دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 23/8/2018 م , الساعة 12:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أعارها متحف الفن الإسلامي للمعرض العالمي

مشاركة 4 قطع فنية من قطر في «الإسلام وفلورنسا»

مشاركة 4 قطع فنية من قطر في «الإسلام وفلورنسا»

كتب - أشرف مصطفى:

تشارك قطر بأربع قطع فنية قام متحف الفن الإسلامي بإعارتها للمعرض العالمي «الإسلام وفلورنسا» الذي يقام حالياً بمدينة فلورنسا الإيطالية حتى 23 سبتمبر الجاري، وهو المعرض الذي ينظمه الفنان الإيطالي المتخصص في الفن الإسلامي جيوفانى كوراتولا، بالتعاون والتنسيق مع متحف ناسيونالى ديل بارجيلو، أحد أشهر المتاحف في إيطاليا. وتؤكد المتحف من خلال مشاركتها على أن هذا المعرض يعد فرصة مميزة لاستكشاف المعرفة والتبادل والحوار وتأثير الفنون ما بين الشرق والغرب، وهو الأمر الذي يبرزه هذا المعرض بعد أن استغرق التحضير له أكثر من عامين قام خلالهما عدد كبير من الخبراء بتشكيل هيئة استشارية علمية دولية، ثم قامت تلك الهيئة بجمع القطع الفنية الإسلامية التي تعكس التبادل الثقافي والحضاري بين الشرق والغرب، ثم قاموا بكتابة مقالات عن تلك القطع في كتالوج المعرض، لاستعراض معلومات تاريخية وعلمية هامة ترصد قوة العلاقة بين الشرق والغرب، وانعكاس ذلك من خلال الفن الإسلامي. المعروضات تعكس الدور الكبير الذي لعبته مدينة فلورنسا في التبادل الثقافي والديني بين حضارتي الشرق والغرب منذ القرن الخامس عشر وحتى القرن التاسع عشر.

وقد أبدى متحف الفن الإسلامي سعادته لمشاركته بـ 4 قطع من مجموعة متحف الفن الإسلامي تم وضعهم في مكان مميز بهذا المعرض العالمي الذي تدور فكرته حول التبادل الفني ما بين فلورنسا والعالم الإسلامي.

يقول الاختصاصي في الفن الإسلامي ومنظم معرض «الإسلام وفلورنسا»، جيوفاني كيوراتولا: عندما يفكر الناس في الفن الإسلامي في إيطاليا، يذهب تفكيرهم على الفور إلى البندقية وجنوا، لكن التجار في فلورنسا تبادلوا البضائع مثل غيرهم تماماً، وأسرة ميديشي لم تكن غافلة عما يُصنع في أنحاء أخرى من العالم. هذا ويحتوي المعرض على سيراميك خزفي من إسبانيا يعود للفترة العربية الإسلامية، وزجاج مطلي بالمينا، وقطع معدنية، وسجاد.. وغيرها من القطع الفنية، والتي يصل عددها إلى حوالي 150، تم استقدامها من مؤسسات إيطالية ودولية، لتزيين معرض «الإسلام وفلورنسا». والقطع الفنية تعود إلى الفترة الممتدة من أسرة «ميديشي» في القرن الـ 15 حتى القرن العشرين، وكانت محط إعجاب كبير في عصرها نظراً لحرفيتها العالية، وبينما اشتهرت أسرة «ميديشي» المصرفية النافذة برعايتها للفنون ودعمها لفنانين من أمثال مايكل آنجلو وليوناردو دافنشي وبوتيتشيلي، فإن مجموعتها المرموقة التي تشكّل المجموعة الرئيسية لمتحف أوفيزي، تكشف أيضاً عن روابط غير معروفة كثيراً مع العالم الإسلامي. والجدير بالذكر أن مدينة فلورنسا الإيطالية تعد إحدى أهم المدن الأوروبية التي تضم مجموعات كبيرة من قطع الفن الإسلامي، حيث يوجد بها حوالي 3300 قطعة أثرية إسلامية قام بجمعها الفنان لويس كاراند منذ حوالي قرن من الزمان وأهداها لمتحف ناسيونالى ديل بارجيلو، كما أن الفنان الإيطالى جيوفانى كوراتولا، الذي ينظم المعرض حالياً، هو من قام مؤخراً بتصميم الغرفة الإسلامية داخل متحف ناسيونالى ديل بارجيلو لكي تضم كل تلك القطع الاستثنائية الفريدة والتي تحظى باهتمام عالمي كبير.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .