دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/5/2018 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

من مقتنيات سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني

60 لوحة تعكس صورة الخيل العربية بعيون العباقرة

عماد الطائي: الفنانون الغربيون أول من اهتم بالخيل العربية في أعمالهم
جمهور المعرض يشيد باللوحات المعروضة وما احتوته من إبداع
60 لوحة تعكس صورة الخيل العربية بعيون العباقرة

الدوحة - الراية : افتتح بالحي الثقافي أمس معرض الخيل العربية بعيون العباقرة، والذي يضم أكثر من 60 لوحة من مقتنيات سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني، والتي رسمها سبعة فنانين عالميين وهم بيتر ابتون، وماري هاغارد، وعماد الطائي، وجيل فانستون، وروبن بستيكو، وديبورا راش، وإلياس فايزولين، حيث ركزوا من خلالها على جمال الخيل العربية فجاءت أعمالهم ليس فقط نوافذ على المدرسة الكلاسيكية الواقعية بل توثيقاً فنياً مبهرًا لمرحلة مهمة من مراحل حياة الإنسان العربي والذي يُعتبر الخيل إحدى صوره الرمزيّة. وكان سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني قد عبّر من خلال هذا المعرض عن رغبته في أن يشارك زوار الحي الثقافي ما قام باقتنائه وجمعه من لوحات عالمية لأشهر الفنانين من مختلف الجنسيات، حيث بدأ في جمع هذه اللوحات منذ عام 2007، لينقل للجمهور شغفه الكبير بتربية الخيول والاهتمام بكل ما يمتّ لها بصلة.

ومن جانبه، قال الفنان العراقي عماد الطائي الذي يشارك بأربع من لوحاته: هذا المعرض يوثق مرحلة مهمّة من تاريخ الخيل العربية التي عرفت سلسلة من الانتقالات الكثيرة حيث تطورت من خيل العربات إلى خيل الحروب وصولاً لمسابقات الجمال، فبالتالي كان من الضروري جداً توثيق هذه التحوّلات فنياً وتاريخياً. ويضيف: لكن اللافت للانتباه أن من وثّق هذه التحولات أغلبهم فنانون غربيون وليس العرب، لذلك أشعر أنني محظوظ باعتباري الفنان العربي الوحيد في هذا المعرض وهو ما أعتبره واجباً ثقافياً وقومياً قبل كل شيء، كما أنّ فوزي بعدد من الجوائز العالمية على أعمال قدمت فيها الخيل العربية قد حمسني للعودة لرسم الخيول العربية رغم أنني اشتغلت على مختلف المدارس الفنية. وأشاد الحضور بما احتواه المعرض من لوحات متنوّعة وإن اشتركت في تسليط الضوء على الخيول العربية، فإنها حملت رسائل ضمنية يقرأ من خلالها الزائر خصوصية مراحل تاريخية مهمة من تاريخنا العربي حيث كانت الخيول رمزاً للشجاعة والإقدام والكرم والفخر والصبر والتحدي. كما عبّروا عن إعجابهم بالمستوى الفني الراقي والرفيع لما تمّ عرضه من لوحات، مُشيدين بما تمّ تقديمه قائلين إنّ المعرض سيكشف للزوّار ما كانت تحظى به الخيول العربية من مكانة في الصحراء أو في البادية، وقت السلم أو وقت الحرب، في الحِلِّ أو في الترحال، وعلى هامش هذا المعرض الذي سيتواصل إلى غاية 27 مايو الجاري، سيكون الجمهور على موعد طيلة ثلاثة أيام من اليوم الأربعاء إلى الجمعة، من الخامسة مساء الى السادسة مساء مع سلسلة من المحاضرات يقدمها كل من الفنان العراقي عماد الطائي والفنان البريطاني بيتر ابتون والفنان الأرجنتيني روبن بستيكو. وسيتطرقون من خلالها إلى مواضيع متنوّعة تتعلق باهتمام الفنانين برسم الخيول العربيّة وما تعبّر عنه من رموز فنيّة وثقافيّة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .