دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 22/12/2016 م , الساعة 2:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

د. تفيدة الجرجاوي مدير مؤسسة التعاون الفلسطينية لـ الراية:

قطر منحتنا 10 ملايين دولار لرعاية أيتام غزة

قطر داعم رئيسي وكبير للشعب الفلسطيني
أسهمنا في صمود القدس بـ 200 مليون دولار منذ 1983
الاحتلال يروج للمخدرات في القدس الشرقية لتدمير الشباب
الاحتلال يفرض على مدارسنا مناهجه لمحو الانتماء الوطني
قطر منحتنا 10 ملايين دولار لرعاية أيتام غزة

عمان - الراية: قالت مدير عام مؤسسة التعاون الفلسطينية د. تفيدة الجرجاوي إن قطر داعم أساسي للتنمية في فلسطين المحتلة، وأن صندوق قطر للتنمية هو الشريك الاستراتيجي لمؤسسة التعاون في إعادة إعمار غزة، وسيشهد المستقبل دورا كبيرا له في تعزيز صمود القدس.

وأضافت في حوار مع [ في عمان أن المؤسسة أسهمت في تعزيز صمود القدس بمئتي مليون دولار منذ العام 1983، مؤكدة أن الاحتلال يروج للمخدرات في القدس الشرقية وإن تحالف التسرب من المدارس والمخدرات يدمر الشباب المقدسي.

وإلى نص الحوار:
قطر داعم رئيسي
> كيف تنظرين إلى دور قطر في دعم صمود الشعب الفلسطيني؟
- قطر داعم رئيسي وكبير للشعب الفلسطيني من خلال مساعداتها المستمرة، ونحن في مؤسسة التعاون نعتبر صندوق قطر للتنمية شريكا استراتيجيا لنا في إعادة إعمار غزة ودعمها، وقدمنا مؤخرا مشاريع عديدة لهيئة دعم القدس القطرية ويتمثل فيها صندوق قطر للتنمية.

لقد دعمنا صندوق قطر للتنمية بعشرة ملايين دولار لرعاية وتمكين الأيتام في غزة الذين فقدوا ذويهم في العدوان الإسرائيلي عام 2014، وعددهم 2100 يتيم من أصل 4 آلاف يتيم فقدوا ذويهم في العدوانات السابقة منذ عام 2009.

> ما إسهاماتكم في تعزيز صمود القدس؟
- ندعم العديد من البرامج والمشاريع المتعلقة بالتعليم والثقافة وإعمار المباني التاريخية والسكنية وتشغيل الشباب ودعم المؤسسات الأهلية، وبلغ ما قدمناه منذ العام 1983 وحتى اليوم مئتي مليون دولار، منها 50 مليون للتعليم و47 مليونا لترميم المساكن و57 مليونا للتنمية المجتمعية و11 مليونا للتنظيف.

> كيف تنظرون إلى وضع القدس حاليا؟
- الوضع في القدس آخذ في التدهور، فالاحتياجات كبيرة والمؤسسات الأهلية تنكمش رويدا رويدا وبعضها يتم إغلاقه بسبب قلة التمويل، والمدارس تشهد تسربا كبيرا لطلابها، ناهيك عن تفشي ظاهرة المخدرات وهجرة الشباب المقدسي إلى الخارج وسحب الهويات المقدسية ومصادرة الأراضي وهدم البيوت.

الاحتلال ينشر المخدرات
> ما دور الاحتلال في انتشار ظاهرة المخدرات في القدس الشرقية؟
- هناك دور كبير للاحتلال في هذه الظاهرة فهم يعرفون طريقها ويتغاضون عن انتشارها لأنها تستهدف الشباب المقدسي، ولدينا في مؤسسة التعاون برنامج دعم لتمكين الشباب المقدسي يتضمن الوقاية من المخدرات ودعم الأندية والأنشطة الرياضية وإيجاد حلول لمشاكل الشباب، وتعريفهم بعروبتهم وهويتهم ودينهم وحضارتهم من خلال أنشطة لا منهجية، كما أننا ندعم المكتبات ولدينا فرق كشافة، وننظم مناظرات شعرية عربية لملء فراغ الشباب وإبعادهم عن المخدرات وتعزيز صمودهم، إضافة إلى دعمنا أيضا للمؤسسات العلاجية من إدمان المخدرات، وبلغت نسبة تعاطي المخدرات أكثر من 30 % في صفوف الشباب المقدسي، ويشكل مع التسرب المدرسي الذي تبلغ نسبته 40% تحالفا مدمرا للشباب المقدسي.

> هل صحيح أن الاحتلال يعمل على "أسرلة المناهج" التربوية الفلسطينية؟
- هذا صحيح فهم يفرضون على مدارسنا في القدس المناهج الإسرائيلية التي ترسخ السيادة الإسرائيلية وتؤكد الرواية الإسرائيلية، بهدف محو الانتماء الوطني عند أبنائنا، كما أنهم يفرضون على المدارس الفلسطينية الخاصة منهاج التربية الوطنية الإسرائيلية، وهذا هو المقصود بأسرلة المناهج الفلسطينية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .