دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الخميس 14/12/2017 م , الساعة 1:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أزمة حصار قطر من منظور إفريقي

أزمة حصار قطر من منظور إفريقي

بقلم - محمد الأول سالفو:

بعد مضي أشهر على حصار قطر، تظل الأزمة خليجية في المقام الأول لكن لها تبعاتها على المستوى الإقليمي والدولي. خاصة بعد أن حاولت وما زالت دول الحصار إدخال الأطراف الخارجية للتأثير في الأزمة. فقد تعرضت الكثير من الدول الإفريقية للضغوطات أو الإيحاءات لأخذ موقف ضد قطر. ووصل الأمر أن شارك وزير الخارجية السعودية في القمة الإفريقية الأخيرة بأثيوبيا، للضغط على القادة الأفارقة للانخراط في صف دول الحصار. وقاد اللوبي المصري جهوداً لبلورة موقف ضد قطر مما أدى بوزير خارجيتها لقطع اجتماعات القمة عائداً إلى بلاده بعد فشله.

الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي الغيني‏ ألفا كوندي، دعا في الجلسة الافتتاحية للقمة، إلى ضرورة أن تتحدث الدول الإفريقية بصوت واحد بشأن الأزمة، وطالب بضرورة حل النزاعات والصراعات عبر الحوار والوسائل السلمية. معظم الرؤساء الأفارقة أكدوا بدورهم أن الأزمة الخليجية شأن يخص الأشقاء في الخليج وحدها، ويجب أن يتوصلوا لحلّ سريع وأكدوا في البيان الختامي للدورة وقوفهم ودعمهم للجهود الدبلوماسية التي تقودها دولة الكويت.

إن كان موقف الدول الإفريقية انحيازاً إلى جانب قطر، فإنه يجدر الإشارة هنا إلى الأدوار السياسية التي تلعبها دولة قطر في إفريقيا خاصة الوساطة والمصالحة في قضية دارفور بالسودان، أو بين جيبوتي وأرتيريا، أو ما تقدّمه من مساعدات ومعونات لإفريقيا. وكذلك الدور الإنساني والإغاثي القطري الذي تغذى باعتراف وإشادة لدى الشعوب الإفريقية.

إن اسم قطر أصبح معروفاً في أنحاء العالم بالعمل الخيري والإنساني. ولئن كانت من ضمن شروط ادول الحصار المطالبة بإغلاق الجمعيات الخيرية القطرية، فإن ذلك يعد تعبيراً صريحاً عن محاصرة الكثير من الأسر الأفريقية التي كانت تستفيد من خدمات هذه الجمعيات، وبالتالي استهداف وتضييق دائرة التضامن العربي الإسلامي بالنسبة للشعوب الإفريقية.

إن كان موقف الدول الإفريقية من رفض الحصار إيجابياً ومنسجماً مع القانون الدولي، فيجدر الإشادة هنا بالدور الكبير الذي تلعبه دولة قطر على الصعيد الدولي وعلاقاتها المتميّزة مع الدول الإفريقية، وإمكانية استغلال تلك المواقف في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بالبلدان الإفريقية خاصة أن هذه الدول غنيّة بالموارد الطبيعية والأراضي الزراعية والأيدي العاملة الشابة. كما يمكن تعزيز التواجد القطري بالمشاركة في الاستثمار في المشاريع الأفريقية ذات الجدوى، وتنشيط وتعزيز دور العمل الإنساني القطري في إفريقيا بإنشاء المعاهد والمراكز التعليميّة والثقافية المتميزة في المدن الأفريقية. حفظ الله قطر من كل سوء.

salifouissaka@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .