دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 20/3/2018 م , الساعة 1:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حضارة عُمان الممتدة وتاريخ الإمارات المتحدة

حضارة عُمان الممتدة وتاريخ الإمارات المتحدة

قلم - عبدالله علي ميرزا محمود:

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار عن اكتشافات أثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة تعود، على حسب زعمهم، إلى آلاف السنين، وسارع الإعلام الإماراتي بنشرها بشكل واسع على أنها آثار تدلّ على قدم وعراقة حضارة دولة الإمارات ومدى اتصالها بحضارات العالم منذ الأزل !!

كيف يتم إعلان وتصديق خبر كهذا ؟! كيف يتم ترويج أن هذه الاكتشافات تعود لحضارة دولة الإمارات ؟! وكيف لعاقل أن يصدق ؟! كيف يكون لدولة تأسست في سبعينيات القرن العشرين حضارة عمرها آلاف السنين ؟!! دولة تأسست عام ١٩٧١ وليست دولة أعلنت استقلالها فهناك فرق بين تأسيس دولة جديدة تظهر للعالم في نهاية عام ١٩٧١ وبين دولة أو إمارة موجودة على الخرائط العالمية منذ القدم تعلن استقلالها وتصبح دولة ذات كيان وسيادة.

جميعنا يعلم أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأسست في نهاية عام ١٩٧١ وما قبل هذا التاريخ لم يكن هناك شيء اسمه الإمارات، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة عبارة عن عدة إمارات صغيرة متفرّقة وكان يطلق عليها إمارات ساحل عمان لتبعيتهم لها وكان لكل إمارة سيادتها الخاصة وتحت رعاية عمان وهي إمارة الفجيرة وإمارة أم القيوين وإمارة رأس الخيمة وإمارة عجمان وإمارة الشارقة وإمارة دبي وإمارة أبوظبي، وكان يطلق عليها جميعاً إمارات ساحل عمان ولم يكن لها ذكر على الخرائط العالمية ولا في التاريخ القديم وكانت أيضاً قطر والبحرين معروفتين بأنهما إماراتان ولم تكن دولاً مستقلة ولكن كانتا مذكورتين في جميع الخرائط العالمية والموثقة دولياً منذ قدم الزمن بأسمائهم المعروفة (قطر) و(البحرين) ولم يكن في أي خريطة في العالم شيء يطلق عليه الإمارات العربية المتحدة حتى نهاية عام ١٩٧١ أي ما يقارب ٤٩ عاماً فقط، وضعت هذه الدولة الجديدة على الخرائط العالمية، وكانت قطر والبحرين قبل استقلالهما من ضمن مشروع هذا الاتحاد لتكوين اتحاد واحد يضم تلك الإمارات التسع وبعد انسحاب قطر والبحرين وإعلانهما بإكمال مسيرتهما كدول مستقلة وعدم انضمامهما لمشروع الاتحاد التساعي، أعلنت إمارات ساحل عمان السبع تشكيل اتحاد يضم تلك الإمارات الصغيرة والتي كان يطلق عليها إمارات ساحل عمان لتشكيل دولة واحدة مستقلة أطلق عليها دولة الإمارات العربية المتحدة وكان ذلك في نهاية عام ١٩٧١ ميلادية.

فخاطب العاقل بما لا يعقل، فإن صدق فلا عقل له.. فإن وجدت فعلاً آثاراً تاريخية في تلك المنطقة (هذا إن وجدت في الأصل)، فيجب عليهم نسبها أولاً لعمان العريقة تاريخياً منذ قديم الأزل لتبعيتهم لها قديماً، ومن ثم نسبها للإمارة التي وجدت فيها وليس لدولة تأسست بالاتحاد بينهم في نهاية عام ١٩٧١م، ناهيك عن سرقة الآثار المصرية والعراقية ونقلها للإمارات ونسبها لهم وناهيكم أيضاً عن نسب حضارة ماجان العمانية لهم زوراً، وما يتم نشره من قبل إعلانهم بأن هناك دراسات وبحوثاً تؤكد اتصال حضارة الإمارات المؤسسة في نهاية عام ١٩٧١ ميلادية بحضارات العالم ما قبل الميلاد !! تاريخ مزوّر يكتبه متصهين ويصدح به إعلام كاذب.

فأين العقلاء من هذا الهراء؟.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .