دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 17/7/2016 م , الساعة 2:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يستوعب 50 ألف مراجع:

مركز أم صلال الصحي يستقبل المراجعين اليوم

إغلاق المركز القديم وانتقال كافة مراجعيه إلى المركز الجديد
المركز يضم نادياً رياضياً ومساجاً وبخاراً وساونا وحوض سباحة
مركز أم صلال الصحي يستقبل المراجعين اليوم

الدوحة - الراية  : يبدأ اليوم مركز أم صلال الصحي الجديد للصحة والمعافاة بمنطقة بوفسيلة استقبال المراجعين حيث يعمل المركز الجديد بنظام الملفات الإلكترونية من أول يوم لافتتاحه، ويقدم خدماته من خلال نظام المواعيد.

يعتبر المركز بديلا عن المركز القديم ويقدم خدمات الصحة والمعافاة ليكون بذلك ثالث المراكز الصحية التي تقدم هذه النوعية من الخدمات بعد مركزي لعبيب وروضة الخيل.

وقالت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن المركز الجديد يصنف من مراكز الفئة (أ) التي تقدم بالإضافة إلى الخدمات الاعتيادية خدمات المعافاة مثل نادي رياضي مجهز بأدواته وحوض سباحة متعدد العمق ومساج وبخار وساونا بالإضافة إلى الخدمات الوقائية والعلاجية كالتطعيمات وخدمات الصحة النفسية وخدمات فحص السرطان والعلاج الطبيعي وعيادات الجلديـة وخدمات السمع وعيادات طب الأسرة وعيادات التطعيم وعيادة الأمراض الغير انتقالية وعيادة رعاية الحوامل وعيادة الطفل السليم وعيادة الأنف والاذن والحنجرة وعيادة طب الأسنان وعيادة العيون والجلدية.

توفر خدمات المختبر والأشعة والقومسيون

وأوضح البيان أن المركز تتوافر به أيضا خدمات المختبر والصيدلة والتصوير بالأشعة والقومسيون الطبي وخدمات فحص ما قبل الزواج وخدمات الرعايـة المنزلية والعلاج الطبيعي وغيرها من الخدمات.

وأضافت المؤسسة أنه تم إغلاق مركز أم صلال الصحي القديم وانتقال كافة مراجعيه إلى المركز الجديد ابتداء من اليوم لافتة إلى أن المركز يضم كادر طبي يصل إلى 60 طبيبًا و 20 ممرضة و 22 إداريا وأن القدرة الاستيعابية للمركز تصل إلى 50 ألف مراجع وأن المركز يخدم المناطق 70، 71 وسيقدم خدماته لنفس مراجعي المركز القديم من السابعة صباحاً وحتى الحادية عشرة مساءً بواقع خمسة أيام في الأسبوع.

ويعد مركز أم صلال للصحة والمعافاة أحد أهم المشروعات الصحية التي تم تنفيذها خلال السنوات الأخيرة حيث يعتبر نموذجا إنشائيا فريدا من نوعه في منطقة الخليج ويبلغ تكلفتة 115 مليون ريال واستغرق تنفيذه عامين ونصف بمشاركة نحو 380 عاملا ومهندسا وبإجمالي 2 مليون ساعة عمل بدون حوادث وجميعها أرقام تدل على حجم المشروع وقيمته وأهميته.

موقع المركز

ويقع المركز في منطقة بوفسيلة بمدينة أم صلال على طريق الشمال مباشرة بمساحة إجماليّة تزيد على 50 ألف متر مربع ويوفّر المركز خدمات متميّزة من خلال عياداته كما يشتمل المركز على مكاتب إدارة، ومرافق عامة ومركز لخدمات الموظفين وآخر لخدمات الدعم الطبي وغير الطبي إضافة إلى صالات للتدريس والتدريب وصالات متعدّدة الأغراض.

صالة ألعاب وغرف للساونا والتدليك

كما يضم المركز قاعة استقبال وصالة ألعاب رياضية وغرفًا للساونا وغرفًا للتدليك وغرفًا لتغيير الملابس وقد روعي في تصميم المركز أن يضم أيضًا صالة اجتماعات ومكتبة ومبنى منفصلاً لبركة السباحة، ومسجدًا لخدمة الموظفين والمراجعين على حد سواء كما يحتوي المركز على منطقة لمواقف السيارات تسع نحو 380 سيارة.

ويعد المركز من المباني الخضراء الصديقة للبيئة حيث حصل المركز على ثلاث نجوم في تصنيف المؤسسة العامة للأبنية الخضراء GSAS كما أن التصميم عصري ومتناسق وبسيط، بحيث تتم المحافظة على الهوية الموحدة في التصميم العمراني والفني في تصميم كل تلك المراكز رغم اختلاف أحجامها وتنوّع المرافق التي تحتويها.

وتتميز واجهة المركز باللمسة الفنية الفريدة من النقوش الزجاجية والمظلات المميزة عند المدخل الرئيسي وعلى السطح كما يتمتع المدخل الرئيسي والساحة المركزية بوفرة ضوء الشمس في حين تتميّز أماكن الانتظار والجلوس بأعمال الزينة لتضفي جوًا من الراحة والبهجة بتصاميمها البسيطة.

وتم تصميم المركز ليكون نموذجا للمراكز الصحية العصرية المريحة التي تبعث الأمل والسكينة في نفوس المرضى والزوّار وتوفّر للموظفين والأطباء وفرق العمل بيئة عمل خالية من التوتر والإجهاد، وقد روعي في تصميم المركز أن يكون هناك لون مميز لكل عيادة عن الأخرى وبكل عيادة مركز استقبال واستراحة وبه العديد من اللمسات الجمالية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .