دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 17/5/2018 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

من خلال أحد مشاريع طلاب الإعلام بكلية الآداب

دحض أكاذيب ودعاوى حصار قطر

التصدي للانتهاكات الصارخة بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل
دحض أكاذيب ودعاوى حصار قطر

كتبت - هناء صالح الترك :

عرض طلاب قسم الإعلام في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر أمس مشاريع تخرّجهم في مختلف المسارات الدراسيّة أمام لجنة التحكيم وأعضاء هيئة التدريس بالقسم، حيث تم مناقشة مواضيع تتعلق بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانيّة التي يرتكبها النظام السوري في حق الشعب السوري، وأهم التحديات التي تواجه الأمة العربيّة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وقال الدكتور بسيوني حمادة أستاذ الإعلام والرأي العام بقسم الإعلام المشرف على مشروع «هي لنا»، الذي أعدّه الطلاب عبد المحسن الرويلي وعلي حسن الحداد وعبد الرحمن العبدالملك، إن هذا المشروع يتصدّى لأهم التحديات التي تواجه الأمة العربية بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، حيث يعكس القرار تجاهلاً واضحاً للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إعلان دولته على كامل تراب أرضه على حدود ما قبل الخامس من يونيو 1967 وعاصمتها القدس، كما أنه يمثل انتهاكاً صارخاً لكل المواثيق والعهود والقوانين الدوليّة التي أكدت هذا الحق، وتركت مصير قضيتي القدس واللاجئين لما تسفر عنه المفاوضات بين الجانبين. وأضاف: يتصدّى هذا المشروع وفقاً لأسس علميّة لتفنيد الدعاوى التي استند إليها هذا القرار الظالم مستنداً في ذلك إلى ثوابت الجغرافيا والتاريخ ومعتمداً على تراث ضخم من القوانين والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو وغيرها من المنظمات، أما الجزء التطبيقي في المشروع فيقوم على برنامج متكامل للدبلوماسية العامة يصل من خلالها الطلاب برسالتهم إلى قادة الدول الغربية ورؤساء المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني، ورجال الإعلام في المؤسسات الإعلامية الغربية المؤثرة، والطلاب في الجامعات الغربية. كما يتواصل الطلاب مع النخبة العربية خاصة في الدول التي لم تتخذ موقفاً حاسماً إزاء القرار أو التي صمتت أو دعمت القرار بشكل غير مباشر. ويشمل البرنامج فيلماً وثائقياً وعدداً كبيراً من المقالات والبرامج التي تستهدف النخبة في البلدان الغربية، فضلاً عن التواصل المباشر مع قادة هذه الدول عبر حساباتهم الشخصيّة.

من ناحية أخرى، قال الطالبان يوسف الدوسري وسلطان بن طلال آل ثاني إن مشروع «صرخة» يتصدّى لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها النظام السوري في حق الشعب السوري، حيث يتعرّض الشعب السوري منذ سبع سنوات بدءاً من اللحظة التي انتفض فيها من أجل ثورته إلى كل ألوان القتل والتعذيب والتهجير والاغتصاب والدمار، وطال أمد الثورة نتيجة تدخل القوى الكبرى وغياب الإرادة الدوليّة لمنح هذا الشعب حقه في العيش الكريم، وهذا المشروع ليس إلا صرخة يسعى الطلاب لإيصالها إلى ذوي الضمائر الحيّة في المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الانتهاكات الصارخة، وتحويل مجرمي الحرب في النظام السوري إلى محكمة الجنايات الدولية، ولهذا يقوم المشروع على تحليل علمي للموقف الراهن من خلال رصد طبيعة الانتهاكات التي طالت الشعب السوري، وحجم المعاناة التي يئن منها المهجرون والمشتتون في كل بقاع الأرض دون أدنى موقف دولي حاسم من المجتمع الدولي على الرغم من وجود أدلة دامغة على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية مع غيرها من الأسلحة المحرّمة دولياً.

وتناول الطالبان خالد عبد الحكيم العرقبان ومحمد حسين اليزيدي مشروع «انكشاف» الذي يهدف لدحض الدعاوى والحجج التي استند إليها حصار قطر، ويبيّن المشروع حجم المؤامرة التي تعرضت لها قطر واختراق وكالة الأنباء القطرية، كما يقدّم المشروع للرأي العام العالمي حجم الانتهاكات التي تعرضت لها قطر جراء الحصار في كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية والتجارية دون وجه حق. ويهدف المشروع إلى ترسيخ قناعة الرأي العام العالمي بالحق المشروع لدولة قطر في عدم التدخل في شؤونها الداخلية واحترام سيادتها على أراضيها، بالإضافة إلى التأكيد على احترام مبدأ حرية التعبير وحرية الإعلام من أجل إنهاء الحصار. ويعتمد مشروع الانكشاف على برنامج متكامل للدبلوماسية العامة يوظف فيه الطلاب كل صور وأشكال القوى الناعمة للتأثير في الرأي العام لصالح قطر، حيث يخاطب الطلاب المفكرين وقادة الرأي العام والقيادات الإعلامية في المؤسسات الإعلامية الغربية والطلاب من خلال حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن فيلم وثائقي وعدد من الإعلانات والمقالات والكتيبات والمطويات يشرح فيها الطلاب عبر المراحل المختلفة للحصار أوجه الخلل في الحجج التي استندت إليها الدول المُحاصرة لدولة قطر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .