتخصص في القصص الأدبية للكتاب العرب والأجانب فيختار لنا كتاباً ويعطينا ملخصاً عنه، وهذه الفقرة تذاع مرتين أسبوعياً، ولا تتجاوز عشر دقائق. كما أضفنا فقرة ترفيهية يوم الخميس بعد أذان العشاء عبارة عن مسابقة يقدّمها مراسلنا حسين الكثيري من أحد المجمعات التجارية وننوّه عنها يوم الأربعاء وتكون فيها جوائز وهدايا عينية قيمة.

  • هناك حراك إعلامي خلال فترة الحصار.. ما رأيك فيه ؟

- الحقيقة أن الإعلام المحلي قام بدور جيّد خلال فترة الحصار وكان الدور الأبرز لتلفزيون قطر الذي قدم واحداً من أنجح البرامج التلفزيونية في هذا الشأن وهو برنامج الحقيقة الذي يقدّمه محمد الهاجري، ويذاع كل اثنين وأربعاء من كل أسبوع، ويحدث ربط بين التلفزيون والإذاعة في نفس التوقيت، وأتمنّى أن تطلق إذاعة قطر برامج متخصصة في أزمة الحصار على غرار هذا البرنامج الناجح.

  • في رأيك ما الفرق بين إعلامنا وإعلام دول الحصار؟

- إعلامنا يتحلى بأخلاقيات المهنة والترفع عن السباب والشتائم وينأى بنفسه عن المستوى الرديء الذي انحدر إليه إعلام دول الحصار، هذا بالإضافة إلى أن إعلامنا يتسم بالمصداقية ويعتمد على الأدلة والوثائق بينما نجد الجانب الآخر ينحط إلى السباب والشتائم وينخرط في التلفيق ونشر الكاذيب وبث الشائعات بلا رقيب من ضمير ولا وازع من منطق أو مهنية.

  • هل ترين لأزمة الحصار جانباً إيحابياً ؟

- بالطبع فقد كشفت لنا هذه الأزمة عن كوادر قطرية بارزة في مجال الإعلام، فقد أخرجت لنا العديد من الأسماء المميزة والرائعة التي ملأت الفضاء الإعلامي بالمهنية والردود المنطقية الموثقة والأداء الإعلامي الرائع، كما أخرجت لنا وجوهاً جديدة لم نكن نعرفها من قبل ومن أبرز الوجوه التي برزت خلال تلك الفترة محمد الهاجري وعبد الله الودين وغيرهما كثيرون فقد عرفنا أننا نمتلك قاعدة إعلاميّة قويّة ومتينة بالفعل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .