دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 24/12/2017 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قطر بين عبق الماضي وعراقة الحاضر

قطر بين عبق الماضي وعراقة الحاضر

بقلم / هناء عبدالله  :

تتناثر الحروف، وتتورّق الكلمات، وتتساوق الأفكار، وتتضوّع العبارات؛ إجلالاً واستشرافاً على يوم مثقل بمعان جمّة.

يومٌ.. تعلو فيه الهتافات، وترتفع فيه الرّايات؛ خفّاقةٌ بلونين، أحدهما رمزٌ للسّلام، والآخر رمزٌ للقوّة. يومٌ... يلحق فيه بركب ماضيه، وتتراءى منه وشائج توائم قلوب ساكنيه.

على أرض قطرنا الحبيبة... تتعانق فيها رياضٌ غنّاءة، مزدانةٌ ببساط أخضر يتشذّى عطراً فوّاحاً، وتتوّج شطآنها بمراكبها العتيقة المتأرجحة؛ لتغذّي خطاها عبر أمواج سماويّة حيناً وذهبيّة حيناً آخر، وتذيّل برداءات قاطنيها؛ فتتجسّد من خلالها لوحات فنّيّة حائرة غائمةٌ عائمة، نستشفّ منها نتوءات غائرةً بارزة، منوطةٌ بأهازيج غنّاءة متجدّدة، رديفة ذكريات متوارثة سنة بعد سنة، وتكون أكثر مساساً ببوح واقع استلهم من الانكفاء على الماضي، ومولد حاضر يستنطق تسارعاً حثيثاً منطوياً على رؤى شيوخها النّاجزة، وتحاول سبر أغوارها في ضروب تعتريها الآمال والأحلام.

قطر.. تحتضن أرضها المعطاءة أناساً تتعدّد لغاتهم، وتختلف جنسيّاتهم، وتتناغم أصواتهم؛ فتتلاشى المسافات، وتلغى الحواجز، وتتراكب الخبرات، وتنسجم القلوب؛ فيعيشون في فضاء رحب تحت مظلّة واحدة، مبتغاها الحٌبّ والعطاء. فتكون بوّابة عبور لكلّ وافد، ونافذةً يرى من خلالها ائتلاف رؤاه؛ فتمتدّ عرى التّواصل بينه وبين محيطيه، وتتضاءل الهوّة بينهم؛ إلى أن تتواءم الكلمات، وتتماسّ الأهداف، وتتّحد الأيدي، فتكون أشبه بقلادة متينة العلائق إن جاز التّعبير.

قطر.. حروفها متجذّرةٌ في الماضي، ومدغمةٌ في الحاضر، ومتبصّرةٌ بالمستقبل. تحيل التّطلّعات إلى واقع؛ ليضحي الحلم حقيقةً على بقعة شغفة ببناء ركائز مفصليّة لكلّ طموح، مغايرة لقريناتها من حيث التّسارع، وتطويع مناحيها بمنظور هندسيّ شاهق راسخ مسبك الصّنع، ونمذجةٌ معمورةٌ تنعطف أمام مرآنا بحصافة وكياسة.

قطر.. هي تربةٌ خصبةٌ مستفيضةٌ بخيراتها، فلنشحذ هممنا، ونجنّد أقلامنا؛ لإحداث نقلة نوعيّة في جودة منتجاتنا، ولمواكبة سيرورة النّماء، ودفع عجلة التّقدّم إلى الأمام.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .