دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/3/2016 م , الساعة 10:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

137 ألفاً خضعن للختان

إنجلترا: خدمة نفسية لضحايا ختان الإناث

تدريب العاملين بالرعاية الصحية على علاج الآثار النفسية للفتيات
تسجيل 1385 بلاغاً عن ختان خلال شهرين أغلبها في لندن
وزيرة الصحة: الصدمة ترافق من تعرضن لتشوهات مدى الحياة
إنجلترا: خدمة نفسية لضحايا ختان الإناث

بي بي سي - الشبكة الآسيوية:

تستعد السلطات في إنجلترا لتدشين خدمة للصحة النفسية بهدف توفير دعم متخصص لضحايا الختان من الإناث.

وسيجري تدريب العاملين بمجال الرعاية الصحية على كيفية علاج الآثار النفسية الناجمة عن الختان، بحسب الحكومة.

ويأتي هذا بالتزامن مع اليوم العالمي للتصدي لختان الإناث.

وتعمل وزارة الصحة إلى جانب جماعات للناجين من تلك الممارسة ومؤسسات خيرية من أجل التوصل إلى فهم واضح لآثار الختان الإناث.

ومن المقرر إتاحة أدوات تدريب على الإنترنت وإرشادات للقائمين على خدمات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى توفير استشارات للاحتياجات النوعية للصحة النفسية للضحايا.

ويستهدف الإعلان عن تطوير هذه الخدمات ضمان تأهيل فرق العمل في قطاع الرعاية الصحية للتعامل مع الآثار طويلة الأجل لتلك الممارسة.

 

خطوة واضحة

وقالت وزيرة الصحة العامة البريطانية جين أليسون أعتقد أن هذه هي الخطوة التالية الواضحة للأمام نحو معرفة كيفية مساعدة الفتيات والنساء اللاتي تعرضن للختان.

وأضافت: أحرزنا الكثير من التقدم على صعيد علاج الآثار الواقعة على الجسم من تلك الممارسات، لكن ما أدركته من خلال محادثات مع من تعرضن لتشوهات من الفتيات والنساء، هو أن الصدمة قد تستمر معهن مدى الحياة.

ويلزم القانون الأطباء ومسؤولي التمريض والقابلات والمعلمين في إنجلترا وويلز بإبلاغ الشرطة حال اكتشاف عمليات الختان.

وتقول الحكومة إنها ملتزمة بالقضاء على هذه الممارسة العدائية غير القانونية خلال جيل واحد.

وقدرت دراسة حديثة عدد الفتيات والنساء اللاتي خضعن للختان في إنجلترا وويلز بحوالي 137 ألفاً.

وسُجلت بلاغات عن 1385 حالة في الفترة من يوليو إلى سبتمبر الماضي، وجاءت النسبة الأكبر في العاصمة لندن.

تُجرى هذه الممارسة في 29 دولة في إفريقيا وبعض الدول في آسيا والشرق الأوسط.

تشير تقديرات إلى أن ثلاثة ملايين فتاة وامرأة يواجهن تهديداً بالتعرض لهذه الممارسة كل عام، تعيش نحو 125 مليون ضحية مع تبعات الممارسة، بحسب تقديرات، تشيع الممارسة بين صغيرات السن، في عمر يتراوح عادة بين سن الرضاعة و15 عاماً.

المخاطر تشمل النزيف الحاد ومشاكل في التبول وتلوث الجروح والعقم وزيادة احتمال وضع أطفال ميتين عند الولادة

في ديسمبر 2012 أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً يدعو كافة الدول الأعضاء إلى حظر هذه الممارسة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .