دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 19/8/2018 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ستقام بين الدوحة وموسكو

فعاليات متنوعة في نهاية احتفالية العام الثقافي قطر روسيا

معرض تأملات من قطر يقام في نوفمبر بسانت بطرسبرج
مهرجان روسي بحديقة متحف الفن الإسلامي
الأراضي الرملية القطرية الهادئة ستتحول إلى مخيم إبداعي مشترك
القيام برحلات استكشافية مصورة بين الجانبين
العام الثقافي يهدف إلى تعزيز العلاقات والاحتفاء بالروابط
فعاليات متنوعة في نهاية احتفالية العام الثقافي قطر روسيا

الدوحة - الراية:

كشفت متاحف قطر عن حزمة من الفعاليات الجديدة التي ستقام بين الجانبين القطري والروسي بمناسبة العام الثقافي الحالي الذي يحتفي بالبلدين، (قطر روسيا 2018)، حيث سيشهد فصل الخريف مجموعة متنوعة من الأنشطة متمثلة في عدد من الفعاليات ستقام بين الدوحة وموسكو.

في الوقت الذي يشهد فيه معرض "اللؤلؤ: كنوز من البحار والأنهار"، الذي دشنته متاحف قطر يوم 10 يوليو بمتحف الدولة التاريخي بالعاصمة الروسية موسكو نجاحاً كبيراً، تستعد المتاحف لتقديم معرضها "الفن المعاصر من قطر: تأملات" وذلك خلال شهر نوفمبر المقبل بماناجي في سانت بطرسبرغ، وسيركز هدف هذا المعرض على تجسيد المجتمع المعاصر القطري. ويتم هنا استخدام الاستعارة حيث يتأسس المجتمع عن طريق البناء: البناء بالمعنى الحرفي باستخدام المواد وانعكاس ما يجري. ونتيجة للتغيير المادي للبلاد، يتأثر المجتمع مجسدًا ذلك في العديد من أشكال التعبير، بينما يستمر معرض اللؤلؤ حتى أكتوبر المقبل مستعرضاً مرة مجموعة من المجوهرات المصنوعة من لآلئ المياه العذبة، ومصدرها آسيا الوسطى وروسيا، حيث يضم المعرض 50 قطعة من المجوهرات الثمينة والمشغولات المصنوعة بحرفية شديدة من لآلئ أنهار آسيا الوسطى، ومن بين المعروضات 20 قطعة جديدة لم يسبق عرضها من قبل، في حين يتيح المعرض للزائرين فرصة نادرة لإمتاع نظرهم بتشكيلة من أرقى مجوهرات اللؤلؤ في العالم واللآلئ الطبيعية النادرة التي تنتمي جميعها لمتاحف قطر.

كما يقام خلال الفترة من 1-4 نوفمبر 2018 بحديقة متحف الفن الإسلامي مهرجان روسي خلال خريف 2018. سيضم عروضًا ثقافية روسية متنوعة مثل الرقص وفنون الأداء والموسيقى والأطعمة وما إلى ذلك، وضمن العام الثقافي عروض الأفلام الروسية اعتبارا من 10 أكتوبر- 15 نوفمبر 2018 بمتحف الفن الإسلامي بالاشتراك مع متحف كراج، سيعرض مؤسسة الدوحة للأفلام أفلامًا روسية بارزة في متحف الفن الإسلامي.

وضمن فعاليات العام الثقافي أيضاً سيتم تدشين معرض لاثنين من ممثلي الفنون الطلائعية من غاليري تريتياكوف (المتحف الوطني الروسي للفنون التشكيلية)، وذلك خلال شهر نوفمبر المقبل بمطافئ: مقر الفنانين في الدوحة على أن يستمر هذا المعرض حتى شهر يناير من العام المقبل، ويكشف هذا المعرض عن فن منتسبي "التيار الثاني من الفن الطلائعي" على النقيض من فن أسلافهم العظماء. ومن ثم، فإن المعرض سيظهر كلًا من الاستمرارية التاريخية والتطور المحتمل للنماذج الثابتة لإبداع أشكال جديدة، ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على أهم إنجازات الفن الروسي في فترة الخمسينات والستينات من القرن العشرين الذي تخطى الممارسات الفنية الأوروبية المماثلة في النصف الثاني من القرن العشرين، وفقاً لمدير مركز الفن والإعلام بيتر وايبل Peter Weibel.

وبدءا من أول نوفمبر ستشهد حديقة متحف الفن الإسلامي المهرجان الروسي الذي سيقام خلال خريف 2018. وسيضم المهرجان عروضًا ثقافية روسية متنوعة مثل الرقص وفنون الأداء والموسيقى والأطعمة وما إلى ذلك، هذا فضلاً عن برنامج خاص لعروض الأفلام الروسية والتي سيتم تقديمها بمتحف الفن الإسلامي من 10 أكتوبر وحتى 15 نوفمبر بالاشتراك مع متحف كراج، حيث سيعرض معهد الدوحة للأفلام أفلامًا روسية بارزة في متحف الفن الإسلامي.

ومن الفعاليات الهامة التي ستقام خلال خريف العام الثقافي القطري الروسي منتدى سانت بطرسبرغ الثقافي الدولي والذي سيقام في روسيا خلال شهر نوفمبر القادم ويُعد حدثًا ثقافيًا حصريًا في نهاية العام، وهو عبارة عن منصة نقاشية متميزة تجمع آلاف الخبراء في مجال الثقافة من جميع أنحاء العالم. من بينهم - نجوم المسرح والأوبرا، وراقصات ومدربي الباليه، والموسيقيين البارزين، وممثلي الحكومات ورواد الأعمال، وقادة المجتمع الأكاديمي. في عام 2018، وستكون قطر ضيف شرف في المنتدى وسيتم تنظيم عدد من الفعاليات من قبل عدد من القطاعات الثقافية في قطر.

هذا بالإضافة إلى مقر الفن أو كارفان الفن، وهو مشروع متبادل متاح للجميع من كافة أنحاء العالم. وخلاله سوف تتحول الأراضي الهادئة في الكثبان الرملية في قطر إلى مخيم سكني حيث يمكن للفنانين إبداع أعمالهم الفنية وتبادل الخبرات والتجارب.

كما سيتم تقديم العديد من مشاريع الموسيقى الكلاسيكية، حيث أنه من المحتمل إقامة حفلات موسيقية لموسيقيين روس مشهورين مثل المخرج الفني والعازف تيودور كورنتزيس وآنا نيريبكو أحد أشهر مغني الأوبرا الروسية المعاصرين.

إلى جانب ما سبق سيسافر عدد من المصورين من كل جانب إلى الأماكن الأكثر روعة في البلاد، في رحلة استكشافية حقيقية خلال العام الثقافي. حيث يتسنى لهم استكشاف الثقافة والتقاليد والطبيعة في كل من البلدين. ويُتوج ذلك بإقامة معرض في كل من روسيا وقطر.

يشار إلى أن العام الثقافي قطر روسيا 2018 يهدف إلى تعزيز العلاقات بين دولة قطر وروسيا والاحتفاء بالروابط وتعزيز الصلات بين البلدين وشعبيهما. ومن خلال الشراكات بين المنظمات الثقافية القطرية والروسية الرئيسية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .