دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 13/12/2012 م , الساعة 12:30 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مطالبة فلسطينية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين بالعراق

بغداد تقترح إنشاء صندوق عربي لدعم الأسرى

بغداد تقترح إنشاء صندوق عربي لدعم الأسرى

بغداد- قنا: دعا عطية البسيوني أمين سر لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات حقوق الإنسان في غزة، منظمي المؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى والمعتقلين العرب والفلسطينيين إلى تشكيل مكتب تنفيذي لمتابعة التوصيات التي ستخرج من جميع الأطراف المشاركة في المؤتمر، إضافة إلى تشكيل لجنة قانونية لمتابعة ملف الأسرى في المحاكم الدولية وإنشاء صندوق لدعم الأسرى وإعادة تأهيلهم من قبل منظمات المجتمع المدني ليكونوا سواء في المجتمع بعد عذاب طويل داخل السجون الإسرائيلية. وبين البسيوني أن هناك حالات إنسانية مأساويّة للأسرى الذين يمنعون من رؤية ذويهم على مدى عشرات السنين، حتى إن هناك أسرى ماتوا داخل السجون ولم يروا أهلهم. وأشار إلى أنه تمّ تقديم طلب إلى الجهات العراقية لخروج المعتقلين السياسيين الفلسطينيين الموجودين في العراق.

وقال: "وحملنا رسالة من ذويهم لمناشدة كل الجهات المسؤولة بمتابعة هذا الملف المهم والذي يصبّ في أهداف المؤتمر"، متمنيًا أن تستجيب الجهات العراقية لهذا الطلب. وعن المؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى العرب والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري حرص العراق على نجاح المؤتمر، مشيرًا إلى إجراء اتصالات دولية مع أطراف مختلفة من أجل دعم قضية الأسرى والمعتقلين، وأن العراق مع خروج المؤتمر بنتائج وتوصيات عملية وملموسة. وأوضح وزير الخارجية العراقي أن الهدف من عقد هذا المؤتمر هو تسليط الضوء على قضية الأسير، من الناحية الإنسانية أولا، ودعم الأسير وعائلته ماديا وإعادة تأهيله كي يعيش حياة كريمة ثانيا. وأعلن زيباري أن هناك فكرة لإنشاء صندوق لدعم هؤلاء الأسرى بشكل مستمر، وسوف يساهم العراق في ذلك وهو أمر مطروح للنقاش بهدف التوصل لأفضل صيغة لهذا الموضوع.

وبين أن هناك اتجاهًا لتشكيل لجنة قانونية دولية لحماية هؤلاء الأسرى والحفاظ على حقوقهم الإنسانية، معتبرًا المؤتمر بمثابة رسالة للعالم بأن هناك قضية إنسانية وأخلاقية لا بدّ من الاهتمام بها، خاصة أنه يعقد بعد حصول فلسطين على صفة دولة "مراقب" بالأمم المتحدة وبعد صعود القضية الفلسطينية للواجهة والصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة. وأشار إلى أنه ستكون هناك متابعة للمؤتمر بهدف تنفيذ قراراته والإبقاء على القضية حية، وهناك اتصالات مستمرة بأطراف دوليّة مهمّة من بينها الأمم المتحدة لدعم قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب. الى ذلك، قررت المحكمة العسكرية الإسرائيلية عقد جلسة طارئة للنظر في قضية الأسير المقدسي المضرب عن الطعام سامر العيساوي، كما تعهد القضاة الإسرائيليون بإتمام قرار يتعلق بقضية الأسير أيمن شروانة المضرب عن الطعام منذ 175 يومًا. وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس " إن المحكمة العسكرية في "عوفر" أبلغته أمس بعقد جلسة عاجلة للأسير العيساوي اليوم، مبيّنًا أن هذا الإجراء جاء فيما يبدو بعد ضغوطات من الأسيرين اللذين توقفا عن شرب الماء.

وأضاف بولس في تصريح صحفي صادر عن نادي الأسير أن القضاة يعكفون على إتمام كتابة قرار يتعلق بقضية الأسير شراونة بعد انتقادات وجهت للجهاز القضائي لدى الاحتلال بالتلكؤ في متابعة ملفيهما. وجاءت تصريحات بولس عقب زيارة قام بها للأسيرين في "عيادة سجن الرملة " حيث أُعيدا إليها بعد أن نُقلا أمس إلى مستشفى "أساف هروفيه "جراء تدهور مفاجئ في حالتيهما الصحية من جهة ورفضهما لإجراء فحوصًا طبية من جهة أخرى. وحسب الشروانة والعيساوي، فقد نقلت مطالبهما للجهات المعنية من أجل بحثها والإقرار بها لاسيما أنهما يُصرّان على أن جميع ما ادعته قوات الاحتلال من تهم لا أساس لها وهي مغرضة ومن شأنها أن تُبرّر الخطوة إعادتهما للأسر مؤكّديْن أن اعتقالهما هو خطوة انتقاميّة. وأضافا أن عددا من الأطباء حضروا هذه اللقاءات وعبّروا عن خشيتهم الحقيقيّة من تدهور أوضاعهما الصحّية في ظل رفضهما للفحوصات، لافتين إلى أنه وفي حال استمرارهما في ذلك سيقوم عدد من الممرّضين والسجّانين على إجبارهما بإجراء فحوصات طبّية فوريّة وإعطائهما السوائل المدعمة بالمحاليل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .