دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 13/1/2018 م , الساعة 1:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بتأكيده أن مشاركة حزب الله في الحكومة عامل استقرار للبنان

الحريري يصفع السعودية ويتحرر من ضغوطها

الحريري يصفع السعودية ويتحرر من ضغوطها

بيروت - وكالات:

في تحرر واضح من الضغوط السعودية وخلافاً لموقفه الذي أعلنه في بيان استقالته التي أعلنها في السعودية سابقاً، أكد رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، أن مشاركة «حزب الله» في الحكومة اللبنانية تمثل عامل استقرار للبنان، داعياً إلى ضرورة إبقاء لبنان خارج المواجهة بين إيران والسعودية، مشدداً على رغبة لبنان في أن تكون علاقاته مع إيران في أفضل شكل. وقال الحريري، في مقابلة مع صحيفة «ووال ستريت جورنال» الأمريكية: «إن حزب الله يعد عضواً في هذه الحكومة، وهذه الحكومة شاملة تدخل في تشكيلتها كل الأحزاب السياسية الكبيرة، وهذا أمر يوفر استقراراً سياسياً في البلاد.. ويكمن هدفي الأساسي في الحفاظ على الاستقرار السياسي من أجل وحدة البلاد».

وفي مخالفة صريحة للتوجهات السعودية، أكد الحريري على ضرورة تركيز لبنان على مصالحه الوطنية الخاصة دون تدخل من قبل أي جهة خارجية. وقال رئيس الوزراء اللبناني: «ليس من الممكن أن نقبل تدخلاً في سياسة لبنان من قبل أي جهة.. ويجب أن تكون علاقاتنا مع إيران أو دول منطقة الخليج على أفضل شكل ممكن، لكن من الضروري أن تخدم المصالح الوطنية للبنان». وأوضح الحريري، حسب الصحيفة الأمريكية، أن البقاء خارج الخلافات الطائفية في الشرق الأوسط وضمان الأمن الداخلي سيتيحان للدولة اللبنانية تحقيق مستوى نمو اقتصادي يتراوح بين 4 إلى 6 بالمئة سنوياً، فيما يبلغ هذا المعدل حالياً درجة 1 أو 2 بالمئة. ورفض رئيس الوزراء اللبناني أي أفكار خاصة بالمواجهة مع «حزب الله»، مشدداً على سعي الأخير لإبعاد لبنان عن الخلاف السعودي الإيراني بما في ذلك، بالدرجة الأولى، عن طريق وقف حملته الدعائية ضد السعودية ودول أخرى في الخليج.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .